المنتخب الوطني يأمل بتطبيق تجارب جديدة أمام سورية.. و"بروفة" بين لبنان والبحرين

figuur-i
figuur-i

أيمن أبو حجلة

عمان- تفتتح اليوم منافسات بطولة كأس الملك عبدالله الثاني لكرة السلة بنسختها التاسعة؛ حيث ستقام مباراتان في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، الأولى تجمع البحرين ولبنان عند الساعة الخامسة مساء، والثانية يلتقي فيها المنتخب الوطني مع المنتخب السوري عند الساعة السابعة.
وتعود بطولة كأس الملك عبدالله الثاني بعد غياب دام 9 أعوام، وذلك ضمن استعدادات المنتخب الوطني لانطلاق مشواره في تصفيات كأس آسيا 2021 لكرة السلة؛ حيث وقع “الصقور” في المجموعة السادسة التي تضم أيضا منتخبات كازاخستان وفلسطين وسيريلانكا، ويفتتح المنتخب الوطني مشواره في التصفيات بملاقاة المنتخب السيريلانكي في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب يوم الحادي والعشرين من الشهر الحالي، قبل أن يتوجه إلى كازاخستان لملاقاة منتخبها يوم الرابع والعشرين من الشهر ذاته.
وتدرب المنتخب الوطني بقيادة المدرب الأميركي جوي ستايبينغ ومساعديه زيد الخص ومحمد حمدان على مدار الأسبوع الماضي، استعدادا لخوض منافسات النسخة التاسعة من البطولة؛ حيث يأمل اللاعبون بضم اللقب الرابع إلى خزائن الألقاب الأردنية.
وشارك في تمارين المنتخب الوطني 15 لاعبا هم محمود عابدين وفريدي إبراهيم ومالك كنعان وأمين أبو حواس وعلي الزعبي وفخري السيوري وموسى العوضي وأشرف الهندي وأحمد حمارشة وأحمد عبيد ومحمود عمر ومحمد شاهر ويوسف العواملة وموسى مطلق ويوسف أبو وزنة.
الأردن - سورية
ويأمل المدرب ستايبينغ بتجربة أساليب خططية جديدة خلال هذه البطولة، ابتداء من لقاء اليوم أمام المنتخب السوري، قبل خوض غمار منافسات التصفيات الآسيوية.
وأكد ستايبينغ، في تصريحات لـ”الغد”، أنه يفكر في تطبيق استراتيجيات جديدة، من شأنها رفع حظوظ الفريق ككل في مقارعة أفضل المنتخبات الآسيوية.
وقال ستايبينغ: “ما أود إنجازه في هذه البطولة، تطبيق أسلوب أكثر سرعة من الناحية الهجومية، ومضاعفة الضغط من الناحية الدفاعية، الأمر الذي نأمل من خلاله أن نرفع من حالات التيرن أوفر على المنافس والحصول على عدد أكبر من هجمات الفاست بريك”.
وشدد ستايبينغ على أنه لن يسمي تشكيلته النهائية لخوض التصفيات الآسيوية، إلا بعد انتهاء كأس الملك عبد الله الثاني، وتابع: “أعتقد أنه من المهم أن نمنح بعض الأسماء الشابة فرصة اللعب، وآمل أن نستغل الفرصة فيما يخص هذا الأمر”.
وأردف: “أردت حقا الاعتماد على سامي بزيع وخالد أبو عبود في هذه البطولة، لكنهما اختارا عدم الالتحاق بالفريق، لكن عموما أعتقد أن بعض اللاعبين الآخرين، سيستغلون هذه الفرصة”.
وعما إذا كان يريد استدعاء جاستن دينتمون للفريق في هذه البطولة، رغم إعلان الاتحاد قدوم دار تاكر إلى النافذة الأولى من التصفيات كلاعب مجنس، أجاب “جوي” باقتضاب: “كل أمر وارد الحدوث لكنه لم يتم تأكيد أي شيء بعد”.
وفي ظل هذه المعطيات، من المرجح أن تتكون التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني أمام سورية، من محمود عابدين أو فريدي إبراهيم في صناعة الألعاب، وأمين أبو حواس وقائد الفريق موسى العوضي حول القوس، وأحمد عبيد (أو يوسف أبو وزنة) ومحمد شاهر تحت السلتين.
ومن ناحيته، يستعد المنتخب السوري من خلال هذه البطولة لخوض التصفيات الآسيوية ضمن منافسات المجموعة الخامسة التي تضم أيضا منتخبات إيران وقطر والسعودية.
وتضم قائمة المنتخب السوري اللاعبين شريف العش ورامي مرجانة ونديم عيسى وعمر الشيخ علي وتوفيق صالح وجورج ناظريان وزكريا الحسين ووائل جليلاتي وهاني ادريبي وعبد الوهاب الحموي ومجد عربشة وأنطوني بكر وجميل صدير.
البحرين - لبنان
من ناحية ثانية، يستهل المنتخب اللبناني مشواره في البطولة، بلقاء المنتخب البحريني، علما بأن البطولة تقام على مدار 5 أيام بنظام الدوري من مرحلة واحدة.
ويغيب عن المنتخب اللبناني الثلاثي وائل عرقجي المتواجد حاليا في العاصمة القطرية الدوحة، ونجم الوحدات في الموسم الماضي علي حيدر، وكذلك المجنس آتر ماجوك، بيد أن الفريق الذي يدربه المحلي جو مجاعص، يمتلك من الأوراق ما يؤهله للذهاب بعيدا في البطولة، بقيادة المخضرم إيلي رستم وعلي منصور الذي تألق في بطول دبي الأخيرة، وكذلك كريم عز الدين، إضافة إلى اللاعبين إيلي شمعون وباتريك أبو عبود وعلي مزهر وجوزيف الشرتوني وكريم زينون وعزيز عبدالمسيح وجيرارد حاديديان.
وستعد المباراة بروفة بين المنتخبين اللذين وضعا في مجموعة واحدة بالتصفيات الآسيوية إلى جانب العراق والهند، علما بأن المنتخب البحريني تحتوي صفوفه على مجموعة من اللاعبين الذين برزوا في البطولة العربية الأخيرة.
ويضم وفد المنتخب البحريني عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة السلة مدير المنتخبات الوطنية عبدالجليل خضير، مدير المنتخب نوح نجف، الإداري موسى جعفر، اختصاصي العلاج الطبيعي ماركو والأخصائي محمد حاجي. ويتولى قيادة الفريق، المدرب الأميركي سام فينسنت ومساعده أيوب حاجي.
وتضم قائمة المنتخب 13 لاعباً هم: أحمد عزيز، محمد حسين عباس، محمد أمير، مزمل أمير (المنامة)، ميثم جميل، محمد قربان، هشام سرحان (الأهلي)، علي شكرالله، أحمد حسن الدرازي، محمد بوعلاي (المحرق)، صباح حسين ومحمد سلمان (الرفاع)، سي جي (النجمة)، علما بأن اللاعب أحمد نجف يغيب عن صفوف البحرين لارتباطات خاصة.

اضافة اعلان