تدريب مجهد لـ"النشامى" وغموض حول مشاركة التعمري أمام طاجكستان

لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم -( من المصدر)
لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم -( من المصدر)

ما يزال الغموض يكتنف مشاركة اللاعب موسى التعمري مع المنتخب الوطني، في مواجهته المهمة أمام منتخب طاجكستان، التي تجري في عمان يوم 6 الشهر المقبل، ضمن تصفيات كاس العالم.

اضافة اعلان


ويبذل الجهاز الطبي للمنتخب جهدا كبيرا لتجهيز التعمري الذي يعاني من إصابة في الكاحل، تعرض لها خلال مشاركته مع فريقه مونبلييه في منافسات الدوري الفرنسي. 


وحسب مصدر قريب من تجمع المنتخب، تبدو فرصة مشاركة التعمري في المباراة صعبة جدا، وأن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الحسين عموتة بدأ يعمل على تجهيز مهاجم بديل ربما يكون عارف الحاج في حال تأكيد غياب موسى.


ويواصل المنتخب تدريباته اليومية ضمن معسكره المغلق في أحد فنادق العاصمة والذي يستمر لغاية يوم الخميس المقبل حيث سيتم منح اللاعبين إجازة لمدة يوم واحد (الجمعة المقبل)  قبل العودة للمعسكر السبت.


وخضع لاعبو المنتخب يوم أمس لتدريب مجهد وقوي  على ملعب البترا بمدينة الحسين للشباب، بحضور جميع  اللاعبين الذين اختارهم عموتة، باستثناء يزن نعيمات، نزار الرشدان، يزيد أبو ليلى، محمد أبو حشيش، ونور الروابدة، وينتظر أن تكتمل  صفوف المنتخب خلال الأيام المقبلة،  مع بداية مرحلة أيام (الفيفا)، والتي تستمر من الثالث ولغاية الحادي عشر من الشهر المقبل، علما بأن "النشامى" يختتم مشواره في التصفيات يوم الحادي عشر من الشهر ذاته بمواجهة المنتخب السعودي، حيث ستتحدد هوية المنتخبين المتأهلين للدور التالي.


وعقد الجهاز الفني، اجتماعاً موسعاً مع اللاعبين أمس قبل بداية المعسكر، بين فيه عموتة أهمية المباراة، وثقته والجهاز الفني بكافة اللاعبين المختارين، وقدرهم على تطبيق أفكار الجهاز الفني، وطالبهم بضرورة إظهار الجدية الكافية والتحلي بالروح القتالية العالية خلال التدريبات، لحجز مكان في التشكيلة الأساسية، التي ستخوض المباراة.


وتركز التدريبات القوية جدا و المكثفة على الجوانب الفنية والبدنية والتكتيكية، والتحرك من دون كرة، وعدم ترك المساحة للمنافس، مع تقارب خطوط اللعب، والالتزام بالتعليمات الفنية والتمركز الدفاعي الجيد عند افتقاد الكرة، مع ضرورة العودة سريعاً للتغطية الدفاعية متى ما افتقد الفريق للكرة، بحثا عن الاستقرار على التشكيلة الأنسب التي ستخوض مباراة طاجكستان. 


  وكان الجهاز الفني للمنتخب، أعلن قائمة ضمت 26 لاعبا لمواجهتي طاجكستان والسعودية هم: يزيد أبو ليلى، نور بني عطية، أحمد الجعيدي، عبدالله نصيب، براء مرعي، يزن العرب، سعد الروسان، إحسان حداد، فراس شلباية، محمد أبو حشيش، سالم العجالين، رجائي عايد، محمود شوكت، نور الروابدة، إبراهيم سعادة، نزار الرشدان، مهند أبو طه، محمود مرضي، موسى التعمري، محمد أبو رزق، عارف الحاج، صالح راتب، يوسف أبو جلبوش، علي علوان، عبدالله العطار، ويزن النعيمات.


ويحتل المنتخب الوطني المركز الثاني بالمجموعة السابعة برصيد 7 نقاط خلف المنتخب السعودي المتصدر برصيد 10 نقاط، فيما يحتل منتخب طاجكستان المركز الثالث برصيد 5 نقاط، بينما تتذيل باكستان الترتيب من دون رصيد من النقاط.


تملك القارة الآسيوية 8 مقاعد ونصف المقعد بعد زيادة عدد مقاعد المونديال في النسخة الثالثة والعشرين من كأس العالم لـ48 منتخبا، وهذا يعزز آمال وطموحات الشارع الرياضي في تحقيق النشامى لإنجاز تاريخي غير مسبوق في التأهل للمونديال المقبل.

 

اقرأ أيضاً: 

طاجكستان تعلن تشكيلتها وتعسكر في قطر استعدادا لمواجهة "النشامى"

تصريح التعمري يحرج المسؤولين.. عموتة يغير النهج.. و"سكاي بوكس" تخيب الآمال

تصريحات التعمري بشأن ستاد عمان.. اتفاق على المضمون وملاحظات حول الأداء

عروض فلكية من نواد عربية.. التعمري يكشف كواليس مثيرة في مسيرته