خسارتان جديدتان لشباب الحسين والوحدات في "طائرة غرب آسيا"

لاعب الوحدات محمد بخيت يحاول تجاوز حوائط صد الكويت في مباراة أمس - (تصوير: أمجد الطويل)
لاعب الوحدات محمد بخيت يحاول تجاوز حوائط صد الكويت في مباراة أمس - (تصوير: أمجد الطويل)
مصطفى بالو ضرب فريقا شباب الحسين والوحدات موعدا مع الكويت الكويتي والريان القطري في الدور الثاني من بطولة غرب آسيا لكرة الطائرة، رغم خسارة الأول أمام دار كليب البحريني بنتيجة 0-3 بواقع 23-25 و22-25 و25-21، في المباراة التي جرت في صالة قصر الرياضة أمس في ختام دور المجموعات، والتي شهدت خسارة الوحدات أمام الكويت بنتيجة 0-3 بواقع 25-19، 25-20 و25-17. الوحدات يعلن جاهزيته وشباب الحسين يتحدى الصعوبات شباب الحسين 0 دار كليب 3 جاءت أحداث الشوط الأول متكافئة بين الفريقين، وانطلق الفريق البحريني من خلال ضبط ألعابه بطول الشريط العلوي للشبكة، عن طريق المعد علي حسن، والهجوم الساحق من خلال المحترف جون جابرييل ومحمود عبدالواحد وأيمن عيسى، والتي رد عليها معد الشباب ياسر مجاهد بسحب حوائط الصد، وتنشيط هجمات المحترفين إبراهيم عبدالحميد وعثمان عثماني، مع بروز أدوار إياد ماضي وحسن أبو مشرف من عمق الشبكة، فمرت الأحداث نقطة بنقطة لصالح الفريق البحريني 5-3 و7-5 و13-12، قبل أن ينجح شباب الحسين بضبط الملعب الخلفي باجتهادات الليبرو أيهم خنفر، وبقي التكافؤ سيد الموقف إلى أن استطاع الفريق البحريني حسم الشوط الأول بنتيجة 25-23. وجاء الشوط الثاني بذات السيناريو، في ظل اهتمام “شبابي” بتنويع حلول الهجوم من مختلف محاور الشبكة، واجتهد المعد ياسر مجاهد في تنظيم طلعات رفاقه، لا سيما عن طريق عبدالحميد وعثماني وخالد مشرف، مع الاهتمام بضبط حوائط الصد في ظل ردود دار كليب من خلال ساحقات المحترف جابريل وحسن العلوي ومحمود عبدالواحد وفق إشارات المعد علي حسن، ومضت الأحداث مثيرة مليئة بالقوة والندية، وتبادل تسجيل النقاط والتقدم، والتعادل 21-21 و22-22، في ظل طرح الأوراق البديلة هجوما ودفاعا، ليتمكن الفريق البحريني من حسم الشوط الثاني بنتيجة 25-22. وحاول شباب الحسين إيقاف انطلاقة البحريني، وبرزت طلعات عثماني وعبدالحميد وأبومشرف والعمري بطول الشرط العلوي للشبكة، في ظل مهارة ياسر مجاهد في التموية بين الإعداد واسقاط الكرات، إلا أن الفريق البحريني سرعان من رتب أوراقه، وتميز المعد علي حسن في سحب حوائط الصد وتفعيل انطلاقات جوان وناصر حسن ومحمود عبد الواحد، ما كشف الملعب الخلفي للشباب، وأحكم دار كليب قبضته على النقاط ومارس هجوما ساحقا من الطرفين والعمق، وأنهى الشوط الثالث 25-21. الوحدات 0 الكويت 3 يحث الوحدات عن الفوز في الشوط الأول، وأحسن معده محمد راتب في توزيع حلول الهجوم الساحق من خلال أيادي توريه وجونيور ومحمد بخيت، والتي أحدثت شرخا في حوائط صد الكويتي، قبل أن يعيد معده عبدالله حسين ترتيب طلعات فريقه، مع الاعتماد على تحليقات الصيني ليو لين وصابر كاظمي وعبدالله منصور وعبدالعزيز منصور، ليتمكن الكويتي من تعديل النتيجة 5-5، ومضت الأحداث على صفيخ ساخن بين الفريقين وتعددت التعادلات 7-7 و8-8، وظهرت اللمحات الفنية من خلال ساحقات كاظمي وليو ورد محمد جمال وتوريه وجونيور للوحدات، ومضت الأحداث في سجال نقطي، حتى تمكن ليو وعبدالعزيز وناصر الرفاعي وكاظمي من إصابة الأرض بوابل من النقاط، لينهي الكويت الشوط الاول لصالحه بنتيجة 25-19. واتضحت الفوارق الفنية بين الوحدات والكويت في الشوط الثاني، وبدت ألعاب الأبيض” أكثر نضوجا في النواحي التكتيكية تحت الشبكة، ببراعة المعد عبدالله حسين وساحقات ليو وكاظمي وعبدالعزيز منصور والرفاعي، والتي كشفت وهن حوائط صد الوحدات رغم اجتهاد راتب والبخيت والشخريني والقطامي، إلا أن توازن العاب الكويتي منحه الفوز بالشوط 25-20. ولم يختلف الحال في الشوط الثالث، وبقي الكويت الأفضل في كل شيء، وقدم لاعبوه لمحات فنية تحت الشبكة خصوصا عن طريق المعد مالك علي، وتفاهم ليو وكاظمي وعمر العنزي ومحمد الظفيري، في تمويه حوائط صد الوحدات التي بدت مكشوفة أمام الطلعات الكويتية، ليحسم الكويت الشوط بنتيجة 25-17.اضافة اعلان