العوضات.. نجم كروي يواجه خطر وداع الملاعب مبكرا

لاعب فريق الوحدات لكرة القدم أنس العوضات في محاولة على مرمى أهلي حلب السوري -  (تصوير: أمجد الطويل)
لاعب فريق الوحدات لكرة القدم أنس العوضات في محاولة على مرمى أهلي حلب السوري - (تصوير: أمجد الطويل)

يجمع الوسط الرياضي المحلي على أن لاعب المنتخب الوطني والوحدات لكرة القدم أنس العوضات، يعتبر أحد  أفضل المواهب الكروية على الساحة المحلية هذه الأيام، لما يتمتع به اللاعب من إمكانيات ومهارات فنية عالية، إلى جانب بنيته الجسدية القوية، والتي يستطيع من خلالها الإطاحة بجميع المدافعين الذين يواجهونه، إضافة إلى سرعته التي لا يستطيع المدافع إيقافها.

اضافة اعلان


ورغم هذه الموهبة المتميزة بشهادة الجميع، إلا أن العوضات بات مهددا بالرحيل مبكرا عن الملاعب، في حال لم يولي الجانب الذهني في التعامل مع المباريات والتدريبات الاهتمام اللازم الذي يتناسب مع لاعب بحجه.


وصعد العوضات لتمثيل الفريق الأول بالوحدات في الموسم الكروي 2017-2018، من دون أن يتم الاعتماد عليه كثيرا في ذلك الموسم لوجود لاعبين مميزين في الخط الأمامي وأصحاب خبرات، حيث كان يبلغ من العمر وقتها 19 عاما.


وسجل العوضات أول حضور له أمام جماهير الوحدات، عندما دخل بديلا في لقاء منشية بني حسن بالأسبوع الثامن من بطولة الدوري لموسم 2017-2018، وسجل هدفا هو الأول والوحيد له في ذلك الموسم، قبل أن تتم إعارته في الموسم 2020 لفريق الجزيرة، حيث برز نجما بتلك الفترة القصيرة، قبل أن يعود ويواصل تألقه مع فريقه الأم الوحدات، وتعتمد الأجهزة الفنية عليه لاعبا أساسيا في الفريق.


ويواجه العوضات باستمرار انتقادات من جماهير الوحدات، لعدم اتخاذه القرارات المناسبة في تعامله مع الكرة في الثلث الأخير من الملعب، في الوقت الذي يجد فيه عدد كبير من الجماهير في العوضات الحل الأفضل لهز شباك المنافسين أو منح زملائه الكرات المميزة، نظرا لإمكانياته التي يشيد بها الجميع.


ويعتقد عدد كبير من المتابعين، أن العوضات موهبة تستحق لفت النظر إليها، وأنها تستحق الاحتراف في أفضل الدوريات العربية والعالمية، إلا أن سوء اتخاذ القرار النهائي منه وتعامله مع الكرة في غالب الأحيان، يجعل الأمر معقدا بعض الشيئ، علما بأنه خاض تجربة احترافية قصيرة في الكويت مع فريق النصر مطلع العام الحالي.


وكان عدد من المدربين الذين أشرفوا على تدريبه في مسيرته واجهوا صعوبة في التعامل مع العوضات من الناحية السلوكية، نظرا لعدم تركيزه الكبير في التدريبات والمباريات، ومخالفة بعض التعليمات التي يقدمها له المدربون، علما بأن المدرب السابق لفريق الوحدات، البوسني داركو نيستوروفيتش، اصطدم معه في بعض التدريبات، قبل أن يتخذ الأخير قرار الاستقالة وعدم الاستمرار مع “الأخضر” بصورة مفاجئة.


وساهم اللاعب البالغ من العمر 25 عاما، في قيادة الوحدات للظفر بكأس السوبر مطلع العام الحالي على حساب الفيصلي، بعد أن دخل بديلا في مباراة الذهاب، وفريقه متأخر بالنتيجة بهدف دون رد، ليسجل هدف التعادل، ويساهم بالهدف الثاني، قبل أن يصنع هدف فريقه الوحيد في لقاء الإياب، ليكون هو النجم الأبرز في مبارتي “كلاسيكو السوبر” بحسب شهادة الغالبية.


وخرج العوضات بديلا في الشوط الثاني من مواجهة الوحدات والكهرباء مساء الثلاثاء ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي، بقرار فني من المدرب رشيد جابر، بعد عدم تقديم اللاعب مستوى طيبا خلال مشاركته، ليقوم العوضات بردة فعل غير جيدة عبرت عن عدم رضاه على قرار المدرب، والتي لم تعجب نفرا من جماهير الفريق التي شاهدته عن قرب، وقام بعدها زميله الحارس عبد الله الفاخوري بتهدئته قبل توجهه لغرفة الملابس وعدم متابعة اللقاء من دكة البدلاء.


وفي مباراة أمس أمام شباب الأردن التي انتهت بفوز الوحدات 2-0، غاب العوضات ولم يتواجد اسمه على كشف اللقاء.


وتتمنى جماهير الكرة المحلية عموما وجماهير الوحدات خصوصا، أن يتطور العوضات من الناحية الذهنية خوفا من ضياع موهبته التي تؤهله ليكون نجما أردنيا عربيا بارزا يشار إليه بالبنان.

 

اقرأ أيضاً: 

تقدم كبير لأنس العوضات على حساب رونالدو باستفتاء الاتحاد الآسيوي (رابط)