مواجهتان في افتتاح الجولة السابعة عشرة بدوري المحترفين اليوم

حظوظ متساوية للفوز بين السلط ومعان.. والجليل يطمح مجددا لنقاط مغير السرحان

صراع على الكرة بين لاعبي مغير السرحان والجليل بمباراة الذهاب - (من المصدر)
صراع على الكرة بين لاعبي مغير السرحان والجليل بمباراة الذهاب - (من المصدر)

تعود عجلة دوري المحترفين لكرة القدم للدوران اليوم بعد توقف امتد 19 يوما، بسبب مشاركة المنتخب الوطني الأولمبي بنهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما، والتي ودع من خلالها البطولة من دور المجموعات من دون تسجيل أي فوز.

اضافة اعلان


وفي المواجهة الأولى بالجولة السابعة عشرة من البطولة، يستضيف فريق السلط على ملعبه نظيره معان عند الساعة السادسة مساء، في موقعة متكافئة نظرا للتقارب النقطي بينهما، فيما يرحل مغير السرحان إلى ستاد الحسن الدولي في مدينة إربد لمواجهة الجليل عند الساعة الثامنة و45 دقيقة.


وتستكمل مباريات الجولة يوم غد بمواجهتين، حيث يستقبل ملعب البترا في مدينة الحسين للشباب مواجهة شباب الأردن والوحدات عند الساعة السادسة مساء، فيما يلتقي الرمثا مع سحاب على ستاد الحسن عند الساعة الثامنة و45 دقيقة.


وتختتم الجولة بعد غد، بمباراتين أيضا، إذ يحتضن ملعب السلط مواجهة الفيصلي والأهلي عند الساعة السادسة مساء، ويواجه متصدر الترتيب فريق الحسين إربد نظيره شباب العقبة على ستاد الحسن عند الساعة الثامنة و45 دقيقة.


ومن الجدير بالذكر، أن فريق الحسين يعتلي قمة الترتيب برصيد 44 نقطة، مقابل 39 نقطة للفيصلي صاحب المركز الثاني، ويتواجد الوحدات في المركز الثالث برصيد 32 نقطة.


السلط × معان

تفرض المواجهات التاريخية بين السلط ومعان في منافسات دوري المحترفين على مباراة اليوم، نظرا للتقارب الكبير بينهما من حيث العدد النقطي، إذ يحتل السلط المركز السابع برصيد 16 نقطة، مقابل تواجد معان بالمركز السادس برصيد 17 نقطة.


والتقى الفريقان في 7 مناسبات سابقة بدوري المحترفين، حيث سجل كل فريق نتيجة الفوز مرتين، مقابل حضور نتيجة التعادل مرة واحدة، وكانت في مرحلة الذهاب للدوري الحالي، والتي انتهت بنتيجة 2-2، علما بأنه التعادل الوحيد لـ"الرهيب" بالموسم الحالي، فيما سجل السلط 10 أهداف مقابل 5 أهداف لمعان.


ويطمح السلط تحت قيادة مدربه عمار الزريقي، إلى تسجيل فوز يعيد من خلاله الفريق إلى المركز السادس من جهة، وقطع خطوة جيدة نحو الثبات مجددا بين الكبار، ولا سيما في منافسة أكثر من فريق على مركزي الهبوط لدوري الدرجة الأولى.


وسيحاول الزريقي الاستقرار على العناصر الأكثر جاهزية، والتي تشارك بصفة أساسية باستمرار، وهي: قتيبة دعسان، عصام سميري، يزن عبد العال، محمد زريقات، عبد الله المناصرة، محمد مصطفى، عميد صوافطة، محمد غانم، محمود موافي، عبد الله ذيب وعدي القرا.


ومن جهته، يسعى المدير الفني لفريق معان عامر عقل، إلى تأكيد استعادة قوته بعد الفوز المميز الذي حققه الفريق في الجولة الماضية على شباب الأردن بنتيجة 3-1، حيث يضع الفوز فريقه في وضع مريح جدا قبل الدخول للربع الأخير من المسابقة.


ويبرز في معان كل من: رشيد رفيد، قصي نمر، أيسر صباح، محمد فال، عبد الرحمن مرعي، محمد رائد، يوسف رواشدة، وليد عثماني، عبد الملك مفتاحي، مهدي علامة ومالك علان.


ويقود اللقاء طاقم تحكيم مكون من: أحمد يعقوب حكما للساحة، المساعد الأول أحمد مؤنس، المساعد الثاني حمزة سعادة، وعبد الرحمن شتيوي حكما رابعا.


الجليل × مغير السرحان 

يسعى فريق الجليل إلى تأكيد تفوقه على منافسه مغير السرحان، وتسجيل الفوز الثاني له في الموسم وعلى المنافس ذاته، بعد أن سجل انتصاره الوحيد بدوري المحترفين خلال مرحلة الذهاب بهدفين لهدف، علما بأنه يقبع بالمركز الثاني عشر والأخير على سلم الترتيب برصيد 12 نقطة.


وتشهد المواجهة أول حضور للمدير الفني أحمد الشلبي مع الجليل، إذ يأمل بافتتاح مشواره بصورة مثالية رغم الصعوبات، معتمدا في خياراته الفنية على كل من: أسامة الكواملة، عامر علي، عمار محمد، يوسف حسان، أحمد خصاونة، محمد جنيدات، صهيب وهيبي، دومي بني دومي، عبيدة النمارنة، علاء باكير ومحمد النجادات.


ويتطلع مغير السرحان، إلى العودة بالنقاط الكاملة وتحسين موقعه على سلم الترتيب، حيث استقر مع نهاية الجولة الماضية في المركز التاسع برصيد 15 نقطة، وهو رصيد ومركز خطر في مسيرة الفريق الباحث عن مواصلة الحضور بين الكبار لموسم ثالث على التوالي.


ويعلم المدير الفني لفريق مغير السرحان خالد الدبوبي، أن المواجهة لن تكون سهلة، حيث إن الخسارة بها تعني تؤخره مركزا واحدا على الأقل، مع إمكانية التراجع أكثر بحسب بقية النتائج، معتمدا في قائمته الأساسية على كل من: محمد الحايك، سبيع الحموي، غيث العثامنة، قصي طنوس، أحمد أبو انجيلة، أحمد أبو صعيليك، معتز عبيدات، محمد العملة، محمد أبو ذهب، حمزة الشمالي وسامر خانكان.


ويقود اللقاء طاقم تحكيم مكون من: عمر المعاني حكما للساحة، المساعد الأول محمود ظاهر، المساعد الثاني محمد محرم، وأدهم مخادمة حكما رابعا.