"القوى" يكثف التحضيرات لاستضافة "الضاحية العربية" ووفد بولندا يغادر الجمعة

Untitled-1
Untitled-1
مصطفى بالو عمان- يكثف اتحاد ألعاب القوى، تحضيراته لاستضافة البطولة العربية لاختراق الضاحية، في الخامس من كانون الثاني (يناير) المقبل، والتي تحظى برعاية رئيس اللجنة الأولمبية سمو الأمير فيصل بن الحسين، وتجرى منافساتها على ملعب نادي البشارات، الذي سبق وأن استضاف حدثين مهمين للضاحية قبل عدة سنوات، وهما بطولة آسيا لاختراق الضاحية وبطولة العالم، اللتان حققا نجاحا لافتا. وبحسب مدير البطولة عضو الاتحاد منتصر المومني، يضع اتحاد ألعاب القوى لمساته النهائية لإستضافة الحدث العربي، مع بدء العد التنازلي للاستضافة، وسط ارتفاع في عدد الدول المشاركة الى 13 دولة عربية، بعد ان أكدت 11 دولة مشاركتها بالبطولة العربية، وما زلنا ننتظر اعتماد الاستمارات النهائية للوفود العربية إداريا وفنيا، لاعتماد العدد النهائي من المشاركين وفق توقعات بمشاركة 300 مشارك في هذه البطولة. وأضاف: "عقدنا عدة اجتماعات تحضيرية للبطولة على مستوى مجلس إدارة الاتحاد، وبعض اللجان العاملة بالبطولة، وتبحث اللجنة الفنية للاتحاد عن تسمية المنتخب الوطني المشارك في البطولة خلال الفترة المقبلة، في الوقت الذي قمنا فيه ولجنة الحكام بمعاينة أرض السباق في نادي البشارات، وقمنا بتحديد المسارات للفئات المشاركة وفق قوانين الاتحاد الدولي، ونركز اهتمامنا بالوصول الى النجاح المأمول تنظيميا وجلب إنجازات للعبة والرياضة الأردنية". وفد بولندا من المنتظر أن يغادر وفد اتحاد ألعاب القوى إلى بولندا غدا الجمعة، وذلك للعيش في أتون المعسكر التدريبي الذي يستمر 3 أشهر، والذي يتواجد فيه المدربين البولنديين هاس وآدم، الى جانب مسؤولة التغذية البولندية ايضا بولنيا، ويترأسه عضو الاتحاد د.معتصم ملكاوي، وشارك فيه المدربين الوطنيين خالد الهنداوي ويزيد الفايز. وكان مجلس إدارة الاتحاد تداعى الى اجتماع طاري أمس الأربعاء، وذلك للوقوف على تشكيلة الفود النهائي من اللاعبين، وتقليص القائمة في ظل بعض المستجدات وظروف خاصة للاعبين تمنعهم من السفر، بعد أن كان الاتحاد قد سمى وفده المسافر إلى بولندا في وقت سابق، حيث تأتي هذه المعسكرات طويلة الأمد التي تجري ضمن دعم الاتحاد الدولي للعبة بمكان الاستضافة والتدريب وإشراف بعض مدربيه، ضمن خطة اتحاد اللعبة منح لاعبيه أجواء مثالية للاستعداد للمشاركات العربية والقارية والدولية المقبلة، ودفعهم نحو تحقيق طموح اللعبة بتأهل عدد من اللاعبين واللاعبات بأرقام تأهيلية إلى أولمبياد طوكيو 2020. يذكر ان اتحاد ألعاب القوى، سير الأسبوع الماضي وفده الى المغرب، للعيش ايضا في معسكر تدريبي مشابه يشرف على التدريب فيه أسطورة ألعاب القوى المغربي للمسافات الطويلة سعيد عويطة، الى جانب المدربين عماد أحمد، عطا البلوي، محمد المطري، في الوقت الذي من المنتظر فيه أن يغادر منتصف الأسبوع المقبل وفد الاتحاد الى مصر، والذي يترأسه عضو الاتحاد سلامة الشرفات، ويضم المدرب كمال المومني، ولاعبي مسابقات الرمي.اضافة اعلان