تألق "تحدي اللياقة البدنية" يدفع نحو تنظيم بطولة محلية

منتخب اللياقة البدنية يحمل كأس الرئيس ويتقلد 8 ميداليات في بطولة جورجيا مؤخرا-(الغد)
منتخب اللياقة البدنية يحمل كأس الرئيس ويتقلد 8 ميداليات في بطولة جورجيا مؤخرا-(الغد)

كشف رئيس اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية مأمون كلمات، عن قرار اتحاد الرياضة الجسمانية بإقامة بطولة محلية لتحديات اللياقة البدنية، بهدف ترويج الـ "Fitness challenge"، وانسجاما مع الإنجازات النوعية التي حققها منتخب اللياقة البدنية، بخطفه 13 ميدالية في بطولة آسيا، واتبعها بـ12 ميدالية في بطولة العالم، و8 ميداليات في بطولة "الرئيس" في جورجيا مؤخرا، وغلفها بحمله كأس بطل أبطال العالم في إسبانيا، وكأس الرئيس في جورجيا.

اضافة اعلان

 

مكافأة مالية لأصحاب بطاقات الاحتراف في بطولة الأردن لبناء الأجسام


وأشار كلمات أنه وبالرغم من حداثة تحديات اللياقة البدنية  تحت مظلة اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية في العام الماضي، إلا أنها لفتت أنظار العالم، وأكدت الحضور الأردني اللافت، بمستويات متطورة للاعبين واللاعبات، وتفوقها على منتخبات سبقتها بالمشاركات والتاريخ، وعكست مدى الاهتمام بموهبها وخاماتها على مستوى الجنسين، وفرضت نفسها على الخريطة العالمية، إداريا وفنيا وتحكيميا ونتائج مذهلة".


وتابع كلمات في تصريح لـ"الغد" : "ووجد اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية، تربة خصبة للرعاية الرسمية لتحديات اللياقة البدنية، بوجود النوادي المتخصصة لإقامة منافساتها، والموهب والخامات الخبيرة على صعيد الذكور والإناث، والتي فتح قنوات الاتصال معها، وعمل على استقطابها تحت مظلته، وانطلق برفقتها نحو توسيع رقعتها المحلية، والاستثمار بالأبطال والبطلات لتحصيل الإنجازات القارية والعالمية للعبة الجسمانية والبدنية والرياضة الأردنية".


وزاد: "بحثنا عن تأهيل كوادرنا الإدارية والفنية والتحكيمية بقوانين وخفايا تحديات اللياقة البدنية، والتي تقام منافساتها في مستويين فضي وذهبي، لكل مستوى حركات التنافس الـ6، والتي يتسابق فيها اللاعبون واللاعبات لتحقيق أكبر عدد من التكرار في مدة زمنية متها دقيقيتين لكل حركة، وكنا قد توجهنا للاستفادة من خبرات الاتحاد الإماراتي في هذا الجانب، واستقطبنا أحد خبرائها في دورة مكثفة، أقيمت في عمان، بمشاركة واسعة من المدربين والحكام واللاعبين، وقطعنا شوطا كبيرا في تحكيمها، ولدينا 4 حكام يحملون الشارة الدولية في إدارة فعالياتها، ونطمح إلى مزيد خلال الفترة المقبلة".


وأردف قائلا: "ولدت لدينا تلك الأمور مجتمعة، إلى جانب الإنجازات النوعية في كل مشاركة أردنية بالبطولات الخارجية، والشغف المحلي لدى الذكور والإناث، ولمختلف الفئات العمرية واتساع دائرة المشاركة العائلية، وترويج تحديات اللياقة البدنية إلى نطاق واسع في المملكة، إلى تنظيم بطولة محلية بأجواء احترافية، على ضوء مشاهداتنا من خلال المشاركات القارية والعالمية، إلى إقامة بطولة محلية كبيرة في الخامس من تموز (يونيو) المقبل.


وحول الفئات المستهدفة في البطولة المحلية المنوي إقامتها خلال تموز(يوليو) المقبل، قال كلمات: "ستكون منافسات بطولة تحدي اللياقة البدنية للمستويين الذهبي والفضي، بهدف نشر اللعبة البدنية، واستقطاب أكبر عدد ممكن للمنتخب الوطني، وستكون المنافسة في الفئات العمرية لجنسين، كل من فردي شباب وبنات تحت 23 سنة، فردي رجال من 23 – 40 سنة، فردي سيدات من 23 – 35 سنة، فردي ماستر رجال فوق 40 سنة، وفردي ماستر سيدات فوق 35 سنة، وسيبدأ التسجيل للبطولة يوم الخميس الرابع من تموز(يوليو) المقبل، وسيكون التسجيل في البطولة مجانا، ونتوقع مشاركة واسعة، ومنافسة قوية في مختلف الفئات، وسباق لاهب نحو المراكز الأولى والوصول إلى صفوف المنتخب الوطني.


يذكر أن منتخب تحدي اللياقة البدنية، عاد بـ8 ميداليات ملونة  وخطف أيضا "كأس الرئيس" من بطولة جورجيا مؤخرا، حين  توج منتخب اللياقة البدنية الوطني بـ8 ميداليات ملونة، 3 ذهبيات في منافسات الفرق للمستوى الذهبي وزوجي رجال للمستوى الذهبي وفردي الشباب للمستوى الفضي، و 3 فضيات في منافسات زوجي السيدات للمستوى الذهبي، وزوجي الرجال وزوجي المختلط في المستوى الفضي، وبرونزيتين في زوجي الرجال للمستوى الذهبي، وزوجي الرجال للمستوى الفضي.


وجاء حصاد الميداليات الأردني الوفير، في المستوى الذهبي، في منافسات  فردي الرجال: حين تقلد  نور الدين القيسي البرونز، فيما حل علي الحموي بالمركز الرابع.

 

وفي فردي السيدات، حلت لاعبة المنتخب الوطني آسيل كرادشة بالمركز الرابع، وزميلتها سارة ابو السعود بالمركز السادس، وفي زوجي رجال، تقلد نور الدين القيسي وعلى الحموي الذهب، ومهند القيسي ومحمد الكردي البرونز، وفي زوجي السيدات، تقلدت أسيل كرادشة وسارة أبو السعود الفضة، وفي منافسات الفرق: خطف الفريق الأردني الميدالية الذهبية. 


وبالمستوى الفضي، جاءت الميداليات في فردي الشباب عن طريق مصطفى القلعاوي الميدالية الذهبية، وفي فردي الرجال، حل عبدالرحمن عاقلة بالمركز الخامس، وفي زوجي الرجال، تقلد أحمد النسور وعبدالرحمن عاقلة الميدالية الفضية، فيما تقلد علي الحموي وقيس اطريح الميدالية البرونزية، وحل مهند القيسي ومحمد الكردي بالمركز الخامس، وفي زوجي المختلط، تقلد الثنائي اسيل كرادشة ومحمد الكردي الميدالية الفضية، فيما حل الثنائي سارة ابو السعود ومصطفى القلعاوي بالمركز الرابع.