بيولي يتوعد إنتر ميلان بـ"ريمونتادا".. وإنزاجي يؤكد أن المهمة لم تحسم بعد

لاعب الإنتر هنريك مخيتريان يحتفل بتسجيل الهدف الثاني في مرمى ميلان – (من المصدر)
لاعب الإنتر هنريك مخيتريان يحتفل بتسجيل الهدف الثاني في مرمى ميلان – (من المصدر)

ميلانو- أكد المدير الفني لنادي ميلان الإيطالي، ستيفانو بيولي، أن فريقه كان الأفضل في الشوط الثاني رغم افتقاده التسجيل، وذلك بعد خسارته في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بكرة القدم أمام غريمه التقليدي إنتر ميلان بنتيجة (0-2)، في لقاء جمعهما أول من أمس على ملعب "سان سيرو".اضافة اعلان
وقال بيولي، في تصريحات صحفية أعقبت اللقاء: "لعب الإنتر بصورة أفضل في الشوط الأول ونجح في ترجمة ذلك التفوق بتسجيله هدفين، لكننا أصبحنا الأفضل في الشوط الثاني ولم ننجح في التسجيل، لقد امتلك الإنتر مزيدا من الجودة والفعالية في الشوط الأول، ونحن فشلنا في الكثير من الكرات، كان علينا أن نكون أكثر تركيزا".
ويثق بيولي رغم الهزيمة على ملعبه في الذهاب، بأن يحقق فريقه "ريمونتادا" في مباراة الإياب، بقوله: "نريد نتيجة أخرى وعلينا الإيمان بأنفسنا، هدفنا اللعب بكثافة وعدائية هجومية، لكنني أعتقد أن الإنتر كان الأفضل في المواجهات الثنائية، علينا رفع مستوانا في المباراة المقبلة للتأهل إلى الدور النهائي".
ومن جانبه، أبدى المدير الفني لفريق إنتر ميلان، سيموني إنزاجي، سعادته بالأداء الذي ظهر عليه فريقه خلال الانتصار في "ديربي الغضب"، مشيرا في تصريحات صحفية: "كان الشوط الأول غير عادي وأهدرنا فرصة تسجيل أكثر من هدفين".
وأضاف: "قدمنا مباراة رائعة ومررنا بالعديد من اللحظات الجميلة، نعلم أن هذه المباراة ليست سوى جولة واحدة، وفي موقعة الإياب سيكون خلفنا حشد من جماهيرنا، ونعلم أنه ما تزال هناك دفعة أخرى من جانبنا لتحقيق الحلم".
وتابع: "لعبنا بالعقل والروح، كان اللاعبون في قمة تركيزهم، وأقفلوا كل جزء في الملعب، لكننا ندرك أن المهمة لم تنته بعد، فخلال 72 ساعة سيكون لدينا مباراة مهمة للغاية بالدوري الإيطالي ضد ساسولو، هذه المباريات تأخذ الكثير منك، لذلك نحن بحاجة لتقييم عدد قليل من اللاعبين الذين ليسوا لائقين بشكل كامل".
لاوتارو: تدربنا على خطة إسقاط ميلان
وكشف مهاجم إنتر ميلان، لاوتارو مارتينيز، عن سر انتصار فريقه، مشيرا: "بدأنا المباراة بطريقة جيدة، ضغطنا عليهم، ولم نتراجع، تدربنا خلال أسبوع كامل على هذه الطريقة، أعتقد أنها نتيجة جيدة، لكن ما يزال هناك جولة أخرى". وتابع: "نحن سعداء بالنتيجة، عندما لا أسجل أحاول مساعدة الفريق بطريقة أخرى، الشيء المهم هو أن الفريق فهم كيفية لعب هذا النوع من المباريات، علينا التعافي والتفكير في الدوري، ثم سنفكر في خوض موقعة الإياب".
ومن المقرر أن يلتقي الفريقان مجددا في مباراة الإياب على ملعب "جيوزيبي مياتزا" يوم الثلاثاء المقبل، لحسم المتأهل إلى المباراة النهائية، حيث سيواجه الفائز بينهما، الفريق الفائز من لقاء ريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي، علما أن مواجهة الذهاب بين الفريقين التي أقيمت بملعب "سانتياغو بيرنابيو" انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.
أونانا: لم نضمن التأهل للنهائي
بدوره، أكد حارس مرمى إنتر ميلان، الكاميروني أندريه أونانا، أن فريقه لم يضمن التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا بعد، لافتا: "سعيد بالنتيجة وبشكل خاص في طريقة عمل الفريق، لقد قدمنا عملا جيدا وكنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة وتنافسية للغاية".
وأضاف، في تصريحاته التي تناقلتها وسائل الإعلام الإيطالية: "لا ينبغي أن نثق في ضمان التأهل، خاصة وأن الفارق هدفان فقط، نحن معتادون على لعب مثل هذه المباريات، سنخوض كل مباراة بشكل منفصل، ما يزال يتبقى لنا الكثير، لدينا مباراة مهمة في عطلة نهاية الأسبوع، وبعدها سنفكر في خوض مباراة الإياب".
وبالانتصار الثمين، يضع "النيراتزوري" قدما في النهائي للمرة الأولى بعد غياب 13 عاما، وتحديدا منذ موسم 2009-2010، الذي شهد التتويج القاري الثالث والأخير في تاريخه على حساب بايرن ميونيخ الألماني.
لاوتارو يلوم نفسه
بعد إلغاء ركلة الجزاء
وعلق الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز مهاجم إنتر ميلان، على ركلة الجزاء التي ألغيت في النهاية عقب مراجعة الفار، مؤكدا: "شعرت بلمس لكن طفيف للغاية، لكنني شعرت به، كنت أمام المرمى، لم يكن هناك داع لسقوطي".
واستطرد: "التلامس حدث ولكنه قرار الحكم، لذلك لا داع للتفكير في الأمر الآن"، معتبرا أن فريقه بدأ اللقاء بشكل مثالي، موضحا: "في الشوط الأول أدرنا المباراة بكثير من الهدوء وبالشوط الثاني ربما تراجعت قوتنا قليلا، وهذا عقد مهمتنا بعض الشيء".
واختتم حديثه بالقول: "بالتأكيد كان بإمكاننا تسجيل الهدف الثالث، لكنني راض، لقد تعامل الفريق بما يليق في مباراة ديربي ونصف نهائي المسابقة الأوروبية العريقة".-(وكالات)