خسارة دراماتيكية لـ"صقور الأردن" أمام نيوزيلندا في مونديال السلة

1693226819674878200
لاعب المنتخب الوطني رونديه جيفرسون محاصر بين لاعبين نيوزيلنديين -(تصوير: عامر الدويك)

خسر المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، مباراته أمام نيوزيلندا بنتيجة 87-95 (النصف الأول 37-46)، وذلك بعد التمديد لوقت إضافي عقب التعادل (85-85)، في لقاء مثير جمعهما أمس في صالة “مول أوف آسيا أرينا” بالعاصمة الفلبينية مانيلا وسط حضور 7331 مشجعا، ضمن الجولة الثانية عن مباريات المجموعة الثالثة من نهائيات كأس العالم 2023 لكرة السلة، والتي تستمر حتى العاشر من أيلول (سبتمبر) المقبل.

اضافة اعلان


واختير لاعب المنتخب الوطني، المجنس رونديه جيفرسون اللاعب الأفضل في المباراة من قبل المراقبين، وذلك بعد تسجيله 39 نقطة مع 9 متابعات و4 تمريرات حاسمة وسرقتين للكرة، مع ارتكابه 6 حالات “تيرن أوفر” لتبلغ فاعليته 32.  


ويجري “صقور الأردن” تدريبا مسائيا اليوم، في صالة “نينوي أكينو” التدريبية، تحضيرا لمواجهة الولايات المتحدة في مباراة تاريخية تجمعهما عند الساعة 11:30 من صباح يوم غد، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول.


وتنطلق اليوم منافسات الجولة الثالثة، حيث تلتقي ألمانيا مع فنلندا عند الساعة 10:30 صباحا، وأستراليا مع اليابان الساعة 2:10 مساء في صالة “أوكيناوا أرينا”، فيما تحتضن صالة “أندونيسيا أرينا” مباراتي لبنان وفرنسا الساعة 12:45 مساء، وكندا مع لاتفيا الساعة 4:30 مساء، كما تستضيف صالة “مول أوف آسيا أرينا” مباراتي مصر والمكسيك الساعة 11:45 صباحا، ومونتينيغرو مع ليتوانيا الساعة 3:30 مساء، على أن تكون صالة “سمارت أرانيتا كوليسيوم” مسرحا لمواجهتي أنغولا وجمهورية الدومينيكان الساعة 11 صباحا، والفلبين مع إيطاليا الساعة 3 مساء.


نيوزيلندا 95 الأردن 87

جدد المدير الفني للمنتخب الوطني وسام الصوص اعتماده على الخماسي الأساسي- الذي خاض به المباراة الافتتاحية أمام اليونان - بإسناد مهمة صناعة الألعاب إلى فريدي إبراهيم بالمداورة مع سامي بزيع ودعم من المجنس رونديه جيفرسون حول القوس، فيما تولى زيد عباس مهمة تأمين منطقة العمق إلى جانب أحمد الدويري، فيما بدأ المدير الفني لنيوزيلندا بيرو كاميرون اللقاء معتمدا على الخماسي، فين ديلاني وجوردان ناغاتاي وروبن تي رانغي وشيا إيلي ويانيك ويتزل.


واستهل الدويري التسجيل للمنتخب الوطني من اختراق هجومي، ليرد ديلاني بنقطتين من رميتين حرتين مع سلة ثلاثية، ثم عاد الدويري ليضيف نقطة من رمية حرة، قبل أن يرد ديلاني بسلة ثلاثية تبعها بدفع متعمد للاعب زيد عباس، ليحتسب الحكم “تيكنيكال فاول”، ومعه أضاف جيفرسون سلة من خط الرميات الحرة، ومع تبادل الفريقين عملية التسجيل، حسمت نيوزيلندا الفترة الأولى (21-18).


وعلى إيقاع دنكين عنيفين من المجنس رونديه جيفرسون بدأت الفترة الثانية، وسط تفاعل كبير من الجماهير الحاضرة، قبل أن يرد ناغاتاي بسلة من المسافة البعيدة (24-22)، ليطلب مدرب نيوزيلندا بيرو كاميرون وقتا مستقطعا لإعادة ترتيب أوراقه، ومعه عاد ناغاتاي ليسجل من المسافة البعيدة، ثم أضاف الدويري وفريدي وجيفرسون جملة من السلات المتنوعة للمنتخب الوطني، لكنها لم تكن كافية لمنع نيوزيلندا من التقدم في نتيجة النصف الأول (46-37) بعدما حسمت الفترة الثانية (25-19).


