اللجنة التأديبية لاتحاد الكرة تبحث تقرير مباراة الفيصلي ومعان

نزول عدد من جماهير الفيصلي الى ارض الملعب- (صورة متداولة)
نزول عدد من جماهير الفيصلي الى ارض الملعب- (صورة متداولة)
يحيى قطيشات – ينتظر أن تتخذ اللجنة التأديبية في اتحاد كرة القدم، خلال الجلسة المقبلة، قرارا بحق فريق النادي الفيصلي، على خلفية نزول عدد من جماهيره الى ارض الملعب، عند الدقيقة (85) من مباراة الفريق مع نظيره فريق معان، ضمن منافسات الأسبوع السادس عشر من دوري المحترفين، والتي جرت اول من أمس على ستاد عمان الدولي، وانتهت بخماسية نظيفة للفيصلي، على خلفية حركة غير رياضية من لاعب معان إبراهيم الرواد الذي نال البطاقة الحمراء من قبل حكم اللقاء أحمد يعقوب. وبفضل تدخل العقلاء تم إنهاء الموضوع سريعا، وعادت المباراة إلى طبيعتها، وانتهت بشكل طبيعي، وسط علاقة ودية بين لاعبي الفريقين، الذين تبادلوا السلام والتحية، والحال ينطبق على الجهازين الفني والاداري. وأجمع المراقبون والمتابعون على رفض التصرف الذي حدث من قبل فئة قليلة من جمهور الفيصلي، وكذلك حركة اللاعب. وشهدت ساعات ما بعد نهاية المباراة، جهودا مشكورا من أعضاء الهيئة العامة للفيصلي، لتكفيل الجمهور، بعدما تبين ان معظمهم من صغار السن. إلى ذلك، تسلمت اللجنة التأديبية، تقارير حكم المباراة أحمد يعقوب، ومراقبها محمد منكو، التي تتضمن تفاصيل الواقعة، حيث من المتوقع أن تقام مباراة الفيصلي مع السلط يوم الجمعة المقبل، ضمن منافسات الأسبوع السابع عشر على ستاد عمان الدولي دون جمهور، مع تغريم النادي مبلغ 1000 دينار على الأقل، في حال تطبيق الفقرة (1) من المادة (89) من اللائحة التأديبية الصادرة عن اتحاد الكرة، فيما تشير المعلومات وحسب تعليمات اللائحة، إلى إيقاف اللاعب إبراهيم الرواد 6 مباريات، وتغريمه مبلغا ماليا. وأصدر النادي الفيصلي بيانا أمس، قال فيه: “في الوقت الذي تقدر الهيئة الإدارية المؤقتة الدور الكبير والمسؤول لجماهير النادي على امتداد الوطن الغالي، وتحفيزها وتشجعيها ودعمها المميز لفرق النادي، فإنها تستنكر بشدة انطلاقاً من مسؤولياتها تجاه النادي وسمعته ومكانته، الأحداث التي رافقت مباراة فريقنا مع نظيره معان مساء الجمعة الماضي، وتحديداً الفئة المحدودة التي خرجت عن نص التقاليد الاردنية الحميدة التي نفاخر بها العالم أجمع، ما يؤكد أن من يقوم بهذه الافعال المرفوضة يهدف الى الإساءة إلى سمعة كرة القدم الأردنية، وسمعة النادي الفيصلي المعروف عبر التاريخ بمواقفه الاصيلة ومبادئه الثابتة تجاه الوطن ومصالحه، كما أن تلك الافعال تضر بالنادي على المستوى المالي جراء الغرامات والحرمان الجماهيري، ما يضاعف حجم الاعباء المالية واشتداد الأزمة التي يعاني منها النادي بالأساس، كما أن الهيئة الإدارية المؤقتة تدين وتستنكر بشدة أيضا الحركات الاستفزازية التي تصدر من عدد من لاعبي الفرق المنافسة تجاه جماهيرنا، وتطالب اتحاد اللعبة بالتعامل مع تلك الحالات الغريبة على قيمنا وعاداتنا الأصيلة بحزم وقوة ووفق القنوات القانونية. وأضاف البيان: “تؤكد الهيئة الإدارية عزمها على دراسة كل الأحداث التي رافقت المباراة وحصر الأشخاص المتسببين بتلك الأفعال المرفوضة لرفعها عبر كتاب رسمي لاتحاد الكرة والجهات الأمنية لمنعهم من دخول الملاعب”.اضافة اعلان