الفيصلي ينتظر مواجهة الجليل.. والسلط يرحب بجاره البقعة

فريق الفيصلي لكرة القدم -(الغد)
فريق الفيصلي لكرة القدم -(الغد)

بلال الغلاييني

عمان- يرمي فريق الفيصلي بكامل أوراقه الفنية وهو يواجه نظيره فريق الجليل عند الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم على ستاد الأمير محمد بالزرقاء في إطار لقاءات الجولة التاسعة لدوري أندية المحترفين لكرة القدم، وذلك لمواصلة تقدمه والبقاء في صدارة الترتيب العام، فهو يملك حاليا 17 نقطة، والفريق قادر على تحقيق الفوز نظرا لفارق الإمكانيات الفنية التي تميزه عن منافسه فريق الجليل، والأخير سيحاول جاهدا وقف خطورة ألعاب الفيصلي من خلال الأساليب التي يعتمد عليها كثيرا، والفريق تجرع ثقة إضافية بعد الفوز الذي حققه في الجولة الماضية وجاء على حساب فريق البقعة، ومنحه فرصة التقدم خطوة مهمة نحو الأمام بعد أن رفع رصيده إلى 7 نقاط.اضافة اعلان
المباراة يتوقع أن تحفل بكامل الندية والإثارة نظرا لمساعي الفريقين لتحقيق النتيجة الإيجابية، التي ستلعب دورا كبيرا في تحديد تطلعاتهما في منافسات الدوري، حيث يرنو الفيصلي إلى البقاء في الصدارة وتعزيز رصيده النقطي قبل التفرغ للمواجهات الحاسمة المقبلة، فيما ينصب تركيز فريق الجليل على الثبات بين الكبار.
وقبل ذلك، فإن فريق السلط على موعد لاستقبال جاره فريق البقعة في المباراة التي تجمع بين الفريقين عند الساعة السادسة مساء على ملعب السلط، حيث تبدو كفة السلط هي الأرجح والأفضل في تحقيق الفوز وكسب النقاط الثلاث، وهو ما يتطلع اليه الفريق لمواصلة تقدمه، خصوصا أنه يملك حاليا 14 نقطة، بعكس منافسه فريق البقعة الذي ما يزال يعاني الخسائر وبات الأقرب للعودة إلى الدرجة الأولى، كون رصيده ما يزال خاليا من النقاط بعد أن تلقى ثماني خسائر في مبارياته الماضية.
الفيصلي × الجليل
العرض القوي الذي قدمه الفيصلي في مباراته الماضية وتوجه بالفوز الثمين على فريق الرمثا، أكد قدرات (الأزرق) على تحقيق النتائج القوية، ولعل المواجهة التي تجمعه اليوم مع الجليل تدخل في الحسابات الرقمية الخاصة به، التي تعزز من مواصلة تقدمه، والفريق من خلال التشكيلة الرئيسية التي بات يعتمد عليها تبدو في جاهزية تامة للخروج بالنتيجة الإيجابية، حيث يملك خالد زكريا ويوسف أبو جلبوش وأحمد العرسان ومحمد طنوس الفنيات المطلوبة لتنفيذ الواجبات الدفاعية المساندة والهجومية الضرورية للوصول نحو مناطق الفريق المنافس، ومنح المهاجم محمد العكش فرص التحرك واستقبال الكرات المنوعة، وهذا الأسلوب إضافة إلى ما يتمتع به الخط الدفاعي محمد أبو زريق وسالم العجالين وعدي زهران وإبراهيم دلدوم من قوة وقدرة على إزالة الخطورة عن مرمى الحارس نور الدين بني عطية، يعزز أيضا من قدرات الفريق في سيطرته على أرجاء الملعب والوصول المتكرر نحو منطقة الجليل، التي ينتظر أن تشهد تكدسا من اللاعبين في محاولة من لاعبي الجليل لوقف قوة الفيصلي من خلال تمتين الجبهة الدفاعية لغايات حماية منطقة الحارس مصطفى أبو مسامح، فيما التركيز ينصب، في بناء الهجمات، على حيوية صدام شهابات ولؤي الدردور وفارس غطاشة وخلدون الخزام سواء بإرسال الكرات الطويلة المضادة، أو اللجوء إلى التمريرات البينية القصيرة بهدف سحب لاعبي الفيصلي إلى الأمام، وخلق المساحات المناسبة التي تؤمن لهم الطرق بالوصول إلى مناطق الفيصلي الخلفية.
السلط × البقعة
الأمور الفنية كافة تتجه لمصلحة فريق السلط، الذي يسعى جاهدا لتحقيق الفوز وبالنتيجة الكبيرة، التي تعزز من فرصة تقدمه، والفريق لديه الأوراق الفنية التي تميزه بالكثير من منافسه فريق البقعة، بوجود كوكبة من اللاعبين الذين يجيدون إيجاد التوازن في شقيه الدفاعي والهجومي، وسرعتهم في بناء الهجمات المنوعة، التي تأخذ السرعة لحظة التنفيذ، ويكون محورها منطقة العمليات بتواجد محمد الداوود وعبيدة السمارنة ومحمود مرضي وزيد أبو عابد وأحمد سريوة، في الوقت الذي يجيد فيه المهاجم وانجا التمركز في المنطقة الأمامية، ما يسهل من مهمة الفريق في الوصول إلى المنطقة الأمامية عبر الكرات القصيرة أو التوجه نحو الأطراف بإرسال الكرات العرضية وسط مساندة من الظهيرين محمد أبو حشيش وأدهم القرشي، وهذه الأساليب عادة ما تمنح السلط الفرصة بالسيطرة على مجريات المباراة، كما أنه يتميز بقدرة رجال الجبهة الدفاعية محمد وتارا ورواد أبو خيزران
وأبو حشيش والقرشي على إزالة الخطورة أمام مرمى الحارس معتز ياسين.
ومن جانبه، فإن فريق البقعة يشعر بحراجة موقفه وترتيبه بين الفرق، ولعل الظروف الصعبة التي تواجه الفريق حاليا أسهمت كثيرا بتلقيه الخسائر في مبارياته كافة، وهو يحاول التغلب على الصعاب والخروج بأقل الخسائر، بل إنه يحاول تحصيل النقاط المناسبة التي تبعده عن دائرة الخطر التي تهدده أكثر من الفرق الأخرى، والفريق يعتمد على محمد
عبد المطلب وحاتم منصور وبسام دلدوم وأحمد سعادة في بناء الهجمات والتقدم بها من خلال الكرات المضادة، وهو الأسلوب الأنسب للفريق في ظل الأفضلية التي تذهب للفريق المنافس، مثلما سيعمل البقعة على تقوية جبهته الدفاعية لوقف طموحات منافسه فريق السلط، إلى جانب وضع اللاعبين الأبرز تحت الرقابة اللصيقة.

فريق البقعة لكرة القدم- (الغد)