وتبادل بزيع وناغاتاي التسجيل من المسافة البعيدة مع انطلاقة الفترة الثالثة، ثم سجل شيا ايلي نقطتين من رميتين حرتين، ليرد الدويري بسلة من متابعة هجومية ومثلها لجيفرسون، ومع تبادل الفريقين عملية التسجيل، حافظت نيوزيلندا على تقدمها في النتيجة الإجمالية (65-57) رغم حسم المنتخب الوطني نتيجة الفترة الثالثة (20-19).


وارتفع مستوى الإثارة في الفترة الأخيرة، التي استهلها أبو حواس بنقطة من رمية حرة للمنتخب الوطني، ليرد يانيك ويتزل ورانغي بسلتين من داخل وخارج القوس، قبل أن يسجل جيفرسون سلتين من اختراقين هجوميين مع سلة للدويري، ومع تواصل فصول الإثارة كان فريدي يسجل من مختلف المحاور الممكنة وتبعه جيفرسون بدنك عنيف، ليتقلص الفارق إلى نقطة (74-75)، ما دفع مدرب نيوزيلندا إلى طلب وقت مستقطع لإعادة ترتيب أوراقه، لكن ذلك لم يمنع الدويري من تسجيل سلة من اختراق هجومي، قبل أن يتصدر جيفرسون السيناريو المثير بتسجيله 9 نقاط متتالية تساوت معها الكفة (85-85)، ليتم التمديد لوقت إضافي وحسمته نيوزيلندا (10-2) بعد خروج عباس وأبو حواس بالأخطاء الشخصية الخمسة، ومعه فازت في النتيجة النهائية للمباراة (95-87). 


وإلى جانب رونديه جيفرسون، برز أحمد الدويري في اللقاء بتسجيله 19 نقطة مع 10 متابعات “الدبل دبل” و3 تمريرات وسرقتين للكرة و2 بلوك شوت بفاعلية 29، يليه فريدي إبراهيم بتسجيله 22 نقطة مع 5 متابعات و9 تمريرات و3 سرقات للكرة بفاعلية 26، فيما كان ايزايا ليفا اللاعب الأفضل من جانب نيوزيلندا بتسجيله 23 نقطة مع 5 متابعات و5 تمريرات حاسمة “الدبل دبل” و3 ستيل بفاعلية 27.


وبلغة الأرقام، بلغت نسبة نجاح التسجيل العام للمنتخب الوطني 43 % (29 من 68) مقابل    47 % لنيوزيلندا (33 من 70)، وقام المنتخب الوطني بإجمالي 44 متابعة (30 دفاعية و14 هجومية) مقابل 37 لنيوزيلندا (27 دفاعية و10 هجومية).
وسجل المنتخب الوطني 19 نقطة من استثمار حالات التيرن أوفر مقابل 29 لنيوزيلندا، و11 نقطة مقابل 8 من الفاست بريك، و12 نقطة مقابل 13 من الفرصة الثانية، فيما ساهمت دكة بدلاء المنتخب الوطني بتسجيل 4 نقاط مقابل 37 لنيوزيلندا. 


الصوص: سنقاتل حتى النهاية 

وأكد المدير الفني للمنتخب الوطني، وسام الصوص، في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، على أهمية طي صفحة الخسارة المؤلمة أمام نيوزيلندا، والتحضير لخوض مواجهة المنتخب الأميركي في الجولة المقبلة. 


وقال المدرب الوطني وسام الصوص: “نتعامل مع كل مباراة بظروفها، لم نلعب الفترة الإضافية بالشكل المطلوب وخسرنا جولة جديدة، لكننا سنواصل القتال حتى النهاية”. 


وأضاف: “حظينا بدعم كبير من الجماهير الفلبينية وجاليتنا الأردنية خلال مباراتنا مع نيوزيلندا، وهذا ساعدنا وحفز اللاعبين على مواصلة القتال حتى النهاية وأعادهم إلى أجواء المباراة”، لافتا إلى أن الطاقم التحكيمي جعل المباراة صعبة.


واستطرد: “هناك أخطاء تحكيمية وبأوقات حساسة لم تحتسب لنا، لا نريد تقديم الأعذار، لكننا خرجنا من المباراة بهذه القناعة”، مشيرا إلى تأهبهم لخوض المواجهة التاريخية مع نجوم المنتخب الأميركي، في أكبر فرص كرة السلة الأردنية للبناء عليها ومنح اللاعبين الحافز المطلوب لإكمال المشوار الطويل حتى نهايته.

 

اقرأ أيضاً: 

"صقور الأردن" يستهل مشواره المونديالي بالخسارة من اليونان