الشقيقات حيمور.. علامة فارقة في "طائرة" النصر للشابات

لاعبات فريق النصر الشقيقات (من اليمين) رغد ورهف ورند حيمور - (من المصدر)
لاعبات فريق النصر الشقيقات (من اليمين) رغد ورهف ورند حيمور - (من المصدر)
مهند جويلس عمان – واصل فريق النصر سيطرته على بطولة دوري الشابات للكرة الطائرة، بعد أن حقق لقب الموسم 2022 للمرة الثانية على التوالي منذ انطلاق المسابقة العام 2020. وسجل الفريق نتائج مميزة في البطولة الحالية، إذ لم يتجرع فريق المدرب علي منكو أي خسارة، وتصدر المجموعة الأولى، وحقق الفوز على فرق دير علا والقدس وشباب بشرى بثلاثة أشواط دون رد، وبفارق نقطي كبير. وبعد تحقيق العلامة الكاملة في الدور الأول، لم يجد النصر صعوبة في تخطي فريق دي لا سال بنتيجة (3-0) في مباراة نصف النهائي، والتي مهدت الطريق لملامسة الكأس والميداليات الذهبية، وهو ما تحقق بعد تجاوز التعاون بالنتيجة ذاتها، وسط أداء جيد من الفريق المنافس الذي أظهر اهتماما كبيرا في الفئات العمرية للإناث. ويضم النصر عددا من اللاعبات المتميزات اللواتي يمثلن فريق السيدات في البطولات الرسمية، ويبرز منهن الشقيقات رهف ورند ورغد حيمور، اللواتي يواصلن تألقهن في الكرة الطائرة، بعد أن ساهمن بصورة كبيرة أيضا في تحقيق لقب البطولة ذاتها بنسختها الأولى. ولعبت كل من تسنيم داود، ملاك التعمري وسندس صافي، دورا بارزا في الحفاظ على لقب الشابات لموسم آخر رفقة الشقيقات حيمور، إضافة إلى مشاركة بقية اللاعبات على فترات، وهن دانا المشاعلة، غزل أبو رزق، ميسرا حسونة، إسلام المجالي، عبير قيشاوي ورنيم فليفل. وفي هذا الصدد، قالت قائدة الفريق رهف حيمور، إن المستوى بشكل عام في البطولة، لم يرتقي لمستوى الطموح، بعدما شهدت فروقات كبيرة في المستوى بين زميلاتها في الفريق وبقية الفرق المشاركة في البطولة. وبينت حيمور في حديثها لـ “الغد”، أن اللاعبات عازمات على تحقيق لقب البطولة قبل انطلاقها، كي تهاب بقية الفرق اسم النصر قبل مواجهته. وأضافت: “لم اكتسب خبرات كثيرة من هذه النسخة من البطولة نظرا لعدم وجود فرق متنافسة، وهو ما يؤكد عدم اهتمام بقية الأندية بقاعدة الفئات بالنسبة للإناث، وتركيزها على المشاركة من أجل المشاركة فقط، على عكس الدوري الماضي الذي وجدنا فيه منافسة أقوى من البطولة الحالية”. وشددت حيمور على أهمية مواصلة التدريبات بجدية في الفترة المقبلة مع فريق السيدات الأول برفقة شقيقتيها، من أجل تحقيق لقب الدوري، بعد أن اكتسبن خبرات كبيرة في البطولات الماضية، موضحة أن الفريق يمتلك في صفوفه عدد من اللاعبات الشابات القادرات على اعتلاء منصة التتويج كبطلات. وفي السياق ذاته، أكد مدرب فريق النصر للشابات علي منكو، أن قوة لاعبات فريقه سببا في تحقيق النتائج الكبيرة في البطولة، والحفاظ على اللقب لموسم جديد، مبينا أن التدرب قبل انطلاق البطولة بـ3 أشهر للبطولة أثمر في النهاية. وأوضح منكو أن المباراة الوحيدة التي وجد فيها منافسة وندية أمام لاعباته، كانت أمام التعاون، ووصف لاعبات الفريق المنافس بالمتميزات بالنظر إلى أدائهن الجيد في المواجهة النهائية. وتابع: “حب اللعبة والجدية في التدريبات والموهبة والالتزام، أسباب رئيسية في وجود فارق كبير بين مستوى لاعبات النصر وبقية لاعبات الأندية المحلية في فئة الشابات، وسنفتقد في فئة الشابات الموسم المقبل للشقيقات حيمور، إذ أنهن صمام الأمان ورئة الفريق، ولكن هناك لاعبات أثبتن قدراتهن على إبقاء النصر في القمة”. ولفت منكو إلى أن 5 مباريات في بطولة الشابات تعد كافية للاعبات فريقه، وغير كافية لبقية الأندية نظرا لعدم تحضيرهن للبطولات بالصورة المطلوبة، والاستعداد لها لفترة قصيرة جدا، موضحا أن طموحه ارتفع بعد تطور مستوى لاعباته الشابات، بقوله: “في حال واصل الاتحاد سياسة عدم الاستعانة بلاعبات أجنبيات في دوري السيدات، فإن فريقنا قادر على التتويج بلقب الدوري في العام الحالي”. وعلى صعيد متصل، أفاد نائب رئيس اتحاد الكرة الطائرة جهاد قطيشات، أن الاتحاد يستبشر خيرا في المجموعة القادمة لتمثيل منتخبات السيدات في اللعبة، بعد أن شاهد مستويات طيبة في البطولة التي استحدثها الاتحاد قبل عامين. وأشار قطيشات إلى أن اللاعبات هن خريجات مراكز الواعدين، واللواتي يبرزن في المرحلة الحالية دونا عن بقية المراحل، باعتباره العمر الأكثر تميزا بالنسبة لأي لاعبة”. وواصل: “مشاركة 7 أندية في البطولة دليل واضح على أهمية البطولة بالنسبة للأندية، ومباراتي المركز الثالث والرابع بين دي لا سال وشباب بشرى، ومباراة النصر والتعاون في المشهد الختامي، أكدت أن اللاعبات أمامهن مستقبل مشرق، لتمثيل المنتخبات الوطنية خير تمثيل”. وشدد قطيشات على أهمية دعم الطائرة النسوية سواء على صعيد المنتخبات أو الأندية، وذلك في ظل استضافة بطولة غرب آسيا للسيدات خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، علما بأنه يتولى منصب نائب رئيس اتحاد غرب القارة الذي تم تشكيله مؤخرا.اضافة اعلان