الملاكمة في "الأسياد".. "صفر" ميداليات رغم ارتفاع سقف الطموحات

1696248962385428000
لاعب المنتخب الوطني للملاكمة حسين عشيش - (من المصدر)

فاجأ المنتخب الوطني للملاكمة الجميع، بالوداع المبكر للاعبيه ولاعباته، في منافسات دورة الألعاب الآسيوية المقامة حاليا في الصين، والخروج خالي الوفاض " صفر ميداليات"، بعد نسختين سابقتين شهدتا صعود لاعبي المنتخب لمنصات التتويج.

اضافة اعلان


وشارك المنتخب في "الأسياد"، المقامة حاليا بـ6 لاعبين وهم: حذيفة عشيش، محمد أبو جاجة، عبادة الكسبة، زياد عشيش، حسين عشيش وعدي الهنداوي، إضافة للاعبتين سيلين الحسنات وحنان نصار، وتحت قيادة المدرب الكوبي داغوبيرتو سكوت.


وعلى الرغم من المعسكرات والبطولات العديدة التي شارك فيها المنتخب الوطني خلال مدة عام تقريبا، وتحديدا بعد استضافة بطولة آسيا في عمان خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي، لم تثمر تلك المعسكرات عن ظفر أي لاعب بميدالية ملونة، رغم الآمال الكبيرة التي كانت معلقة على اللاعبين، عقب النجاحات الملحوظة في الفترات الماضية.


ويعود وفد المنتخب الوطني للملاكمة يوم السبت المقبل، بعد وداعات متتالية للاعبين في مختلف الأوزان وآخرهم اللاعب حسين عشيش، والذي خرج من دور ربع النهائي على يد اللاعب الأوزبكي تورابيك خابيبولاييف، فيما غادر حامل برونزية العالم أبو جاجة من نزاله الأول في دور الـ32.


وشارك المنتخب خلال شهر شباط (فبراير) الماضي، بسلسلة الحزام الذهبي في المغرب، قبل أن تشارك نصار والحسنات ببطولة العالم خلال شهر آذار (مارس) في الهند، قبل أن يخوض منتخب الرجال معسكرا تدريبيا في بلغاريا خلال شهر نيسان (أبريل)، تبعها المشاركة في بطولة العالم بأوزبكستان خلال شهر أيار (مايو)، فيما عاد المنتخب للمغرب مجددا لإقامة معسكر خلال شهر حزيران (يونيو)، وثم المشاركة بدورة الألعاب العربية في الجزائر خلال شهر تموز (يوليو)، قبل خوض معسكر آخر في المغرب خلال شهر آب (أغسطس)، ومعسكر آخر خلال الشهر الماضي في الصين تحضيرا للأسياد.


وبرر أمين سر اتحاد الملاكمة والناطق الإعلامي طه محجوب، خسارة لاعبي المنتخب الوطني  بأخطاء تحكيمية، إلى جانب وقوع اللاعبين في طريق صعب بمواجهة لاعبين من دول متقدمة في "الفن النبيل".


وأوضح محجوب في معرض رده على استفسارات "الغد"، أن اللاعبين لديهم فرصة كبيرة في المحطات المقبلة ببلوغ دورة الألعاب الأولمبية عبر بطولة العالم وغيرها، مشيرا إلى أن الأسياد كانت فرصة ومحطة للاعبين للوقوف على بعض الأخطاء ومعالجتها تحضيرا للاستحقاقات المقبلة.


من جهته، ذكر المدرب الوطني أيمن النادي، أن المشاركة الحالية تعد الأسوأ في تاريخ الملاكمة الأردنية بالأسياد في العصر الحديث، نتيجة تراجع النتائج والخروج "خالي الوفاض" من الميداليات الملونة عقب الحصول على ميدالية برونزية في 2018، وفضية وبرونزيتين في العام 2014.


وبين النادي لـ "الغد"، أن الجهاز الفني يتحمل مسؤولية الإخفاق الآسيوي، نتيجة خطة الإعداد الخاطئ من قبلهم تجاه اللاعبين، مطالبا اتحاد الملاكمة بإعادة هيكلة الجهاز الفني للمنتخب، كما حصل سابقا.


وأضاف: "لا أتطلع لأي منصب في الجهاز التدريبي للمنتخب الوطني، بصفتي مدربا حاليا للمنتخبات الفلسطينية، لكن اللاعبين يحتاجون إلى مدرب جديد قادر على إيصالهم لمراتب أعلى، لأن الأسياد شهدت وصول لاعبين عرب من سورية والعراق للمربع الذهبي رغم المشاركة بعدد أقل من اللاعبين".

 

اقرأ أيضاً: 

الملاكم حسين عشيش يودع ملاكمة الآسياد