كرة المضرب

ديوكوفيتش يودع "إنديان ويلز" أمام لاعب إيطالي مغمور

اللاعب الإيطالي لوكا ناردي يصافح منافسه الصربي نوفاك ديوكوفيتش - (من المصدر)
اللاعب الإيطالي لوكا ناردي يصافح منافسه الصربي نوفاك ديوكوفيتش - (من المصدر)
لندن - ودع النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش (36 عاما)، المصنف الأول عالميا؛ بطولة إنديان ويلز للتنس ذات الألف نقطة (ماسترز)، بشكل غير متوقع ومفاجئ، حين خسر أمس أمام المغمور الإيطالي لوكا ناردي، المصنف رقم 123 عالميا بمجموعتين لواحدة.اضافة اعلان
وغادر ديوكوفيتش - الذي كان مرشحا لحصد اللقب السادس في تاريخه ببطولة إنديان ويلز - البطولة التي غاب عنها في السنوات الخمس الأخيرة بسبب فيروس كورونا ورفضه تلقي اللقاح، وذلك بعدما خسر المجموعة الأولى 6-4 قبل أن يعادل الكفة 2-6، ليسقط بعدها أمام ناردي بواقع 6-3.
واستطاع ناردي صاحب الـ20 عاما أن يحقق أبرز مفاجآت بطولة إنديان ويلز حتى اللحظة، خاصة أنه فاز في 3 مباريات فقط بمسيرته في بطولات اتحاد لاعبي التنس المحترفين، وبات الآن رابع أقل لاعب تصنيفا يتغلب على المصنف الأول عالميا تاريخيا.
وسيعطي انتصار ناردي المهم على ديوكوفيتش دفعة قوية في ترتيب لاعبي التنس المحترفين، حيث سيدخل الاثنين المقبل نادي الـ100 الأوائل، وهو الذي سيلاقي في دور الـ16 اللاعب الأميركي تومي بول المصنف رقم 19 عالميا، والذي تغلب بدوره على الفرنسي أوجو أومبير.
ويعتبر نوفاك قدوة اللاعب الإيطالي في عالم التنس، حيث يضع صورة له فوق سريره منذ أن كان عمره 8 سنوات، بحسب ما قال في تصريحاته، لكنه حقق إنجازا شخصيا مهما بالفوز على المصنف الأول عالميا واللاعب الأكثر تتويجا بألقاب "غراند سلام" بنحو 24 لقبا وكذلك الأكثر انتصارا بألقاب الماسترز (40)، كما أوقف سلسلة انتصارات نولي التي وصلت إلى 11 فوزا متتاليا، منذ بداية الموسم.
وقال ناردي في تصريحات عقب المباراة: "أعتقد أنه لم يكن أحد يعرفني قبل تلك المباراة.. آمل أن تكون الجماهير قد استمتعت باللقاء، أنا سعيد للغاية، لا أعرف كيف تحكمت في أعصابي، هذه معجزة كوني أبلغ من العمر 20 عاما وتصنيفي 100 عالميا وأنجح في الفوز على ديوكوفيتش، هذا جنون".
وشارك ناردي في البطولة الختامية للجيل الواعد العام الماضي، ويستعد اليوم لمواجهة الأميركي تومي بول في الدور الرابع اليوم.
وبحسب أرقام "أوبتا"، منذ بدء العمل ببطولات الأساتذة عام 1990، أصبح ناردي ثالث خاسر محظوظ يتغلب على المصنف الأول عالميا في بطولة للأساتذة وذلك بعد جيرمو كانياس في إنديان ويلز 2007، وبورنا تشوريتش في مدريد 2017. وأصبح ناردي ثاني إيطالي يتمكن من الفوز على المصنف الأول عالميا على الملاعب الصلبة ببطولات الأساتذة، وذلك بعد يانيك سينر أمام كارلوس ألكاراز في نصف نهائي ميامي 2023. ولدى السيدات، حجزت الأميركية كوكو جوف، مقعدها في الدور الرابع من بطولة إنديان ويلز، بعد التفوق على الإيطاية لوسيا برونزيتي. ونجحت جوف، المصنفة الثالثة عالميا في حسم اللقاء بمجموعتين دون رد بواقع (6-2)، و(7-6)، لتضرب موعدا في الدور الرابع مع البلجيكية إليز ميرتنز، والتي أقصت اليابانية نعومي أوساكا بمجموعتين دون رد، بواقع (7-5)، و (6-4).
ولحقت الروسية داريا كاساتكينا، المصنفة 11 على البطولة، بركب المتأهلات للدور الرابع، بعد التغلب بصعوبة على الأميركية سلوان ستيفنز بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة بواقع (2-6) و(6-4) و(6-4)، وتلتقى كاساتكينا في الدور المقبل بالصينية يوي يوان، والتي تغلبت بدورها على الأميركية كارولين دوليدي بنتيجة (1-6) و(6-4) و(7-6).
وودعت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا المنافسات من الدور الثالث، بعد السقوط أمام الأميركية إيما نافارو بنتيجة (6-1) و(4-6) و(6-3)، لتصطدم في الدور المقبل بالمصنفة الثانية عالميا البيلاروسية أرينا سابالينكا. وضمن لقاءات الدور الثالث أيضا، تغلبت اليونانية ماريا ساكاري، المصنفة التاسعة على البطولة، على الفرنسية كارولين جارسيا بمجموعتين دون رد، بواقع (6-3) و(6-4)، حيث ستواجه ساكاري في الدور الرابع الفرنسية الأخرى ديان باري، والتي تغلبت بدورها على الروسية أنا بلينكوفا بنتيجة (6-4) و(6-3). (وكالات)