بيكهام سفيرا لـ "حملة التطعيم" العالمية التي أطلقتها "يونيسيف"

بيكهام
بيكهام
الأمم المتحدة - أصبح اللاعب الأسبق ديفيد بيكهام سفيرا للنوايا الحسنة خلال الأسبوع العالمي للتطعيم، وهي المبادرة التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بهدف "غرس الثقة باللقاحات وتشجيع الوالدين في جميع أنحاء العالم على تحصين أطفالهم ضد الأمراض الفتاكة". وقال بيكهام خلال مقدمة مقطع فيديو قصير مدته 60 ثانية نُشر أمس وهو يرتدي قميصا عليه شعار المنظمة: "أظهرت لنا جائحة كوفيد-19 كم من الأشياء نعتبر وجودها أمراً مسلما به. حرية الخروج وقضاء الوقت مع عائلاتنا وأصدقائنا وفرصة عناق الأشخاص الذين نحبهم". وأكد بيكهام أن اللقاحات ستساعدنا على العودة لنكون معا مرة أخرى مقتبسا شعار حملة (يونيسيف) هذا العام والذي يقول "اللقاحات تقربنا". وأضاف اللاعب الإنجليزي الأسبق "اللقاحات فعّالة وتحمي الأطفال والبالغين وتنقذ ملايين الأرواح سنويا". وأوضح لاعب مانشستر يونايتد وريال مدريد الاسبق من بين أندية أخرى أن اللقاحات هي السبب في ألا يعيش العالم وسط أمراض مثل شلل الأطفال والحصبة والجدري. (إفي)اضافة اعلان