الوحدات والجزيرة يخوضان منافسات كأس آسيا بتحديات كبيرة

Untitled-1
Untitled-1

تيسير محمود العميري

عمان - يبدأ فريقا الوحدات "بطل الدوري" والجزيرة "بطل كأس الأردن"، مشواريهما في النسخة السادسة عشر من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، يوم الإثنين 25 شباط (فبراير) الحالي، حيث يستضيف الوحدات نظيره النجمة اللبناني عند الساعة 7 مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني، فيما يحل الجزيرة ضيفا على النجمة البحريني عند الساعة 6 مساء على ستاد البحرين الوطني.
وكانت القرعة أوقعت الوحدات ضمن المجموعة الأولى، التي تضم بالإضافة الى النجمة اللبناني كلا من هلال القدس الفلسطيني والجيش السوري، فيما جاء الجزيرة في المجموعة الثانية إلى جانب النجمة البحريني والكويت الكويتي والاتحاد السوري.
نظام بطولة كأس الاتحاد الآسيوي
وحسب نظام البطولة، فإن 12 فريقا تم توزيعها على 3 مجموعات في منطقة غرب آسيا، بحيث يتأهل صاحب المركز الأول في المجموعات الثلاث إلى جانب أفضل فريق يحصل على المركز الثاني، من أجل المنافسة في قبل نهائي ونهائي منطقة غرب آسيا، حيث يتأهل بطل المنطقة مباشرة إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي.
كما تم توزيع 24 فريقا على 6 مجموعات المناطق الآسيوية الاخرى، ويتأهل في منطقة آسيان إلى قبل النهائي صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات الثلاث إلى جانب أفضل فريق يحصل على المركز الثاني، علماً بأن بطل منطقة آسيان ينتقل للمنافسة في قبل نهائي المناطق.
في المقابل يتأهل صاحب المركز الأول في مجموعات وسط آسيا وجنوب آسيا وشرق آسيا الثلاث الأخرى، من أجل المنافسة في قبل نهائي المناطق إلى جانب بطل منطقة آسيان.
الجوائز المالية
يحصل الفريق البطل على مبلغ 1.5 مليون دولار أميركي، فيما يحصل الوصيف على مبلغ 750 ألف دولار، كما يحصل كل فريق يخرج من الدور نصف النهائي على مبلغ 40 ألف دولار، ومن الدور ربع النهائي على 25 ألف دولار ومن دور الستة عشر على 15 ألف دولار، كما يحصل كل فريق على مبلغ 20 ألف دولار نظير سفره لخوض كل مباراة خارج أرضه.
حظوظ الوحدات والجزيرة
الوحدات كان قد أخفق في الدور التمهيدي الأول من دور أبطال آسيا، عندما خسر أمام الكويت 2-3 في عمان، وبالتالي انتقل للعب في كأس الاتحاد الآسيوي، وبدد فرصة مشاركة الفيصلي فيها، فيما لو بقي انتقل الوحدات لدور المجموعات بدوري الابطال.
الوحدات سيجد نفسه وسط منافسة قوية من فرق الجيش السوري والنجمة اللبناني وهلال القدس، لأن فريقا واحدا سيتأهل عن كل مجموعة، فيما سيكون المقعد الرابع من نصيب الفريق الأفضل الذي يحتل المركز الثاني في المجموعات الثلاث، وقد اختار الفريق السوري البحرين لخوض مبارياته البيتية هناك، فيما اختار الفريق الفلسطيني ملعب الشهيد فيصل الحسيني في الرام كملعب بيتي له.

فريق الجزيرة لكرة القدم - (الغد)
اضافة اعلان


وفي المجموعة الأخرى، فإن التحدي سيكون أشد قوة بالنسبة للجزيرة، لا سيما وأن مجموعته ضمت الكويت الكويتي الذي خرج من الدور التمهيدي الثاني لدوري أبطال آسيا، بعد فوزه على الوحدات ومن ثم خسارته من زوبهان الإيراني، كما أن فريقي النجمة البحريني والاتحاد السوري لا يستهان بهما أيضا، علما أن الفريق السوري لم يتحدد مكان مبارياته البيتية بخلاف الفريق السوري الآخر في المجموعة الأولى.
ومنذ أن توج فريق الفيصلي باللقب العامين 2005، 2006 وشباب الأردن باللقب العام 2007، عجزت الفرق الأردنية عن الوصول إلى المباراة النهائية في 11 نسخة متتالية، بعد أن دخلت الفرق العراقية والكويتية إلى البطولة ومنحتها مزيدا من القوة، بحيث باتت المنافسة أشد قوة عما كان عليه الحال في النسخ الأولى.

جدول مباريات الوحدات والجزيرة بكأس الاتحاد الآسيوي


سجل شرف البطولة
يعد فريق الجيش السوري أول المتوجين باللقب العام 2004، وتوج الفيصلي به مرتين متتاليتين العامين 2005 و2006، وبقي اللقب أردنيا حين توج به شباب الأردن العام 2007، وذهب في العام 2008 الى المحرق البحريني، وتوج الكويت به أول مرة العام 2009، قبل أن يحصل عليه الاتحاد السوري العام 2010.
وكسر فريق ناساف الاوزبكي احتكار أندية غرب آسيا للقب في النسخ السبع الأولى، فتوج باللقب الثامن العام 2011، وما لبث اللقب أن عاد لأندية غرب آسيا، حيث توج به الكويت مرتين متتاليتين العامين 2012 و2013، وبقي اللقب كويتيا ولكن هذه المرة من نصيب القادسية العام 2014.
ونجح جوهر دارول تاكزيم الماليزي في اخراج اللقب من منطقة غرب آسيا العام 2015، لكن القوة الجوية العراقي أعاده الى الغرب وتوج به ثلاث مرات متتالية أعوام 2016، 2017، 2018، ليكون أول فريق يتمكن من الفوز باللقب ثلاث مرات متتالية، وليكون أيضا مع الكويت الكويتي الأكثر تتويجا باللقب.
وتعد أندية الكويت الأكثر فوزا باللقب "4 مرات"، يليها الأردن والعراق "3 مرات" وسورية "مرتين" وكل من البحرين وماليزيا واوزبكستان "مرة".