الصريح يلاقي السلط.. ومواجهة منتظرة بين الحسين والعقبة

صراع على الكرة بين لاعبي السلط والصريح في لقاء سابق - (أرشيفية)
صراع على الكرة بين لاعبي السلط والصريح في لقاء سابق - (أرشيفية)
مهند جويلس عمان – تعود عجلة المنافسات الكروية المحلية للدوران من جديد اعتبار من اليوم، وذلك بإقامة مواجهتين في أولى جولات بطولة “درع الاتحاد – درع مدارس التربية الريادية” لحساب المجموعة الأولى، حيث يلتقي الصريح نظيره السلط عند الساعة الثالثة على ستاد الأمير محمد في الزرقاء، ويلتقي شباب العقبة مع الحسين إربد عند الساعة السابعة مساء على الملعب ذاته. وتتخذ بعض أندية المحترفين بطولة الدرع محطة تحضيرية تكميلية للمنافسات الرسمية، نظرا لقصر فترة الإعداد والتحضير لبقية البطولات، فيما تنظر فرق عدة إلى البطولة من أجل الظفر بها، وتحقيق أفضل نتيجة من خلالها، تمكنها من الدخول للاستحقاقات المقبلة بأفضل معنوية. وتستمر البطولة التي تقام بمشاركة 12 فريقا من أندية المحترفين، حتى السادس عشر من شهر آذار (مارس) المقبل، إذ تم توزيع الفرق على 3 مجموعات، حيث تضم كل مجموعة 4 فرق، ويتأهل متصدر كل مجموعة إلى المربع الذهبي، مع صاحب أفضل مركز ثان من بين المجموعات الثلاث. ولحساب الجولة ذاتها، يلتقي معان نظيره الوحدات غدا عند الساعة الثالثة، فيما تلعب مواجهة الجزيرة والفيصلي عند الساعة السابعة لحساب المجموعة الثانية، وتختتم مباريات الجولة الأولى بلقاء مغير السرحان والرمثا عند الساعة الثالثة من يوم السبت، وتختتم الجولة الأولى بمواجهة تجمع بين فريقي سحاب وشباب الأردن.

بداية حذرة

ويبدأ العائد من جديد إلى مصاف الكبار فريق الصريح مشواره في بطولة الدرع، وكله أمل بأن يحقق المفاجأة وهو يلاقي نظيره السلط، ويسعى إلى الظهور بصورة جيدة، بعد أن حافظ على غالبية نجومه الذين صعدوا لمنافسات المحترفين، وهم على يقين تام بأن استمرار النتائج الإيجابية يتطلب بذل جهود مضاعفة في التدريبات والمباريات. ويرى المدير الفني لفريق الصريح محمد العبابنة، في تصريح خاص لـ “الغد”، أن فريقه لم يحضر للبطولة وهو في أفضل حالاته، نظرا لعدم جاهزية واكتمال الفريق بشكل كاف، إضافة إلى عدم التعاقد مع لاعبين أجانب سوى استمرار المحترف الإفريقي جاكوب، الذي لعب مع الفريق الموسم الماضي. وأوضح العبابنة أن طموح فريقه في البطولة يتمثل في التحضير للمنافسات المحلية بشكل أفضل، من خلال تجربة أكبر عدد من اللاعبين ومنهم عدد من الفئات العمرية المتواجدة مع الفريق، مشيرا إلى أن فريق السلط سيظهر بثوب جديد في بطولة الدرع، بعد أن قدم حضورا جيدا في المباريات الودية. وعلى الطرف الآخر، يدخل فريق السلط اللقاء، وهو في موقف لا يحسد عليه، بعد أن تأخرت انطلاقة تدريباته استعدادا للموسم الحالي، فيما غاب العدد الكبير من لاعبيه عن تدريباته الأخيرة بسبب إصابتهم بفيروس “كورونا”، إلى جانب غياب المدرب عثمان الحسنات. ويمر صيف بطولة الكأس في الموسم الماضي في ظروف صعبة حاليا بعد مغادرة عدد كبير من نجوم الفريق الذين قدموا أفضل المستويات والنتائج في البطولات المحلية خلال السنوات الماضية، إلا أن المدرب الحسنات وجهازه الفني، يسعى لعدم الخروج من البطولات إلا بظهور طيب، علما بأن تصريحات المدرب كانت مؤخرا تشير إلى أن طموحه هذا الموسم هو الثبات بين الكبار لموسم جديد. ويحذر “الرهيب” أن يظهر بالصورة التي لا تنتظرها جماهيره أمام الفريق الذي يزعج الكبار عادة، مما ينبئ بمواجهة مثيرة في افتتاحية البطولات المحلية، إذا ما سخر كل فريق إمكانياته الفنية كافة للقاء، وتقديم المدربين المستوى على حساب النتيجة. وفي المواجهة الثانية، يتطلع فريق الحسين إربد إلى إثبات جدارته والظهور بأفضل صورة عندما يلاقي فريق شباب العقبة، وذلك بعد التعاقدات المميزة التي أبرمها الفريق في سوق الانتقالات الماضية، والبداية تكون من خلال بطولة الدرع، التي لا تبرز إمكانيات الفرق كافة بصورة واضحة. وبعثت نتائج المباريات الودية التي خاضها فريق الحسين مؤخرا، رسالة اطمئنان لجماهيره بعد أن ظهر الفريق بصورة طيبة، من خلال انسجام لاعبين الفريق بسرعة، إضافة إلى تقديم الشكل المطلوب، وتطيبق تعليمات المدرب أمجد أبو طعيمة، وتحقيق نتيجة الفوز في غالبية المباريات. فيما ينظر فريق شباب العقبة تحت قيادة المدرب رائد الداود إلى البطولة بشكل عام، كبقية المدربين والفرق التي تسعى للوصول إلى الجاهزية المطلوبة قبل بطولة الدوري، مع إمكانية إحداث المفاجأة بإيقاف ثورة الحسين المتوقعة للموسم الجديد منذ البداية. ويتميز العقبة عن غيره من فرق المحترفين، بالحفاظ على عدد كبير من لاعبيه الذين واصلوا التواجد في دوري الأضواء، إضافة إلى إقامة الفريق معسكرا داخليا في مدينة العقبة، شكل دافعا مهما للفريق للبحث عن تقديم أفضل المستويات والنتائج منذ بداية الموسم، عكس الموسمين الماضيين، الذي عانى الفريق خلالهما بالمنافسة على الهبوط حتى الرمق الأخير، رغم حضور طيب أبداه الجهاز الفني واللاعبين في جميع مباريات البطولات تقريبا.اضافة اعلان