تين هاج يرفض لوم دي خيا.. وأرتيتا يشعر بالفخر بلاعبي آرسنال

لاعب آرسنال مارتن أوديجارد يحتفل بهدفه في مرمى نيوكاسل أول من أمس -(من المصدر)
لاعب آرسنال مارتن أوديجارد يحتفل بهدفه في مرمى نيوكاسل أول من أمس -(من المصدر)
مدن - علق إريك تين هاج، مدرب مانشستر يونايتد، على خسارة فريقه أمام مضيفه وست هام (1-0)، مساء أول من أمس ، على ملعب لندن الأولمبي ضمن مباريات الجولة رقم 35 من الدوري الإنجليزي الممتاز. وقال تين هاج في تصريحات عقب المباراة لشبكة "بي تي سبورت": "أعتقد أننا لعبنا بصورة جيدة في الشوط الأول وخلقنا العديد من الفرص، ولكن من الفرصة الأولى لهم سجلوا هدفًا، كان يجب أن نتقدم في النتيجة خلال الشوط الأول، الآن كل شيء يتواجد في أيدينا وعلينا العودة". وأضاف: "بالطبع نشعر بخيبة الأمل من النتيجة كما كان الوضع يوم الخميس الماضي (أمام برايتون)، أمامنا الآن أسبوع واحد، وللمرة الأولى منذ أعياد الميلاد نحتاج إلى الطاقة، ففي الشوط الثاني في المباريات الأخيرة كانت المعايير منخفضة". وعن الهفوة التي ارتكبها الحارس ديفيد دي خيا وتسببت في هدف وست هام، أوضح: "الأخطاء جزء من كرة القدم، وفي هذا الفريق عليك التعامل معها والعودة، فهذه رياضة جماعية". وواصل: "على مدار الموسم دي خيا يبقى من أكثر الحراس حفاظًا على نظافة الشباك، هذا أمر وارد حدوثه في كرة القدم، وعلى الجميع تحمل المسؤولية". وعن حظوظ فريقه في إنهاء الموسم بالمراكز الأربعة الأولى أوضح: "عانينا هذا الموسم من بعض الخيبات، وفي كل مرة نجحنا في العودة من جديد، وعلينا إظهار الشخصية مرة أخرى". أرتيتا فخور بلاعبيه عبر الإسباني ميكيل أرتيتا، المدير الفني لآرسنال، عن فخره بلاعبيه عقب مباراة نيوكاسل، مشيرًا إلى أن فريقه مستمر في المنافسة حتى النهاية. وحقق آرسنال، فوزًا غاليًا على حساب مضيفه نيوكاسل، بهدفين دون رد أول من أمس، على ملعب "سانت جيمس بارك". وقال أرتيتا، في تصريحات لشبكة "بي تي سبورت" عقب المباراة: "أنا سعيد وفخور جدًا باللاعبين، وبالطريقة التي تعاملوا فيها مع اللقاء، وأمام خصم صعب مثل نيوكاسل، حيث يقومون بعمل جيد حقًا، اليوم كان علينا أن نظهر نوعًا مختلفًا من التنافسية والرغبة ثم الجودة". وتابع: "عليك أن تستمر في التطور، لقد فعلنا ذلك لمدة 10 أشهر ويجب أن نواصل البحث كل يوم. المطالب عالية بشكل لا يصدق، نحن نعلم ذلك، ونفعل ما يتعين علينا فعله به للفوز بمباريات كرة القدم، يتبقى أمامنا 3 لقاءات وما نزال ننافس". وختم: "قبل المباراة، شعرت أنني سأرتدي حذائي اليوم لأن الأجواء كانت رائعًة، هذا ما تريده، أنت تلعب من أجل بطولة، وضمنا حتى الآن المركز الثاني، دعنا نواصل البحث والقتال ونرى ما ينتظرنا". أوديجارد: فزنا بذكاء على نيوكاسل أكد قائد آرسنال مارتن أوديجارد، أن فريقه تعامل بذكاء من أجل الخروج فائزا أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد أول من أمس. وتقدم آرسنال بهدف لأوديجارد في الشوط لأول، قبل أن يعزز تقدمه بهدف ثان أحرزه مدافع نيوكاسل فابيان شار بالخطأ في مرمى فريقه خلال الشوط الثاني. وأعاد آرسنال الفارق مع المتصدر مانشستر سيتي إلى نقطة واحدة، لكن الأخير يملك مباراة مؤجلة مع تبقي 3 جولات فقط على النهاية. وقال أوديجارد في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس": "أظهرنا شيئًا مميزًا هنا اليوم. المجيء إلى هنا والفوز ليس أمرا سهلا. كان علينا أن نكون أذكياء للغاية وأن نكون قبيحين في بعض الأحيان". وتابع: "إنها خطوة كبيرة لفريق شاب مثل فريقنا أن يأتي إلى هنا ويقوم بالأشياء التي فعلناها. هذا يظهر