جبرين: لهذه الأسباب اخترت اتحاد جدة.. ولاعبة أردنية أخرى في طريقها للفريق

اللاعبة شهناز جبرين خلال حصة تدريبية مع فريقها اتحاد جدة السعودي - (من المصدر)
اللاعبة شهناز جبرين خلال حصة تدريبية مع فريقها اتحاد جدة السعودي - (من المصدر)
مهند جويلس – أكدت لاعبة المنتخب الوطني ونادي اتحاد جدة السعودي شهناز جبرين، أنها تسعى للاستفادة من خبراتها الطويلة في ملاعب الكرة، عندما ينطلق مشوارها في الدوري السعودي للسيدات، وذلك في أول تجربة احترافية حقيقية لها على حد وصفها، بعد أن مثلت فريق السد القطري في فترة قصيرة العام الحالي. وبينت جبرين في حديث خاص لـ “الغد”، أن الكرة النسوية الأردنية تعتبر الأقدم والأميز على الصعيد العربي، نظرا لتوفر مواهب عديدة في مختلف الأعمار والمراكز خلال السنوات الطويلة الماضية، بسبب دعم الاتحاد المستمر تجاه الأندية واللاعبات، موضحة بأن احتراف عدد كبير من اللاعبات المحليات مؤخرا، ساهم بتبادل الخبرات مع أكثر من دولة. وتعد جبرين البالغة من العمر 30 عاما، إحدى اللاعبات اللواتي تخطين حاجز الـ100 مباراة دولية مع منتخب السيدات، وحققت العديد من الألقاب في مسيرتها مع “النشميات”، إضافة إلى تمثيلها لأكثر من فريق محلي على الصعيد النسوي، بدءا من نادي عمان الذي توجت معه بالعديد من الألقاب المحلية، ولقب بطولة الأندية الآسيوية العام الماضي، مرورا بنادي القادسية، قبل أن تنتقل للأرثوذكسي مطلع الموسم الحالي. وأضافت: “تم عرض فكرة اللعب في الدوري السعودي الممتاز من قبل وكيل أعمالي العراقي، وجلب عروضا عدة من أندية كبيرة في السعودية ومنها الهلال، لكنني فضلت اختيار الاتحاد نظرا لقوة هذا النادي وشعبيته الكبيرة في الوطن العربي، إضافة إلى عشقي للفريق منذ بدء متابعتي للكرة بعيدا عن الشأن المحلي”. ولفتت جبرين إلى أنها وقعت عقدا يمتد لموسم واحد مع عميد الأندية السعودية، مع تفكيرها لاحقا في الاستمرار بالنادي نفسه حسب الظروف التي ستمر بها، أو الذهاب إلى دولة أوروبية متقدمة في الكرة النسوية، وذلك في ظل سعيها المستمر في تطوير ذاتها وتحقيق أحلامها الكروية. وتابعت: “بدأت التدريبات مع الاتحاد الأسبوع الماضي، وسأخوض أول مباراة في الثاني عشر من الشهر المقبل أمام فريق الشباب، علما بأن الفريق تغلب على الأهلي وتعادل مع الشعلة الشرقية في أول جولتين ببطولة الدوري، وقد قمت بالتنسيب للجهاز الفني بالتعاقد مع أكثر من لاعبة أردنية، وهناك لاعبة قريبة من الانضمام للفريق في حال تم الاتفاق بين الطرفين خلال الساعات المقبلة”. وكشفت جبرين عن إعجاب الجهاز الفني للاتحاد بقيادة المدرب السعودي محمد لبيب بقدراتها الفنية، مؤكدة بأن هذه الثقة يجب أن تترجم على أرض الواقع، من خلال السعي لمساعدة الفريق في التتويج بلقب الدوري، الذي يضم 7 فرق ويقام وفق نظام الذهاب والإياب”. وواصلت: “هناك اهتمام غير مسبوق من الاتحاد السعودي لكرة القدم في تطوير الكرة النسوية وبطولة الدوري، وذلك من خلال القانون الذي يسمح بإحضار 7 لاعبات أجنبيات لكل فريق، وأتطلع لأكون اللاعبة الأبرز بالبطولة، وتحقيق اللقب الذي يشهد منافسة قوية، وهناك طريقة احترافية تدار بها الكرة النسوية من خلال الأدوات التدريبية المميزة، إلى جانب توفر ملاعب جيدة للمباريات والتدريبات”. وكشفت جبرين عن الصعوبات التي تواجهها حاليا، والتي تتمثل باختلاف الأجواء بين عمان وجدة من ناحية الحرارة والرطوبة، إضافة إلى وجود لاعبات بأعمار صغيرة ولا يمتلكن الخبرات الكبيرة في الملاعب، ما يجعلها أمام مهمة مضاعفة، مع ثقتها التامة بقدرة لاعبات الاتحاد على تحقيق طموح إدارة النادي. وزادت: “جماهير الاتحاد تحضر باستمرار لتدريبات ومباريات الفريق، وبكل تأكيد الأمر يدفعنا لبذل المزيد من الجهود لإبقاء راية الاتحاد في القمة، والاتحاد قدم على صعيد الرجال العديد من الأسماء التاريخية في الكرة العربية، وأبرزها الأسطورة اللاعب المعتزل محمد نور الذي جعلني عاشقة لهذا النادي”. وذكرت جبرين أن ناديها السابق الأرثوذكسي لم يتردد في تركها تغادر النادي بعد تلقيها عرض الاحتراف، بل دعمها ورحب بفكرة الانتقال سعيا لتطوير مستواها، مشيرة إلى أن الفريق لن يتأثر بمغادرتها، والدليل على ذلك تعادل الفريق مع الاتحاد أول من أمس، وبقائه في دائرة المنافسة على لقب دوري المحترفات. وأشادت لاعبة اتحاد جدة، بدوري المحترفات المحلي الذي يعد الأقوى على الصعيد العربي، ويفرز لاعبات متميزات في مختلف المراكز، وذلك من خلال الدعم المستمر من اتحاد الكرة برئاسة الأمير علي بن الحسين واللجنة النسوية، مع تأكيدها على أن المنتخب في تطور ملحوظ تحت قيادة المدرب البرتغالي ديفيد ناشيمنتو، وأن مسألة التأهل إلى أولمبياد باريس المقبلة واردة وبقوة.اضافة اعلان