الفيصلي والوحدات يتدربان بصفوف مكتملة استعدادا لـ"الآسيوية"

1700650237747927000
لاعب الفيصلي أمين الشناينة يقود هجمة لفريقه على مرمى ناساف في المباراة السابقة- ( من المصدر).

تكتمل اليوم صفوف فريقا الفيصلي والوحدات للمرة الأولى منذ فترة التوقف الأخيرة، في إطار تحضيراتهما للمواجهتين المقبلتين في المشاركة الآسيوية، حيث يطير فريق الفيصلي إلى أوزبكستان لمواجهة فريق ناساف يوم الاثنين المقبل، ضمن منافسات الجولة الخامسة من المجموعة الثانية لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، فيما يتوجه فريق الوحدات إلى السعودية لمقابلة فريق أهلي حلب السوري، ضمن منافسات الجولة الخامسة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي. 

اضافة اعلان


الفريقان يبحثان عن تحقيق نتائج إيجابية خارج الديار،  وينتظر أن يصعد ممثلا الكرة الأردنية من تحضيراتهما خلال الأيام المقبلة، وصولا إلى أفضل المستويات الفنية والبدنية، وزيادة الانسجام بين اللاعبين بكل فريق، في ظل ابتعاد نجوم الفريقين في المنتخبين الأول والأولمبي عن تدريبات الفريقين فترة طويلة. 


ويخوض" الأزرق" صباح اليوم جرعة تدريبية على ملعب النادي بغمدان، قبل السفر مساء إلى مدينة قرشي الأوزبكي، لمواجهة فريق ناساف يوم الاثنين المقبل، ضمن منافسات الجولة الخامسة من المجموعة الثانية لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.


وخاض الفيصلي أمس، حصة تدريبية بغياب عدد من لاعبي المنتخبين الأولمبي والأول، على أن يشهد تدريب اليوم مشاركة كاملة لـ سداسي" المنتخب الأول، سالم العجالين، براء مرعي، نزار الرشدان، أمين الشناينة، عبيدة السمارنة وإحسان حداد، إضافة إلى ثنائي المنتخب الأولمبي رزق بني هاني وعارف الحاج. 


وأكملت إدارة النادي التحضيرات الإدارية لسفر الفريق في رحلة لا تخلو من المشقة والتعب من خلال مشوار طويل، يبدأ من العاصمة عمان إلى مدينة الشارقة الإماراتية، قبل أن يتوجه من الشارقة إلى عاصمة أوزبكستان طشقند في رحلة تستغرق 5 ساعات، ومن ثم استخدام القطار للتوجه من طشقند إلى قرشي، وهي المدينة التي يتواجد فيها الملعب المركزي التابع لنادي ناساف، والذي ستقام عليه المباراة.


وحسب برنامج الجهاز الفني استعدادا للمباراة، يخوض الفيصلي يوم غد تدريبا خفيفا، على أن تشهد الجرعتان التدريبيتان يومي السبت والأحد المقبلين التركيز على الجانبين الفني والتكتيكي ووضع الرتوش الأخيرة على التشكيلة التي ستواجه فريق ناساف في مباراة صعبة أمام فريق متمرس يلعب على أرضه وبين جماهيره.


واطمأن هايل على جاهزية لاعبيه من خلال المواجهتين الوديتين أمام فريقي العقبة والرمثا، حيث أقيمت المباراتان على أرضية العشب الطبيعي بعد معاناة كبيرة من عدم توفر الملاعب المناسبة.


ويعول الجهاز الفني لممثل الكرة الأردنية، بقيادة المدرب الوطني أحمد هايل على استغلال الحالة المعنوية المرتفعة والتحسن الذي أصاب اللاعبين في الحالتين الفنية والبدنية، بعد الفوز التاريخي الأول في مشوار البطولة الذي جاء على حساب فريق السد القطري، في العودة من مدينة قرشي بنتيجة إيجابية تساهم في تعزيز آمال الفيصلي بالمنافسة والبقاء على حظوظه بالتأهل للدور الثاني، على أن تخدمه بقية نتائج المجموعة، مع الإشارة إلى أن متصدر كل مجموعة من بين المجموعات الخمس، يتأهل إلى الدور التالي برفقة أفضل 3 فرق تحتل المركز الثاني.


ويتصدر الشارقة ترتيب المجموعة وبرصيده 8 نقاط، فيما يحتل ناساف المركز الثاني وبرصيده 7 نقاط، مقابل 4 نقاط لفريق السد في المركز الثالث، الفيصلي في المركز الرابع وبرصيده 3 نقاط. 


من جانبه، يغادر فريق الوحدات إلى مدينة الطائف السعودية للقاء اهلي حلب بعد غد، وسط متابعة كبيرة من إدارة النادي، التي تعمل على توفير وسائل الراحة للفريق، وتأمين احتياجاته بحثا عن تحقيق الانتصار في هذه المباراة.

 

ويواصل فريق الوحدات تدريباته، بعد انضمام لاعبيه الدوليين، حيث غاب عنه في الأيام الماضية 13 لاعبا، وهم: السوري خالد كردغلي، مهند أبو طه، صالح راتب، محمود شوكت، يوسف أبو الجزر، فراس شلباية، عرفات الحاج، محمد كحلان، مراد الفالوجي، مالك علان، دانيال عفانة وعامر جاموس، وأنس العوضات الذي ينتظر موافقة الجهاز الفني على قبول اعتذاره عن تصرفه خلال إحدى المباريات.


واستمرت الجرعات التدريبية للفريق، في ظل غياب اللاعبين الدوليين بشكل يومي على ملعب النادي بغمدان، للمحافظة على جاهزية اللاعبين بأفضل الحالات الفنية والبدنية.


ويأمل الوحدات في الوصول للجاهزية الفنية المثالية قبل مواجهة الأهلي يوم الثلاثاء المقبل، حيث تمثل هذه المواجهة أهمية كبيرة لدى المدرب رشيد جابر ولاعبيه، بضرورة تحقيق الفوز، وإبقاء الفريق في دائرة المنافسة على بطاقة التأهل للمربع الذهبي عن منطقة غرب آسيا.

 

اقرأ أيضاً: 

كأس الاتحاد الآسيوي.. الوحدات يخسر أمام الكهرباء العراقي