بعد 10 أيام.. روبينيو يغادر "الانفرادي"

92574
النجم البرازيلي السابق روبينيو

غادر النجم البرازيلي السابق روبينيو الحبس الانفرادي بعد 10 أيام يوم الأربعاء إذ يقضي مدة حكمه في السجن بتهمة اغتصاب فتاة في 2013، كما سمح له باستقبال زيارات أصدقائه.

وأنهى روبينيو فترة حبس الانفرادي بعد 10 أيام يوم الأربعاء، بحسب "غلوبو" البرازيلية وبات مسموحا له استقبال الزوار من أفراد عائلته.

ويعيش روبينيو في زنزانة مساحتها 8 أمتار مربعة، كما أضافت الصحيفة أن السجن يتسع لـ 348 سجينا بينما يسكنه حاليا 283 شخصا فقط.

ويقضي روبينيو فترته في سجن ببلدية تريميمبي منذ 21 مارس الماضي بتهمة اغتصاب امرأة في 2013 بميلان الإيطالية إذ لا يزال يأمل فريق الدفاع الاستئناف على الحكم الصادر بحبس لاعب ريال مدريد ومانشستر سيتي السابق 9 أعوام.

اضافة اعلان

ودين روبينيو في ثلاث قضايا بالمحكمة الإيطالية بتهمة الاغتصاب الجماعي لامرأة في عام 2013 وصدر القرار النهائي من القسم الجنائي الثالث لمحكمة النقض العليا في روما الإيطالية في يناير 2022، حينها عاد روبينيو إلى البرازيل ولكن في نهاية العام نفسه أرسلت وزارة العدل الإيطالية طلبًا لتسليم روبينيو وهو ما رفضته البرازيل بعد ذلك اتصل الإيطاليون بالمحكمة العليا البرازيلية للموافقة على سريان الحكم في البرازيل.

وكانت الجريمة وقعت الجريمة في يناير 2013 في ملهى سيو كافيه الليلي في ميلان، وبحسب التحقيق، شارك روبينيو وخمسة برازيليين آخرين في الفعل، وقد حُكم على البرازيلي الآخر، ريكاردو فالكو، بنفس السنوات التسع في السجن.