تدريبات مكثفة تنتظر الجزيرة قبل مواجهة الكويت بكأس آسيا

Untitled-1
Untitled-1

بلال الغلاييني

عمان - في الوقت الذي يتحضر فيه فريق الجزيرة، الى خوض المباراة الختامية له في دوري المحترفين وتجمعه مع بطل الدوري فريق الفيصلي مساء بعد غد، وبعد أن جاء بالمركز الثاني في هذه المسابقة، فإن مهمة أخرى تنتظر "الشياطين الحمر" في مواصلة مشواره في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، والتي يتطلع اليها الفريق بأهمية بالغة في مساعيه لجذب اللقب الى خزائنه لأول مرة في تاريخه.اضافة اعلان
وتبدو الفرصة قوية جدا أمام الجزيرة للظفر بهذا اللقب، بعد أن قطع شوطا مهما في بلوغ الأدوار النهائية؛ حيث تمكن من حجز إحدى بطاقات التأهل الى الدور الثاني عن جدارة واستحقاق، بعد سلسلة من العروض القوية التي توجها بتحقيق النتائج الباهرة على حساب فرق المجموعة الثانية، ولم يتبق له سوى مباراة واحدة تجمعه مع فريق الكويت الكويتي يوم 14 أيار (مايو) الحالي في العاصمة الكويتية، وفي هذه المواجهة يسعى الجزيرة الى تحصيل نتيجة إيجابية لضمان الصدارة، فهو يملك حاليا 13 نقطة نالها من خلال تحقيق الفوز على الكويت الكويتي 1-0، وعلى الاتحاد السوري 4-0 (ذهابا)، و2-0 (إيابا)، وعلى النجمة البحريني 3-0، (إيابا)، و1-1 (ذهابا)، حتى أن التعادل يمنح الجزيرة اعتلاء القمة كون منافسه الوحيد على الصدارة فريق الكويت الكويتي يملك 10 نقاط، فيما ودع فريقا النجمة البحريني (4 نقاط)، والاتحاد السوري (نقطة واحدة) الدور الأول.
الأوراق الفنية التي يملكها المدير الفني للفريق التونسي شهاب الليلي، قادرة على العودة بالنتيجة المطلوبة، فالفريق، ومن خلال اللقاءات السابقة التي خاضها في هذه المسابقة، قدم مستويات قوية وانتصارات عالية عززت من تفوقه وتمدده فوق الصدارة، وينتظر أن يلجأ المدرب الليلي الى تكثيف التدريبات مطلع الأسبوع المقبل، خصوصا وأن الفريق يكون قد أنهى مشاركته في دوري المحترفين.
ويتواجد في صفوف الفريق النجوم الذين صنعوا الانتصارات في دور المجموعات، وفي مقدمتهم حارس المرمى أحمد عبد الستار، إضافة الى يزن العرب وزيد جابر وفادي الناطور وفراس شلباية ومهند خير الله وأحمد سمير ومحمد طنوس وأحمد العيساوي ومحمود مرضي ونور الدين الروابدة وإسلام البطران وعبدالله العطار ومحمود زعترة.