بعثة البارالمبية تغادر للبحرين للمشاركة في بطولة غرب آسيا

أمين عام اللجنة البارلمبية مها البرغوثي تتوسط البعثة المغادرة إلى البحرين - (من المصدر)
أمين عام اللجنة البارلمبية مها البرغوثي تتوسط البعثة المغادرة إلى البحرين - (من المصدر)
عمان – الغد – تتوجه بعثة اللجنة البارالمبية التي تضم ألعاب (رفع الأثقال، وكرة الهدف للمكفوفين وألعاب القوى) صباح اليوم إلى البحرين، من أجل المشاركة في النسخة الثالثة لدورة غرب آسيا البارالمبية، والتي تستضيفها العاصمة المنامة خلال الفترة (18-28) من شهر شباط (فبراير) الحالي. وحرصت الأمين العام للجنة البارالمبية الأردنية مها البرغوثي، على لقاء الوفد المغادر للبحرين، مقدمة لهم تحيات واعتزاز أسرة اللجنة البارالمبية وتمنياتها بالعودة بنتائج مثالية تليق بما تحقق من إنجازات في المرحلة السابقة، شاكرة ومقدرة كافة الجهود التي بذلت في المرحلة السابقة، لتأكيد المشاركة الأردنية في دورة الالعاب غرب آسيا. ويضم الوفد المغادر الإداري والمعالج أحمد حياصات، والمدير الفني لكرة الهدف عبدالله الداغستاني، والمدرب كمال إبراهيم، ومدرب ألعاب القوى محمد الحراسيس، ومدرب رفع الأثقال عيسى هلال، واللاعبان أحمد هندي وأبي أسعد ألعاب القوى في لعبة دفع الكرة الحديدة، رمي الرمح ورمي القرص، وكل من عماد عليان، أسامة الزيود، محمد السيد، عبد الرمحي، محمد بدر ومحمد الدقم في كرة الهدف، ورفع الأثقال يمثلها عبد الكريم خطاب في وزن 97 كغم، جميل الشبلي 107+ كغم، وعمر قرادة 49 كغم. وأجمع فرسان اللجنة البارالمبية في حديثهم للمكتب الإعلامي للجنة البارالمبية على أنهم سيبذلون قصار جهدهم من الوصول إلى منصات التتويج وتعزيز المكانة الأردنية في هذا المجال. وكانت اللجنة البارالمبية قد رشحت رئيسها د. حسين أبو الرز وأمينها العام مها البرغوثي، للمشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية الانتخابي الذي سيعقد في المنامة على هامش دورة ألعاب غرب آسيا، كما تم تجديد الثقة بالسيد جاسر النويران مدير النشاط الرياضي في اللجنة البارالمبية مرشحا لعضوية المكتب التنفيذي في الاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا، علما بأن نويران يشغل هذا المنصب منذ تأسيس أتحاد غرب آسيا عام 2014 وهو يرأس لجنة المسابقات. بدوره عبر أبو الرز عن تقديره للجهود التي بذلت في المرحلة السابقة، وأكدتها مشاركة الأردن في دورة ألعاب غرب آسيا رغم الصعوبات المالية، معبرا عن ثقته بقدرة أبطالنا تحقيق الهدف المنشود وهو المنافسة والصعود إلى منصات التتويج. وتكتسب مشاركة الأردن في النسخة الثالثة من دورة ألعاب غرب آسيا أهمية متزايدة، حيث أنها الأولى منذ الإنجاز الكبير والتاريخي الذي تحقق في بارالمبيك طوكيو 2021، إذ توج أحمد الهندي بذهبية ألعاب القوى، فيما توج عبد الكريم خطاب، جميل الشبلي وعمر قرادة بذهبيات رفع الأثقال، مما يجعل الهندي والشبلي وقرادة وخطاب في مقدمة المرشحين للحصول على ذهبيات دورة ألعاب غرب آسيا. واستضافت الأردن النسخة الثانية من دورة ألعاب غرب آسيا في العام ،2019 بمشاركة قرابة 700 رياضي ورياضية وإداري وإدارية، مثلوا كافة دول غرب آسيا، وتنافسوا على 300 ميدالية مختلفة، كان نصيب الأردن منها 50 ميدالية (22 ذهب، 12 فضة، 14 برونز)، في المركز الثاني بعد العراق (73 ميدالية) وقبل الإمارات (59) السعودية (21) البحرين (23) سلطنة عمان (13)، الكويت (12)، سوريا (8)، قطر (6)، اليمن (2)، فلسطين (2). فيما كان حصاد الأردن في النسخة الأولى من دورة العاب غرب آسيا 2017 في خورفكان الإماراتية، 5 ميداليات (2 فضة و3 برونز).

اقرأ المزيد:

اضافة اعلان