أننا قطعنا شوطا طويلا". وأضاف: "العام الماضي كان المجيء إلى هنا أحد أصعب أوقات مسيرتي لأكون صريحًا. بعد خسارة النقاط أمام مانشستر سيتي، الفوز على تشلسي ثم المجيء إلى هنا والفوز يظهر العقلية التي نتمتع بها". وواصل: "علينا أن نستمر ونقاتل حتى النهاية. إنها كرة القدم، أي شيء يمكن أن يحدث ونحن بحاجة إلى أن نكون مستعدين". أما لاعب وسط آرسنال جورجينيو فقال: "الشيء الأكثر أهمية هو أن نعود إلى الديار بثلاث نقاط كما أردنا. نعرف هذا الدوري، نعلم أننا لا نستطيع الفوز في كل مباراة من خلال تقديم كرة قدم جميلة". وأشار: "أنا سعيد حقًا برؤية فريقنا قادر على خوض هذا النوع من المباريات، وأفهم أنه ليس من الممكن دائمًا الاستمرار بالتمريرات. أحيانًا تحتاج إلى القتال. أنا فخور برؤيتنا نقاتل حتى النهاية". وأتم: "هذه الأجواء جميلة للغاية. إنها تحفزنا على اللعب وتشعل النار في داخلنا. لعبت بعض المباريات الكبيرة من قبل. نحلم بهذا كأطفال والآن حان الوقت للاستمتاع، إنه أمر جميل". وجاء هدف أوديجارد في الدقيقة 14، عندما تلقى تمريرة من زميله الإيطالي جورجينيو، ليطلق تسديدة زاحفة بعيدة المدى، استقرت على يسار حارس نيوكاسل نيك بوب. ووفقا لما ذكرته شبكة إحصائيات "أوبتا"، فقد وصل عدد الأهداف التي أحرزها أوديجارد في الدوري هذا الموسم إلى 15، وهو الرصيد ذاته الذي يحمله زميله البرازيلي جابرييل مارتينيلي. وأضافت الشبكة أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ آرسنال، التي يصل فيها لاعبان من صفوفه، إلى حاجز الـ15 هدفا في موسم واحد. وتابعت "أوبتا"، أن أوديجارد أحرز حتى هذه اللحظة من الموسم، 9 أهداف خارج أرضه، من دون أن تكون بينها ركلة جزاء، وهو أعلى رصيد للاعب في آرسنال منذ أن سجل التشيلي أليكسيس سانشيز 15 هدفا خارج الديار في الموسم 2016-2017. من ناحيتها، أكدت شبكة "سكواوكا" أن آرسنال أصبح أول فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز، يحافظ على شباكه نظيفة في 30 مباراة أمام فريق واحد، علما بأن نيوكاسل لم يهز شباك الجانرز في مباراة مرحلة الذهاب أيضا. وذكرت شبكة "أوبتا" أن حارس آرسنال، أرون رامسدايل، بات ثالث حارس مرمى يحافظ على نظافة شباكه في 10 مباريات أو أكثر خارج الديار، بموسم واحد في البريمير ليج، بعد بيتر تشيك (11 في الموسم 2004-2005، و10 في الموسم 2008-2009)، وإيدرسون (11 في الموسم 2018-2019، و10 في الموسم 2021-2022). آرسنال واثق من ضم رايس يشعر آرسنال بالثقة من إمكانية إنجاز صفقة مدوية في فترة الانتقالات الصيفية، وفقا لما ذكرته تقارير صحفية. وأكدت صحيفة "ذا صن"، أن آرسنال مؤمن بقدرته على إبرام صفقة للتعاقد مع لاعب خط وسط وست هام يونايتد ديكلان رايس هذا الصيف. ويبدي آرسنال اهتمامًا بضم اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا منذ كانون الثاني (يناير)، وبات الآن مستعدا لتجاوز المعيقات من أجل إنجاز الصفقة. ويتقاضى رايس حاليًا 60 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع مع وست هام، لكن من المتوقع أن يضاعف آرسنال هذا المبلغ بعد التفاوض على رسوم النقل. ومن المفهوم أن وست هام يطلب 100 مليون جنيه إسترليني للتخلي عن قائده رايس، ولكن نظرًا لأن لاعب خط الوسط لديه عام واحد فقط على عقده، ومن المتوقع أن يرفض أي عروض تمديد، فقد يحاول آرسنال التعاقد معه مقابل مبلغ أقل. ويعمل وست هام على دراسة الخيارات المحتملة لتعويض رايس، حيث أشارت التقارير إلى أن مسؤول التعاقدات في النادي روب نيومان، كان يراقب لاعب خط وسط إينتراخت فرانكفورت جبريل سو.-(وكالات)اضافة اعلان