"خويرة" يظفر بلقب بطولة "الشطرنج السريع" الأولى

جانب من تتويج الفائزين في بطولة الشطرنج السريع (من المصدر)
جانب من تتويج الفائزين في بطولة الشطرنج السريع (من المصدر)

ظفر لاعب المنتخب الوطني أنس خويرة بلقب بطولة الشطرنج السريع الأولى، بعد أن اعتلى الترتيب العام برصيد 8 نقاط، في ختام البطولة التي استمرت حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية، في قاعة المغفور له الحسين بن طلال، والتي شهدت تتويج الأبطال من قبل مدير البطولة م. أسامة الربيع، والتي تأتي ضمن خطة اتحاد الرياضة الذهنية للموسم 2024.

اضافة اعلان

 

الملكي يحتقظ بـلقب "شطرنج الأولى" وايدون بطلا للدرجة الثانية 


وقال رئيس اتحاد الشطرنج م. نواف إرشيدات في تصريحات لـ"الغد": "ما يثلج الصدر أن البطولة شهدت تنافسا قويا بين الوجوه الصاعدة، والتي وفر لها الاتحاد الاهتمام الكبير، والدعم ورعى موهبتهم صغارا، وتطورا عاما بعد عام، وأصبحوا نجوما يرفدون المنتخبات الوطنية وفرق الأندية، وتوشحوا بإنجازات وطنية، ونفتخر بهم لأنهم نتاج توجيهات راعي الحركة الشطرنجية الراحل سمو الأمير محمد بن طلال، الذي وصانا بالاهتمام بالمواهب الناشئة، ضمن نظرة بعيدة المدى تحقيقا لمصحلة الرياضة الذهنية، وزيادة حصيلة الإنجازات الوطنية عربيا وقاريا ودوليا".


وحول نظرة اتحاد الشطرنج في إقامة البطولات المتعاقبة، ولجميع الفئات ولمنافسات الخاطف والسريع والكلاسيك، رد إرشيدات: "البطولات المتعاقبة، لجميع الفئات على المستوى الفردي والفرقي، ولمنافسات الخاطف والسريع والكلاسيك، حيث تمنح هذه البطولات المتعاقبة، اللاعبين واللاعبات الاحتكاك المتواصل، والحوار التنافسي بالأفكار، ويفيدهم في تطوير إمكاناتهم الذهنية على الرقعة الشطرنجية، ما يجعلهم في جاهزية مثالية للاستحقاقات الرسمية للمنتخبات الوطنية خلال الفترة المقبلة".


وأشاد مدير البطولة م. أسامة الربيع، بالمستويات القوية التي حفلت بها البطولة، منوها إلى تطور قدرات اللاعبين بصورة ملحوظة، مبينا أن نتاج تواصل البطولات ومتابعة المدربين الوطنيين وتحليل اللقاءات، ومعالجة الأخطاء وتعزيز الإيجابيات في الأفكار الهجومية والدفاعية، إلى جانب التدريبات المتواصلة "الوجاهية" و"عن بعد"، أصبحت رياضة الشطرنج ثقافة مجتمعية، تهم الصغار والكبار، وبرزت العائلات الشطرنجية، ولعل ذلك من أهم الأهداف الإيجابية التي ينشدها اتحاد الرياضة الذهنية، من بطولة إلى أخرى، ومن جيل إلى آخر".


وفي السياق ذاته، ثمن حامل لقب البطولة أنس خويرة اهتمام الاتحاد وإقامته البطولات الشطرنجية المتواصلة، مشيدا بإمكانات زملائه على الرقع الشطرنجية، مبينا أن البطولة حفلت بالقوة والتنافس، هذا ما فسره التقارب النقطي واتضاح هوية الفائز في الجولات الأخيرة، مشيرا إلى أن اللاعبين واللاعبات يبحثون عن التطوير المستمر لإمكاناتهم وأفكارهم الشطرنجية، والتي تساهم في تطوير المستويات للمشاركات المقبلة.


الترتيب العام
تصدر الترتيب أنس خويرة برصيد 8 نقاط، وجاء لؤي سمير بالمركز الثاني برصيد 7.5 نقطة، متقدما بكسر التعادل على راكان دسة، والذي حل بالمركز الثالث رغم تساويهما بالرصيد ذاته، وجاء باسل داوود بالمركز الرابع، متقدما بكسر التعادل على نبيل عزيز الذي حل بالمركز الخامس، وسمير منصور الذي حل بالمركز السادس، رغم تساويهم برصيد 7 نقاط لكل منهم.