جمالية مراحل رالي الأردن وصعوبتها تضفيان رونقا مميزا على المنافسات

من منافسات رالي الأردن الدولي أول من أمس - (من المصدر)
من منافسات رالي الأردن الدولي أول من أمس - (من المصدر)

تضفي جمالية رالي الأردن الدولي وصعوبة مراحله، رونقا مميزا على السباق الذي يحظى بتقدير واحترام الجميع، ما جعله من الراليات المحببة والمفضلة للكثير من السائقين الذين يستمتعون به وبمراحله.

اضافة اعلان


ونجح القائمون على رالي الأردن – ثاني جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات التي انتهت منافساتها، أول من أمس في البحر ‏الميت  بمشاركة أجنبية وعربية ومحلية، في ‏تنظيم نسخة مميزة، بشهادة السائقين الأجانب والمحليين، حيث سجل للمشاركة في ‏الرالي 29 متسابقا من 9 جنسيات.‏


واستطاع القطري ناصر العطية، أن يثبت ذاته على متن سيارة الرالي الجديدة، والتي حقق على متنها اللقب. وكشف المتسابقون بل وحتى المتابعون للرالي، أن جماليات المنطقة وصعوبتها، تمنحان السباق رونقا إضافيا، وتجعله من الراليات الممتعة والشيقة على مستوى العالم.


وفي تصريح لـ:"الغد"، ‏قال العطية: "إن المنظمين للسباق نجحوا في إدارة راليا ‏مميزا، بجهود العاملين فيه كافة، من أطقم إدارية وفنية".


وقال: "بالطبع الرالي كان صعبا ومرهقا، ‏ومراحله من أصعب مراحل راليات الشرق الأوسط، وهو ما يثبت نجاح الأردن في ‏تنظيم سباق ولا أروع، إن رالي الأردن مفضل ‏جدا، وله طابع خاص".‏


وأشار : "الرالي ضم عددا مميزا من السائقين الأردنيين الشباب الذي أبدعوا في مراحل الرالي، ما يبشر بمستقبل باهر لهم في ‏البطولات المقبلة، والشكر والتقدير على حفاوة استقبال الجمهور الأردني، ومتابعتهم وتشجيعهم لي في الرالي، وهو ‏ما ترك أثرا ‏كبيرا في نفسي، لاحقق لهم الفوز في الرالي، نعم، حققت لقب الرالي الـ16، وكان الجمهور يصفق لي بحرارة على منصة التتويج، ‏أتمنى تحقيق مزيد من ‏الانتصارات، لجمهوري العزيز في البطولات الإقليمية والعالمية".‏


في حين قال مواطنه السائق عبد العزيز الكواري لـ:"الغد": "أعتقد جازما، أن الانطلاق للعالمية يكون من رالي الأردن، والتاريخ ‏العريق للرالي يثبت ذلك، الرالي ناجح بكل ‏المعايير، من حيث الأمور التنظيمية، حققت المركز الثاني في الرالي، ما جعلني أتصدر ‏بطولة الشرق الأوسط للراليات، لقد كانت المنافسة في الرالي شديدة، ومراحله هي من ‏أصعب المراحل، استمتعنا بالمنافسة، أعد ‏جمهوري الأردني العزيز بتحقيق مزيد من الإنجارات في الراليات المقبلة".‏


وقال السائق الأردني شاكر جويحان لـ"الغد": لقد قام الجميع بعمل رائع في رالي الأردن، حقا كان من الراليات التنافسية المميزة، ‏من  ‏الجوانب كافة، المنافسة في الرالي كانت قوية، بين السائقين، حققت في الرالي لقب مجموعة "ميرك2"، والمركز ‏الثالث في الترتيب العام، ‏خلف البطلين القطريين ناصر العطية، وعبد العزيز الكواري، إنه حقا إنجاز مشرف لي في رالي بلدي، ما ‏يدفعني للحفاظ على وعودي لجمهوري ‏بتحقيق مزيد من الإنجازات على  المستويات كافة".‏


وقال سليمان الرواحي‎ ‎مدير عام‎ ‎الجمعية العُمانية‎ ‎للسيارات:" أتوجه بالشكر للشعب الأردني العزيز، وإلى الأردنية لرياضة ‏السيارات ‏على تنظيمها المميز للرالي، لقد اكتسبنا الخبرة في الأردن من خلال المشاركة في البطولات المحلية للكارتينغ  ‏والراليات، وحقق ولدي عبد ‏الله لقب بطولة الأردن للراليات المحلية أكثر من مرة، كما حقق العام الماضي للمرة الأولى في مسيرته ‏لقب رالي الأردن الدولي، ويلعب الأردني عطا ‏الحمود دور الملاح لولدي عبد الله ، لما يتمتع به من خبرة كبيرة في الراليات، وحققا ‏معا لقب بطولة الشرق الأوسط للراليات للمرة الأولى العام ‏الماضي".‏

 

اقرأ أيضاً: 

العطية ينال لقب رالي الأردن.. وجويحان بطلا لـ"ميرك2"‏