جعارة: أستمتع بأجواء رمضان.. والتأهل لمونديال "الشاطئية" طال انتظاره

قائد منتخب كرة اليد الشاطئية علي جعارة أثناء تسلمه كأس المركز الثاني في البطولة الآسيوية - (من المصدر)
قائد منتخب كرة اليد الشاطئية علي جعارة أثناء تسلمه كأس المركز الثاني في البطولة الآسيوية - (من المصدر)
مهند جويلس عمان – يقضي نجم نادي الأهلي والمنتخب الوطني لكرة اليد للناشئين علي جعارة، يومه في شهر رمضان المبارك بصورة مضغوطة، إذ إن اللاعب يعيش في فترة صعبة بسبب تضارب دارسته في الثانوية العامة، إضافة إلى تدريباته مع المنتخب الوطني استعدادا للاستحقاقات المقبلة، مع الشهر الفضيل. ويحرص جعارة على قراءة القرآن وأداء الصلوات الخمس في مواعيدها خلال أيام الشهر، إضافة إلى جلوسه مع العائلة في أغلب الفترات، باعتباره شهر الخير والأعمال الحسنة، مع التدرب خلال ساعات متأخرة على الصعيد الفردي أو الجماعي، مؤكدا بأن رمضان الحالي أفضل من سابقه بسبب فك الحظر عن المواطنين والسماح لهم بالتنقل بعد ساعات الإفطار. “التوجيهي” يهدد أحلام لاعبي “اليد الشاطئية” ويبين جعارة في حديثه لـ”الغد” في زاوية “نجم في رمضان”، أن شهر رمضان من أكثر الأشهر المحببة له، وأنه يحرص على التقرب من عائلته وأصدقائه، مع إشارته إلى أنه يفضل تواجد الشوربة و”السلطة” على مائدة الإفطار يوميا، من أجل المحافظة على النظام الصحي الذي يتبعه منذ فترة طويلة. وشارك جعارة المنتخب الوطني لليد الشاطئية مؤخرا، فرحة التأهل إلى كأس العالم التي ستعقد في شهر حزيران (يونيو) المقبل في اليونان، بعد احتلال المركز الثاني في البطولة الآسيوية خلف المنتخب الإيراني البطل. ويتمنى جعارة أن تجد الجهات المختصة حلا فوريا وسريعا بشأنه وبقية زملائه في المنتخب الوطني، بسبب تضارب امتحانات الثانوية العامة مع موعد كأس العالم، مبينا بقوله بأن تمثيل المنتخب واجب وطني يجب أن يتم مراعاته من المسؤولين. ويقول: “اتحاد اليد وعدنا بأن يتم حل الأمر مع وزارة التربية والتعليم، وجميع اللاعبين أذهانهم متشتتة بسبب عدم تحديد مصيرهم لغاية اللحظة، ونأمل بأن يتم مراعاة ظروفنا، وأن تسمح لنا الوزارة بتقديم الامتحانات بأوقات لاحقة أو إيجاد حل آخر، أملا بخوض مونديال اليد”. ويؤكد جعارة بأن التأهل للمونديال كان حلما ينتظره برفقة عدد من زملائه، وأن المنافسة على بطاقات التأهل لم يكن بالأمر السهل، بعد أن بدأ المنتخب الوطني مشواره بفوز مهم على منتخب قطر المميز، الذي فتح الطريق أمام اللاعبين للإبداع وتقديم أفضل ما لديهم حسب وصفه. ويجد جعارة بأن حظوظ المنتخب الوطني في تقديم مستويات جيدة في كأس العالم متوفرة، لامتلاكه العديد من اللاعبين المميزين في مختلف الخطوط، مع تأكيده على أن المنتخب لن يذهب لليونان من أجل المشاركة. ويضيف: “في لعبة اليد الشاطئية تكون المتعة حاضرة بشكل أكبر من الصالات، لكنني أفضل الصالات بشكل أكبر لما تحمله من تنافسية وصعوبة في الوصول لمرمى المنافس، من خلال مساحة الملعب وعدد اللاعبين، وأحلم بأن أصبح من أفضل اللاعبين على المستوى المحلي وأن أصل العالمية، وأرى بأن مستقبل اليد مشرق في ظل اهتمام ودعم الاتحاد للأندية واللاعبين، مع ضرورة إقامة معسكرات خارجية للمنتخبات باستمرار في المستقبل لما لها من أهمية في زيادة مستوى اللاعبين الفني”.اضافة اعلان