"الكهرباء" أمل الوحدات لإنارة طريقه في كأس الاتحاد الآسيوي الليلة

مدرب الوحدات رشيد جابر يتحدث خلال مؤتمر صحفي أقيم أمس -(من المصدر)
مدرب الوحدات رشيد جابر يتحدث خلال مؤتمر صحفي أقيم أمس -(من المصدر)

يخوض فريق الوحدات لكرة القدم اختبارا صعبا اليوم عند الساعة التاسعة مساء على ستاد عمان الدولي، عندما يواجه فريق الكهرباء العراقي، ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الثانية ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. 

اضافة اعلان


ويسبق مواجهة الوحدات، لقاء أهلي حلب السوري والكويت الكويتي في المجموعة ذاتها عند الساعة السابعة مساء على ستاد مدينة الملك فهد الرياضية (الحوية) في المملكة العربية السعودية.


ويتصدر فريق الكهرباء فرق المجموعة برصيد 4 نقاط، متقدما بفارق الأهداف على فريق الكويت صاحب المركز الثاني، فيما يحتل الوحدات المركز الثالث وبرصيده 3 نقاط، ويقبع أهلي حلب بالمركز الرابع والأخير من دون نقاط.


ويسعى الوحدات للبقاء في دائرة المنافسة، مستغلا عاملي الأرض والجمهور، على أمل الصعود للصدارة والاستفادة من تعثر محتمل للكويت في اللقاء الأول اليوم.


وتنص تعليمات بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، على تأهل متصدر كل مجموعة من بين المجموعات الثلاث للدور نصف النهائي عن منطقة غرب آسيا، إلى جانب أفضل فريق حل في المركز الثاني.


ويعول الوحدات على خبراته الممتدة منذ سنوات طويلة في البطولة، وعلى رغبة اللاعبين الذين يمنون النفس بتسجيل تاريخ جديد لهم وللنادي من خلال الحصول على أول لقب قاري في تاريخ “الأخضر”، بعد مشاركات سابقة للفريق في كأس الاتحاد الآسيوي ودوري أبطال آسيا، من دون أن يتمكن من الصعود إلى منصة التتويج.


ويستعد المدير الفني لفريق الوحدات رشيد جابر، لاختيار أفضل العناصر بلقاء الليلة، للبدء بهم بشكل أساسي، من أجل تحقيق الهدف المنشود والوصول للنقطة السادسة، وفي حال تعثره بالتعادل أو الخسارة، فإن مسألة التأهل للدور المقبل ستصبح معقدة.


ويبرز من فريق الوحدات العديد من اللاعبين، إلا أن التشكيلة الأقرب لخوض اللقاء بصفة أساسية هي: أحمد عبد الستار، فراس شلباية، عرفات الحاج، دانيال عفانة، خالد كردغلي، محمود شوكت، يوسف أبو الجزر، أحمد سمير، مهند أبو طه، أنس العوضات وسيدريك هنري. 


وأكد جابر، أن الوحدات ما يزال يعاني من عدم وجود الفرصة الكاملة للتدريب بشكل منتظم، في ظل انتظام لاعبيه بصفوف المنتخبات الوطنية، مبينا أن الفريق تدرب بشكل جماعي خلال الأيام الأربع الماضية، وهو الأمر الذي اعتبره غير كاف لفريق يبحث عن تحقيق لقب قاري.


وأشار جابر خلال حديثه لوسائل الإعلام في المؤتمر الصحفي أمس، إلى أنه درس نقاط القوة والضعف في الفريق العراقي، وقدم للاعبين كل ما هو مطلوب للنهوض من كبوة الخسارة الأخيرة أمام الكويت، مبديا تفاؤله بتحقيق المطلوب في عمان قبل الذهاب إلى العراق.


وأضاف: “الصمت في هذه اللحظات أبلغ من الكلام، في ظل الأوضاع الراهنة وما يعيشه قطاع غزة من حرب تدميرية، وسط صمت دولي، الرحمة لشهداء فلسطين”.


وبدوره، يتطلع فريق الكهرباء بقيادة المدرب لؤي صلاح، إلى مواصلة عروضه الإيجابية بالبطولة، والتقدم خطوة كبيرة للأمام حال عودته إلى دياره محملا بالنقاط الثلاث، في رحلة بحثه عن بلوغ المربع الذهبي بمشاركته التاريخية الأولى.


ويبرز من فريق الكهرباء لاعبون عدة، منهم :علي عبادي، حيدر أحمد، علي خالد، زاهر ميداني، بولو، نجم شوان، محمد سلام، دينيس، داوودا، محمود خليل وشابيو.


ويدير اللقاء طاقم تحكيم فلسطيني مكون من براء أبو عيشة حكما للساحة، عبد السلام حلاوة “مساعد أول”، أشرف أبو زبيدة “مساعد ثان”، ومعاذ عوفي حكما رابعا.

 

اقرأ أيضاً: 

الوحدات يتدرب بصفوف مكتملة على "جاوا" استعدادا للكهرباء العراقي