"القوى" يقرر تأجيل بطولة الأندية الى إشعار آخر بسبب الحظر الشامل

عدد من لاعبي ألعاب القوى خلال وجبة تدريبية استعدادية للمشاركة في بطولة الأندية - (الغد)
عدد من لاعبي ألعاب القوى خلال وجبة تدريبية استعدادية للمشاركة في بطولة الأندية - (الغد)
مصطفى بالو عمان - قرر اتحاد ألعاب القوى تاجيل بطولة الأندية للرجال والسيدات، التي كان من المقرر إقامتها يومي الجمعة والسبت المقبلين، على ضوء توصيات اللجنة الأولمبية، في ظل توقعات بقرار الجهات الحكومية المختصة، يقضي بإعلان الحظر الشامل يومي الجمعة والسبت، بحسب ما جرت العادة خلال الاسبوعين الماضيين. وقال مدير البطولة، نائب رئيس الاتحاد المحامي منتصر المومني في معرض رد على استفسارات "الغد": "وردنا رد اللجنة الأولمبية بشأن إقامة البطولة، طالبا بتأجيل موعدها، بحسب المعطيات التي تؤكد استمرار الحكومة بتطبيق الحظر الشامل يومي الجمعة والسبت من كل اسبوع، وتبعا للعدد الكبير الذي يشارك بالبطولة، الذي يتجاوز الـ400 من كوادر إدارية مشرفة، وأخرى إدارية للفريق المشاركة، إضافة إلى المدربين واللاعبين الذين يمثلون 16 ناديا، وكذلك الحكام ووممثلي وسائل الإعلام، ارتأى مجلس اتحاد اللعبة تأجيل البطولة الى إشعار آخر، خصوصا مع تعذر تحديد لجنة الأوبئة، لموعد لإجراء فحوصات كورونا قبل 72 ساعة من إقامة البطولة". وحول إمكانية ترحيل إقامة البطولة لتقام خلال أيام الأسبوع العادية باستثناء الجمعة والسبت في حال استمر قرار الحظر الشامل يومي الجمعة والسبت من كل اسبوع، أجاب المومني: "الاحتمال وارد إلى درجة كبيرة، خصوصا أن اتحاد اللعبة أنجز كل الترتيبات اللازمة لإجراء البطولة، ووفر بروتوكولا طبيا مشددا لتطبيقه خلال البطولة، وسمت الأندية ممثليها في المنافسات الخاصة بالرجال والسيدات، بمعنى أن كل الأمور والترتيبات جاهزة في مضمار ستاد عمان الدولي، لكن إعلان الموعد الجديد، يعتمد على اتضاح الرؤية بشكل أكثر بما يتماشى مع قرارات الجهات المختصة، وما يهمنا بالدرجة الأولى سلامة الوطن والمواطنين، وكذلك تأمين حجز في مضمار ستاد عمان الدولي، في ظل عودة استئناف نشاط الكرة ودوري المحترفين، وسندرس في اتحاد اللعبة الموضوع من جميع جوانبه قبل تحديد موعد جديد ونهائي لإقامة البطولة، يراعي جميع الاندية ويتماشى مع الاجراءات الحكومية والجهات المختصة في مكافحة فيروس كورونا". الهنداوي: قرار متوقع وإرباك جديد إلى ذلك ، أكد مدرب المنتخب الوطني والمشرف على تدريب عدد فرق أندية الشمال والعاصمة خالد الهنداوي، أن قرار التأجيل كان متوقعا بالنسبة له وللاعبين واللاعبات ضمن برنامجه التدريبي، مشيرا إلى أن الأجواء بشكل عام ورغم ان رئيس واعضاء مجلس إدارة الاتحاد بذلوا قصارى جهودهم لإقامة البطولة، كانت تشير الى تعذر إقامة البطولة. ونوه الهنداوي إلى الوضع الوبائي والانتشار المجتمعي للفيروس، والعدد الهائل المشارك في البطولة والذي يتعذر حصوله على تصريح في أيام الحظر الشامل، مضيفا أن العدد الكبير ييق تحديد موعد فحوصات "كورونا" في ظل الضغط الكبير الواقع على الكوادر الصحية ولجنة الأوبئة، وشدد على أن الوضع الوبائي يؤكد توحيد الجهود لمكافحة انتشار الوباء والحفاظ على سلامة الوطن والمواطنين ومنهم المشاركين في البطولة، على حد تعبيره. وتابع الهنداوي: "بصراحة التأجيل يربك حساباتنا الفنية ويبعثر أوراق خططنا التحضيرية للمنافسة بالبطولة، حيث شرعنا إلى تنفيذ التدريبات التكنيكية والتكتيكية لكل لاعب بما يتناسب مع المسابقة المشارك فيها، وهو ما يمثل الخطوة الأخيرة في خطة إعداد المدربين، لكن التأجيل الذي لا نعلم مدته، سيجلعنا نعيد بنود خطة الإعداد، وإن طالت كثيرا سيعيدنا إلى نقطة الصفر، مثلما حدث في وقت إيقاف النشاطات بسبب كورونا، وهذا يزيد من حالة الاحباط واليأس لدى الكوادر الإدارية والفنية واللاعبين في منظومة ألعاب القوى، ولا نحمل اتحاد اللعبة فوق طاقته، فهو يجتهد من أجل استمرار منافساته والتعايش مع الوباء، لكن قدر الله وما شاء فعل، ويجب ان يكون هناك خطة مدروسة يتشارك فيها اتحاد اللعبة والأندية، لتجاوز ظرف اللعبة الصعب في زمن كورونا".اضافة اعلان