تغيير أجندة الموسم يهدد مشاركة "النشامى" بالدورة العربية

فرحة اردنية بالتاهل لنهائي مسابقة كرة القدم في دورة قطر -2011( من المصدر)
فرحة اردنية بالتاهل لنهائي مسابقة كرة القدم في دورة قطر -2011( من المصدر)
يحيى قطيشات– تواصل التأثيرات السلبية لقرار اتحاد الكرة بتغير أجندة الموسم، الإلقاء بظلالها على منظومة كرة القدم الأردنية، ومنها مشاركة الأندية والمنتخبات الوطنية في البطولات المختلفة. وأثبتت الخسارة الثقيلة التي تعرض لها فريق شباب الأردن أمام فريق نواذيبو الموريتاني بأربعة أهداف مقابل هدف، في افتتاح مشوار الفريقين بذهاب الدور الأول من تصفيات بطولة كأس الملك سلمان (البطولة العربية)، أن تأخير الموسم غير المدروس له انعكاسات سلبية على الكرة الأردنية. اتحاد الكرة يعتمد أجندة الموسم 2023-2024 وينتظر أن يدفع تغير الأجندة، اتحاد الكرة للاعتذار عن عدم المشاركة في مسابقة كرة القدم، ضمن منافسات الدورة العربية الخامسة عشرة، والتي ستقام خلال شهر تموز (يوليو) المقبل في الجزائر. وكانت قطر استضافت آخر نسخة من الدورة العربية أواخر العام 2011، قبل أن يغيب التجمع الرياضي العربي الذي انطلق من مدينة الإسكندرية في مصر العام 1953، على خلفية الخلافات السياسية والأحداث الأمنية التي تلت ثورات الربيع العربي. ونال فيها منتخب “النشامى” المركز الثاني والميدالية الفضية، عقب خسارته في المباراة النهائية أمام المنتخب البحريني بهدف من دون رد. ولم تغب شمس المشاركة الأردنية في مسابقة كرة القدم في الدورات العربية، ونال “النشامى لقب المسابقة مرتين الأولى في الدورة العربية التاسعة في العاصمة اللبنانية بيروت، والثانية في الدورة العربية العاشرة “دورة الحسين” والتي جرت في العاصمة عمان العام 1999. والصعوبة المتوقعة التي تهدد المشاركة الأردنية في الدورة العربية المقبلة، يكمن في تحديد مواعيد انطلاق البطولات المحلية، حيث تنطلق بطولة درع الاتحاد يوم الرابع من شهر أيار (مايو) المقبل، وتستمر منافساتها لغاية الرابع عشر من شهر تموز (يوليو) المقبل، فيما تقام مباراة كأس السوبر والتي تجمع الفيصلي بطل الدوري مع فريق الوحدات بطل الكأس بنظام الذهاب والإياب للمرة الأولى، يومي الحادي والعشرين والثامن والعشرين من شهر تموز( يوليو) المقبل، وينطلق دوري للمحترفين في الثالث من شهر آب ( أغسطس) المقبل. كما أن إصدار برنامج تحضيرات منتخب النشامى للعام الحالي، وعدم قدرة اللاعبين المحترفين على التواجد مع المنتخب خلال موعد الدورة العربية المقبلة، لعدم وجود أيام تجمع دولي” أيام فيفا”، وفي المقابل لا تسمح الأندية للاعبيها بالمنتخب الأولمبي المشاركة في أي بطولة خلال فترة إقامة بطولة الدرع. اقرأ أيضاً:  اضافة اعلان