تشافي يؤكد تلقي برشلونة ضربة قاسية.. وإنزاجي يطالب لاعبي الإنتر بـ"الخطوة الأخيرة"

فرحة لاعبي انتر ميلان بتسجيل أحد الأهداف في مرمى برشلونة - (من المصدر)
فرحة لاعبي انتر ميلان بتسجيل أحد الأهداف في مرمى برشلونة - (من المصدر)

مدن - اعتبر مدرب برشلونة الإسباني، تشافي هيرنانديز، أن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، تتعامل بقسوة مع فريقه، وذلك بعد التعادل الإيجابي 3-3 أمام ضيفه إنتر ميلان الإيطالي على ملعب "كامب نو"، لحساب الجولة الرابعة من دور المجموعات، ما يجعل من الصعب للغاية التأهل إلى دور الـ16.اضافة اعلان
وقال تشافي في مؤتمر صحفي بعد المباراة: "أنا غاضب قليلا، تماما كما حدث في العام الماضي، لم تمض الأمور على النحو المرجو بالنسبة لنا، لكن هذه المرة كان بسبب أخطائنا، وأكاد أقول: "إنه أمر يؤلم أكثر، لكن إذا لم تهزم إنتر على أرضك، فأنت لا تستحق الاستمرار في المنافسة على الرغم من أنه ما يزال لدينا أمل ضئيل في التأهل".
ولم يكن لدى تشافي مشكلة في الإقرار بأن ما حدث أول من أمس في "كامب نو" يمثل "ضربة قاسية للغاية" لبرشلونة، وقال في هذا الصدد: "الكلام سيكون قاسيا، في الشوط الثاني لم نخرج بمستوى كاف من النشاط، وعندما يحدث ذلك يكون خطأ من قبل المدرب، أنا أتحمل المسؤولية، أنا منزعج وغاضب".
وليس لدى برشلونة حاليا وقت للشكوى، لأن زيارة ريال مدريد ستكون يوم بعد غد، لخوض مباراة "الكلاسيكو" ضمن منافسات الليغا، لافتا: "علينا التفكير في الكلاسيكو ومحاولة الفوز في البرنابيو، نحن متصدرون في الليغا ونريد أن نستمر في القمة، علينا أن نتابع لأن الموسم طويل، يجب أن نشجع اللاعبين، تعادلنا لم يكن بسبب ضعف الأداء".
إنزاجي سعيد بالتعادل مع برشلونة
وقال مدرب إنتر ميلان الإيطالي، سيموني إنزاجي: "إنه يتعين عليه "تهنئة الفريق" بعد التعادل أمام مضيفه برشلونة الإسباني، بشكل يمهد الطريق بشكل كبير أمام "النيراتزوري" لبلوغ دور الـ16 من المسابقة.
وفي مؤتمر صحفي بعد المباراة، قال إنزاجي: "لعبنا مباراة رائعة، أردنا الفوز والدخول في التاريخ، لأن الإنتر لم يفز هنا أبدا".
وتابع: "كان الفوز يعني التأهل حسابيا، الآن نحن بحاجة إلى اتخاذ خطوة أخيرة، علينا أن نمنح جماهيرنا هذا الرضا".
وعن برشلونة، قال: "إنه فريق رائع يلعب تحت إمرة مدرب كبير. ولكن واجه الإنتر في وضع جيد، في الشوط الأول لم نكن جيدين من الناحية الفنية، لكن في الثاني قمنا بتحسين أداءنا كثيرا، وكنا جيدين للغاية في التعامل مع الكرة".
بوسكيتس: كان علينا أن نطمح إلى المزيد
وأشار قائد برشلونة الإسباني سيرجيو بوسكيتس، إلى أن الوضع الذي بات فيه فريقه بعد التعادل أمام إنتر ميلان الإيطالي، يمثل "خيبة أمل"، مشيرا إلى أنهم كان عليهم "التطلع إلى المزيد في ظل الصفقات المبرمة" هذا الموسم.
وفي تصريحات تلفزيونية، وصف بوسكيتس وضع برشلونة بأنه يمثل خيبة أمل، مشيرا: "كانت مجموعة صعبة وكان علينا أن نتطلع إلى المزيد من خلال العمل والصفقات التي تم إبرامها، إنها ليست حاليا مسألة حسابية، إنها عملية صعبة للغاية، سنحاول العمل من أجل التأهل، لكن الأمر لا يتوقف علينا فقط، نحن نشعر بحزن حيال ذلك".
ولدى تحليله لأداء فريقه خلال المباراة، أوضح أن السبب وراء هذا الوضع يكمن في مدى سوء استيعاب لاعبي الفريق الكتالوني لهدف إنتر ميلان الأول.
وأضاف: "كنا جيدين في الشوط الأول، سيطرنا وتقدمنا، لكن في الشوط الثاني تغير كل شيء، كان لدينا العقلية نفسها، لكن هدفهم أربكنا كثيرا. لقد منحهم دفعة وأبعد عنا ميزة كانت من نصيبنا".
