النشامى" يرصد الباكستان وكمبوديا للتعرف على منافسه بالتصفيات المشتركة

المدير الفني للمنتخب الوطني بكرة القدم حسين عموتة -(تصوير أمجد الطويل).
المدير الفني للمنتخب الوطني بكرة القدم حسين عموتة -(تصوير أمجد الطويل).

يترقب الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة المغربي حسين عموتة، معرفة هوية المنتخب الرابع بمحموعته بالتصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات مونديال 2026 وأمم آسيا 2027، والتي ستكون بدايتها يوم السادس عشر من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، بمواجهة "مضيفه" منتخب طاجيكستان.

اضافة اعلان


وحرص عموته وجهازه المعاون، على الرغم من التركيز على تحضيرات منتخب النشامى لبطولة الأردن الرباعية الدولية، على متابعة ورصد مباراة الذهاب بين منتخب كمبوديا (المصنف 176) ويشارك للمرة السابعة في التصفيات، مع منتخب باكستان (المصنف 195)، والتي جرت أول من أمس وانتهت بالتعادل 0-0، حيث يتأهل الفائز من مباراتي الذهاب والإياب المقررة يوم الثلاثاء المقبل، ليكون المنتخب الرابع في مجموعة المنتخب الوطني. 


ويتأهل أول منتخبين من كل مجموعة إلى الدور الثالث من تصفيات كأس العالم، وفي الوقت ذاته تحجز هذه المنتخبات مقاعدها في نهائيات كأس آسيا 2027 في السعودية.


وتقام قرعة الدور الثالث من تصفيات كأس العالم خلال العام 2024، حيث سيتم توزيع المنتخبات الـ18 المتأهلة إلى هذه المرحلة، على ثلاث مجموعات، بحيث تضم كل مجموعة ستة منتخبات، ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم 2026، في حين سيتم تحديد المقعدين المباشرين المتبقيين لقارة آسيا عبر الملحق القاري، فيما ستكون هناك فرصة لمقعد إضافي من خلال الملحق العالمي.


في الجهة المقابلة تنتقل المنتخبات الـ18 المتبقية من الدور الثاني لخوض الدور الثالث والنهائي من تصفيات كأس آسيا 2027 في السعودية وسيكشف الاتحاد القاري لاحقا عن تفاصيل هذه المرحلة.


وأكد المدرب الوطني عثمان الحسنات، أن المنتخبات الآسيوية تقدمت كثيرا من الناحية الفنية، لكن إمكانيات وقدرات منتخب النشامى وفترات الإعداد والمباريات القوية مع منتخبات عالمية، تصب في صالحه وتعطيه أفضلية في التأهل عن مجموعته مع المنتخب السعودي للدور المقبل.


وبين الحسنات في حديث لـ "الغد"، أن احترام الفريق المنافس ضرورة ولكن يجب ألا يزيد على حجمه، كما حصل مع فريقي الفيصلي والوحدات في المنافسات الآسيوية، وأن وجود منتخبات طاجيكستان والباكستان أو كمبوديا، يشكل مصاعبا وتعبا للمنتخب لكثرة السفر والتنقل خلال التصفيات، حيث سيكون ملزما بقطع مسافات طويلة لخوض مباريات التصفيات.


وطلب المشجع خالد بديع، من الجهاز الفني بقيادة عموتة، احترام قدرات المنتخبات المنافسة، خصوصا في المباريات التي يلعبها النشامى خارج الوطن، وشارك بديع الحسنات رأيه بضرورة الإيمان بقدرات اللاعبين وإمكانياتهم وعدم تحول الاحترام الفني إلى خوف فني يؤثر على الأداء الفني للمنتخب.


وطلب المشجع محمد الخطيب، من الجهاز الفني للمنتخب متابعة ورصد منتخبات المجموعة بشكل جيد، مضيفا أن نظام التصفيات طويل وشاق، ويحتاج لجهد وتعب وعمل متواصل متمنيا أن تكلل الجهود ببلوغ المونديال لأول مرة في تاريخ الكرة الأردنية.

 

اقرأ أيضاً:

ماراثون "النشامى" نحو مونديال 2026.. مطبات كثيرة وعثرات متوقعة