الوحدات والأهلي يبحثان عن "فض الشراكة".. والأرثوذكسي يلاقي الجبيهة بـ"القوة الضاربة"

لاعب الأرثوذكسي محمود الهزايمة يسجل أمام متابعة من لاعب الجبيهة محمد خلف - (الغد)
لاعب الأرثوذكسي محمود الهزايمة يسجل أمام متابعة من لاعب الجبيهة محمد خلف - (الغد)
خالد العميري عمان – تعود عجلة منافسات دوري CFI الممتاز لكرة السلة للدوران اليوم، بعد توقف طويل، حيث يلتقي الأرثوذكسي والجبيهة الساعة الخامسة مساء، يتواجه الأهلي مع الوحدات عند الساعة السابعة مساء، في لقاءين تحتضنهما صالة الأمير حمزة في مدينة الحسين للشباب، ضمن منافسات المرحلة الترتيبية. ويتصدر الأرثوذكسي جدول الترتيب برصيد 19 نقطة، يليه الوحدات ثانيا برصيد 17 نقطة متقدما بأفضلية فارق المواجهات المباشرة عن الأهلي، الذي حل ثالثا بالرصيد النقطي نفسه، فيما يحتل الجبيهة المركز الرابع برصيد 13 نقطة. واختتمت مباريات المرحلة الأولى التي أقيمت بنظام الدوري الكامل (ذهاب وإياب) في نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي، بتأهل فرق الأرثوذكسي والأهلي والوحدات والجبيهة، مع احتفاظها بنقاطها التي حصلت عليها، فيما توقف مشوار ممثلا الشمال، كفريوبا والجليل الذي هبط إلى الدرجة الأولى. قمة الأهلي والوحدات بدوري السلة قائمة بموعدها.. والأندية تصعد تحضيراتها وستخوض الفرق الأربعة غمار المرحلة الثانية ضمن مجموعة واحدة بنظام الدوري الكامل (ذهاب وإياب)، حيث سيتم في هذه المرحلة ترتيب الفرق وفق نتائجها بالمرحلتين الأولى والثانية من المراكز 1-4، على أن يلعب الأول مع الرابع والثاني مع الثالث في الدور نصف النهائي “الفاينال فور” ضمن سلسلة مفترضة من 5 مباريات، حيث ينتقل الفائزان في 3 مباريات وكذلك الخاسران إلى المرحلة الرابعة والأخيرة. ويلعب الخاسران من المرحلة الثالثة سلسلة قصيرة من 3 مباريات مفترضة، ويفوز بالمركز الثالث والميدالية البرونزية، من يسبق منافسه في تحقيق انتصارين، فيما يخوض الفريقان الفائزان سلسلة النهائي المكونة من 5 مباريات مفترضة، على أن يفوز باللقب الفريق الذي يسبق منافسه في تحقيق 3 انتصارات، علما بأن البطولة ستختتم يوم 29 نيسان (أبريل) المقبل. وسيحصل بطل الدوري الممتاز على مبلغ 40 ألف دينار، و25 ألف دينار للوصيف، و20 ألف دينار للفريق صاحب المركز الثالث، و15 ألف دينار للفريق صاحب المركز الرابع.

الأرثوذكسي والجبيهة.. تأكيد الأفضلية

يسعى فريق الأرثوذكسي، إلى مواصلة عروضه القوية، للحفاظ على صدارته لجدول الترتيب، فيما يرنو الجبيهة إلى تحقيق فوز معنوي قد تتأرجح معه أطراف معادلة ترتيب المراكز، حيث من المتوقع أن يتولى مالك كنعان مهمة قيادة تحركات فخري السيوري وأمين أبو حواس حول القوس، مع تولي “المخضرم” زيد عباس والمحترف السنغالي إبراهيما توماس مهمة تأمين منطقة عمق “نسور عبدون” بقيادة المدرب سامر نينو، إلى جانب تواجد اللاعبين، زيد خوري وفادي قرمش وغسان الكرد وأيمن خالد وأحمد أبو راشد ومحمود الهزايمة على دكة البدلاء، للإستعانة بهم طبقا لظروف المباراة. في المقابل، يجد المدير الفني لفريق نادي الجبيهة، يوسف أبو بكر، نفسه في موقف صعب، في ظل الشكوك التي تعصف مشاركة لاعبيه نادر أحمد وعلي كنعان لمعاناتهما من الإصابة، لذلك من المتوقع أن يتولى محمد خلف مهمة صناعة اللعب بإسناد من محمد الشمالي ويوسف شتات على الأطراف لمجاراة سرعة لاعبي الأرثوذكسي من خلال الدفاع الضاغط، مع تواجد خالد أبو عبود إلى جانب المحترف الأميركي غريغورسون ماغي للم والتسجيل تحت السلتين، فضلا عن تواجد اللاعبين، عبداللطيف القدومي ومحمد العبدللات وزيد البطيخي وغازي الصلاح وعلاء الدين حزام على الدكة للمداورة مع الأساسيين.

الأهلي والوحدات.. فض الشراكة

تغلب أجواء الندية والإثارة وتفوح رائحة رد الاعتبار من قمة المطاردين الأهلي والوحدات، حيث يتساوي الفريقان بمجموع النقاط (17 نقطة) ويعتبر لقاؤهما مهما لفض الشراكة والتقدم خطوة إضافية نحو الانفراد بالمركز الثاني. ويعلم الوحدات أن أولى خطواته نحو استعادة الصدارة، تتطلب فوزه على الأهلي بفارق جيد قبل مواجهة الأرثوذكسي الاثنين المقبل، وبات “الأخضر” مطالبا في الظهور بشكله الحقيقي، معتمدا على خبرات محترفه الجديد الأميركي أنتوني مايلز في التدوير والتسجيل، مع محاولة المدرب معتصم سلامة تنويع ألعابه من خلال تواجد أشرف الهندي وهاني الفرج حول القوس، إلى جانب إحكام التغطية الدفاعية بوجود زين نجداوي ومحمد شاهر تحت السلتين، فضلا عن امتلاكه دكة بدلاء قادرة على تقديم الإضافة والمرونة التكتيكية، بوجود محمود عابدين ويوسف أبو وزنة وعلي الزعبي وموسى مطلق وأحمد الخطيب وعمار بسطامي ومحمد الشامي أو عبدالله جرارعة. بدوره، يدرك المدير الفني لفريق النادي الأهلي، سام دغلس ومساعده فيصل النسور، أهمية مراقبة تحركات لاعبي الوحدات في الخط الخلفي، خشية إطلاق التصويبات البعيدة، إلى جانب محاولة قطع الكرات وبناء هجمات مرتدة تجبر “المارد الأخضر” على التراجع، خصوصا وأنه سيعتمد على سرعة متري بوشة في بناء اللعب بإسناد من المحترف الأميركي شاكيل توماس وموسى العوضي حول القوس، على أن يقوم أحمد حمارشة بالدفاع تحت السلتين إلى جانب أحمد عبيد، بالوقت الذي يمتلك فيه “الليث الأبيض” أسماء مؤثرة على الدكة وقادرة على تقديم الإضافة، يتقدمهم محمود درويش وأمير عيد وجوردان دسوقي وغيث الفرج وأحمد حسونة ويوسف العواملة، علما بأن “المقاتل” محمد حسونة سيغيب عن اللقاء بداعي الإصابة.اضافة اعلان