دورة دراسات الترقية القارية لحكام "اليد" تبدأ اليوم

Untitled-1
Untitled-1

بلال الغلاييني

عمان – تبدأ اعتبارا من الساعة العاشرة من صباح اليوم في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب دورة دراسات الترقية القارية للحكام، التي يستضيفها اتحاد اللعبة بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد الآسيوي، وتهدف إلى ترقية الحكام إلى الشارة القارية المعتمدة من قبل الاتحادين الآسيوي والدولي.اضافة اعلان
الدورة التي تستمر حتى يوم 28 نيسان (ابريل) الحالي تشهد مشاركة 24 حكما 12 طاقما من دول الأردن ولبنان والكويت والبحرين والسعودية وسلطنة عمان، وتشتمل على المحاضرات النظرية والعملية باشراف المحاضرين من الاتحاد الآسيوي صالح عاشور ومروان مازن، في الوقت الذي اتخذ فيه اتحاد اللعبة الترتيبات كافة لاقامة هذه الدورة واخراجها بالصورة الإيجابية، حسب ما أكده رئيس الاتحاد د. تيسير المنسي، الذي أشار إلى أن اسضافة فعاليات هذه الدورة تأتي في اطار البرامج الفنية التي يعتمد عليها الاتحاد في الوقت الحالي، وتهدف إلى تطوير اللعبة من مختلف المحاور، ومشددا على الدور الكبير الذي يقع على عاتق الاتحاد برعاية ودعم الحكام، نظرا لما يلعبونه من دور رئيسي في عمليات التطوير الشاملة.
وأكد د. المنسي أن الاتحاد ماض في تنفيذ برامج التطوير، حيث سيشهد العام الحالي اقامة دورة متقدمة للمدربين، في الوقت الذي أوضح من خلاله على الأدوار الأخرى التي يقوم بها الاتحاد في رعاية ودعم اركان اللعبة المختلفة.
واتخذ اتحاد اللعبة الترتيبات الفنية والإدارية لاقامة دورة الدراسات، التي تشتمل على المحاضرات النظرية والتطبيقات العملية في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب حسب رئيس الاتحاد د. تيسير المنسي، الذي أكد أهمية اقامة هذه الدورة في عمان ومشاركة الحكام الأردنيين فيها، نظرا لدورها الكبير في تطوير الحكام، إلى جانب انها تتوافق مع برامج الاتحاد في حصول أكبر عدد من الحكام على الشارة القارية.
وأوضح رئيس لجنة الحكام منسق الدورة سليم العياصرة أن لجنة الحكام والتي تضم إلى جانبه كلا من د. معتصم الخطاطبة ود. محمد التلاوي، ومنذ الاعلان عن استضافة دورة دراسات الترقية عملت على انجاز كافة الترتيبات المتعلقة بهذه الدورة، إلى جانب وضع برنامج شامل للحكام الأردنيين لتجهيزهم بصورة طيبة لغايات المشاركة والحصول على شارات الترقية، في الوقت الذي أشار فيه أمين سر الاتحاد د.العابدين بني هاني إلى أن الاتحاد وفر المتطلبات كافة التي تحتاجها هذه الدورة المهمة، وخصوصا فيما يتعلق بالمباريات الرسمية والودية التي سيتولى إدارتها الحكام المشاركون وتعتبر الأساس في الترقية إلى الشارة القارية.