واستطرد: "يبدو أنهم عندما سجلوا هدفا في شباكنا، أحدثوا فوضى، كانت هناك مباراة كبيرة، حاولنا لكن تعقدت الأمور لأننا لم نكن دقيقين عند مرمى الخصم".
وأقر كذلك بوجود أخطاء لدى برشلونة سواء في الدفاع أو الهجوم، ما كان أساسيا في عدم تحقيق الفوز في المباراة، وأقر أن ما حدث سيؤثر على مباراة الكلاسيكو التي ستقام على ملعب "سانتياجو برنابيو".
سيميوني: يجب أن نفوز في المباراتين المقبلتين
بدا الأرجنتيني دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، متفائلا إزاء الوضع الحالي للمجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، رغم أن فريقه حصد فقط 4 من أصل 12 نقطة محتملة ويواجه شكوكا حول تأهله لدور الـ16، وهو أمر بات يتوقف على حتمية تحقيق انتصارين في الجولتين المتبقيتين بدور المجموعات.
وفي مؤتمر صحفي بعد التعادل السلبي على ملعب (واندا متروبوليتانو)، قال سيميوني: "الشيء الجيد الوحيد هو أنه علينا الفوز في كلتا المباراتين".
وأوضح الـ"تشولو" أن مواجهة بروج كلوب البلجيكي تعتبر "واحدة من أفضل المباريات" التي خاضها فريقه في الموسم.
وتابع: "لقد أصبح الأمر معقدا، نحن في مكان حيث الشيء الجيد الوحيد هو أن لدينا نتيجة واحدة؛ حتمية الفوز في كلتا المباراتين، الشيء الجيد الوحيد هو أنه يتعين علينا الفوز، منذ مواسم ونحن نعاني من أجل بلوغ دور الـ 16، وبعد تأهلنا، يتنافس الفريق بشكل أفضل في تلك اللحظات".
وقال: "الأرقام لا تكذب، كل شيء يكلفنا الكثير في طريقنا إلى دور الـ16، آمل أن نتمكن من تحقيق ذلك خلال هذا الموسم، أنا متفائل وأحاول دائما تسليط الضوء على الأجزاء المهمة التي يمتلكها الفريق.. لعبنا مباراة جيدة جدا، واحدة من أفضل المباريات في هذا الموسم، هناك الكثير من الأشياء الجيدة التي تم إنجازها لكن الهدف لم يتحقق".
وتأزم موقف أتلتيكو مدريد، حيث أصبح يملك أربع نقاط فقط، ورغم أنه يحتل المركز الثاني، لكنه أصبح مهددا بقوة بفقدانه، حيث يلعب بورتو وباير ليفركوزن، غريميه في المباراتين المقبلتين، في وقت لاحق في الجولة نفسها، ويملك كل منهما ثلاث نقاط.
كوندوجبيا: فعلنا كل شيء من أجل الفوز
بدوره، أكد لاعب وسط أتلتيكو مدريد جيوفري كوندوجبيا أن فريقه "فعل كل شيء" للفوز على بروج في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي.
وأشار: "لقد فعلنا كل شيء من أجل الفوز، لقد لعبنا بنسق وحسم من اللحظة الأولى، ولكن الأصعب في كرة القدم هو تسجيل هدف ويجب العمل والتفكير في المباراة المقبلة، لنظل مع الأشياء الجيدة التي فعلناها".
وأضاف: "لقد تحلينا بالصبر في تسجيل الهدف وصناعة الفرص، ولكن الحارس، قدم مباراة جيدة، كما فعل في الذهاب. إنها أشياء تحدث، الهدف هو العبور لثمن النهائي وسنظل نؤمن في قدرتنا على ذلك. علينا إثبات ذلك في المباراتين المتبقيتين".
أوبلاك: لا يمكنك الفوز دون تسجيل أهداف
وأكد السلوفيني يان أوبلاك، حارس مرمى أتليتكو مدريد الإسباني، أن فريقه فعل كل شيء ممكن، لكنه كان يفتقد لتسجيل الأهداف، مسلطا الضوء على أداء حارس مرمى الخصم، سيمون مينيوليه، الذي أوقف "كل شيء وقدم أداء رائعا".
وفي تصريحات تلفزيونية بعد المباراة، قال: "تم إنجاز كل شيء، لكن الشيء الأكثر أهمية كان مفقودا دون تسجيل أهداف، لا يحدث الفوز، لقد أتيحت لنا العديد من الفرص، ولعبنا جيدا، وضغطنا بشكل مكثف، لقد فعلنا كل شيء، لكننا لم نسجل". -(إفي)

عثمان ديمبيلي يحتفل بتسجيل أحد الأهداف الثلاثة لفريقه برشلونة في مرمى الإنتر - (من المصدر)