"الوحدات" لا يدعم توصية لجنة المسابقات بإلغاء دوريات الفئات العمرية

مصطفى بالو

عمان- قال عضو مجلس إدارة نادي الوحدات مدير نشاط الكرة زياد شلباية: “نحن بصدد وضع المبادرة الثالثة من أركان فريق الكرة، على طاولة نقاش مجلس إدارة نادي الوحدات في اجتماعها المنوي عقده مساء بعد غد الأحد، والتي تحمل تفهما واضحا من أركان المنظومة، الجهاز الفني والإداري والطبي واللاعبين، لتداعيات أزمة كورونا، ومدى تأثيرها الكبير على خزينة نادي الوحدات المالية، التي تأثرت كغيرها من الأندية في هذا الوضع الوبائي الاستثنائي الذي يمر به العالم، والحمد لله يمر الأردن قويا من نفقه المظلم، ويمضي تجاه التعافي من الوباء العالمي”.اضافة اعلان
جاء ذلك في معرض رد شلباية على استفسارات “الغد”، مضيفا: “هذه المبادرة الثالثة من أركان فريق الكرة بالوحدات، وبعيدا عن تحديد الرقم أو النسبة المتفق عليها، فقد قامت المنظومة بتقديم مبادرتين سابقتين من خلالي الى مجلس الإدارة، وذلك للتعامل مع الأشهر الثقيلة من أزمة كورونا على الوضع العام؛ حيث تم التنازل عن 50 % من الرواتب، وأضافت عليها خلال شهري نيسان وأيار مبادرة اقتطاع 30 % من رواتبها، واليوم وبعد الجلوس مع أفراد المنظومة فردا فردا، ومن دون أي ضغوطات، قدموا بإرادتهم مبادرة ثالثة معقولة الى حد كبير، والتي تأتي تقديرا منهم للأزمة المالية التي يمر بها النادي، كغيره من القطاعات التي تأثرت من تداعيات أزمة كورونا”.
وتابع: “نحن في مجلس إدارة النادي ومن خلال الاجتماعات مع منظومة فريق الكرة قبيل انطلاق التدريبات، كانت كلماتنا واضحة الى جميع أفراد المنظومة، بأننا كمجلس إدارة لا نملك السلطة بالضغط عليهم لتقديم تنازلات بما يخص الموضوع المالي، وتركنا الأمر لهم، لأننا نقدم الشفافية والموضوعية في التعامل معهم، ونؤمن بديمقراطية القرار ومرجعيته لأفراد المنظومة بعيدا عن الضغوطات، ونقدر في مجلس الإدارة اللفتات الجميلة عبر المبادرات الثلاث، التي قدمها أركان منظومة الكرة بالوحدات، والذي يدل على التعامل الأسري والعمل بروح الفريق، ويعكس مدى ارتباطهم الوجداني المسؤول بنادي الوحدات، وسيوفر مجلس الإدارة أشكال الدعم كافة، ليمتد “المارد الأخضر” نحو منصات التتويج مع انطلاق قطار المسابقات المحلية”.
توصية غير مدروسة
وعند سؤال شلباية: كيف ينظر نادي الوحدات بوصفه أيضا مدير نشاط الفئات العمرية لكرة القدم بالنادي، إلى توصية لجنة المسابقات بإلغاء دوريات الفئات العمرية لهذا الموسم؟، أجاب: “نحن في نادي الوحدات لسنا مع هذه التوصية على الإطلاق؛ اذ تشكل الفئات العمرية عصب التطور الحقيقي للكرة الأردنية، والشريان المغذي للمنتخبات الفئات العمرية الوطنية، فكما تعلم تم إلغاء فئة مع إطلاق جدول مسبقات الفئات بداية الموسم، واليوم يبدو التوجه نحن إلغاء جميع مسابقات الفئات لهذا الموسم، وفي الأصل تم تأخير انطلاق الموسم الى شباط الماضي، بمعنى أنها لن تلعب الكرة لموسمين، ويقاس مدى تطور الدول بكرة القدم، من مدى اهتمامها بالفئات العمرية، لذا أجد أن التوصية ليست بمحلها”.
وتابع: “نحن في نادي الوحدات، نعتبر الى جانب بعض الأندية المحلية، من أكثر الأندية اهتماما بقطاع الناشئين، وكذلك يعتبر نادي الوحدات أكثر الأندية رفدا للمنتخبات الوطنية بالمواهب، وفرقنا تتطلع لعودة التدريبات والمسابقات، من المدرسة الكروية حتى تحت 20 سنة، ولديهم أجهزتهم الإدارية والفنية، والتوصية تعني إيقاف مصدر رزق الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين، والذين قدموا أيضا مبادرات بالاستغناء عن رواتبهم ومستحقاتهم خلال أزمة كورونا، فهل ستكون المكافأة من لجنة المسابقات في اتحاد الكرة إلغاء مسابقاتهم لهذا الموسم، وإيقاف طموحاتهم الكبيرة، وهم يجتهدون لخدمة فرقهم والمنتخبات الوطنية والكرة الأردنية؟، لذا نرى في نادي الوحدات أن تعيد لجنة المسابقات نظرتها في التوصية الخاصة بمسابقات الفئات العمرية، خاصة وأنها ستسمح للعديد من الدوريات استئناف مسابقاتها خلال الفترة المقبلة”.