اللجنة الأولمبية تحتل المركز الأول آسيوياً والرابع عالميا على مواقع التواصل الاجتماعي

عمان - الغد - حلت  الصفحة الرسمية للجنة الأولمبية الأردنية في المركز الأول على مستوى آسيا والرابع على مستوى العالم بأعداد المتابعين للصفحات الرسمية للجان الأولمبية المختلفة، بحسب دراسة أجراها اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (ANOC) حول مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة للدول الأعضاء في اللجنة الأولمبية الدولية والبالغ عددها ٢٠٦ دولة للعام ٢٠٢٠. وأشارت الدراسة التي قامت بها شركة "ريد تورش" للتسويق الرياضي والتي شملت ٢٠٦ لجان أولمبية في الفترة ما بين كانون الثاني وحتى آب من العام الماضي، إلى أن الصفحة الرسمية للجنة الأولمبية الأردنية احتلت المركز الرابع عالمياً والأول آسيوياً من حيث عدد المتابعين بعد تخطيها حاجز ١.١ مليون مُتابع، وهو ما جعلها في المركز الرابع على مستوى العالم خلف كل من، الولايات المتحدة الأمريكية (٤.١ مليون متابع) والبرازيل (٢.٣ مليون متابع) والمملكة المتحدة (١.٦ مليون متابع). وشهدت صفحة اللجنة الأولمبية نمواً كبيراً خلال العام الماضي جعلها تحتل المركز الثالث عالمياً من حيث الصفحات الأكثر نمواً مع تسجيل أكثر من ٢٧،٠٠٠ متابع استهدفتهم اللجنة من خلال تقديم محتوى يدعم النشاط البدني والقيم الرياضية الأولمبية في المجتمع الأردني. وأعرب أمين عام اللجنة الأولمبية، ناصر المجالي عن سعادته بهذا الإنجاز قائلاً: " سعداء بهذا الإنجاز الذي يترجم رؤيتنا في التواصل مع مختلف الفئات المستهدفة وتشجيعهم على ممارسة الرياضة لا سيما خلال فترة الإغلاق التي تبعت تفشي فيروس كورونا." وأضاف المجالي: "نعمل ضمن الاستراتيجية الوطنية للرياضة الأردنية في فتح قنوات التواصل مع مختلف الفئات المستهدفة على الصعيدين المحلي والعالمي. وأتقدم بالشكر الجزيل من جميع متابعينا على مواقع التواصل الاجتماعي، على ثقتهم بمحتوى اللجنة الأولمبية وتواجدهم الدائم معنا والذي يعتبر بمثابة الحافز لنا لتقديم الأفضل لهم." الجدير بالذكر بأن اللجنة الأولمبية كثفت تواصلها من خلال قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بها خلال فترة الإغلاق التي تبعت انتشار فيروس كورونا في بداية العام الماضي، وذلك ضمن مساعيها لمواصلة نشر المحتوى الرياضي وحث المجتمع عموماً ولاعبي المنتخبات الوطنية على مواصلة التمرينات خلال فترة تواجدهم في المنازل.اضافة اعلان