الملك: كل الدعم لمنتخبنا على هذا اللعب الجميل والروح الوطنية العالية

رغم الخسارة.. شكرا لأنكم جعلتمونا نعيش الحلم

ولي العهد يقلد لاعبي المنتخب الوطني الميداليات الفضية -(من المصدر)
ولي العهد يقلد لاعبي المنتخب الوطني الميداليات الفضية -(من المصدر)

تبخر حلم المنتخب الوطني في إحراز لقب كأس آسيا 2023 لكرة القدم، بعدما خسر السبت في المباراة النهائية أمام المنتخب القطري المضيف بنتيجة 1-3 على ملعب “لوسيل”.

اضافة اعلان


وحيّا جلالة الملك عبدالله الثاني المنتخب الوطني بعد أدائه المبهر في البطولة، وقال جلالته، في تغريدة عبر حسابه على منصة “X”: “عفيه يا النشامى، كنتم محط أنظار الجميع بهذه البطولة المميزة. قدمتم أداء مبهرا ورفيع المستوى. كل الدعم لمنتخبنا على هذا اللعب الجميل والروح الوطنية العالية”.


وأضاف جلالته: “نهنئ الأشقاء القطريين وأخي الشيخ تميم بن حمد بالفوز ببطولة كأس آسيا وبحسن تنظيمها. موضع فخر للعرب بلوغ النهائي”.


وشهدت المباراة حضور جلالة الملكة رانيا العبدالله وولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني من المنصة الرسمية للقاء، الذي حضره أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة جياني انفانتينو.


وأشادت جلالة الملكة رانيا بأداء منتخب النشامى خلال مشواره في بطولة آسيا، وقالت الملكة في منشور لها عبر منصة “X”: “ما خسرتوا يا نشامى لأنكم ربحتوا قلوب كل الأردنيين، أبطال بلعبكم وأخلاقكم وروحكم الرياضية! قديش احنا فخورين فيكم. مبروك الإنجاز التاريخي والتتويج بالمركز الثاني. وهنيئاً للشقيقة قطر الفوز”.

 

ونشر ولي العهد عبر حسابه على منصة “أنستجرام” قائلا: “فخورون بكم جدا.. يضرب بكم المثل في الأداء الجبار والإصرار على تقديم الأفضل دائما، أفرحتم الشعب من الصغير إلى الكبير، شكرا لكم بحجم الوطن.. راسكم مرفوع يا رفاق”. 


وشارك ولي العهد في مراسم التتويج، حيث قلد سموه لاعبي المنتخب الوطني بالميداليات الفضية، حيث حل “النشامى” وصيفا في البطولة للمرة الأولى في تاريخه، كأفضل إنجاز يحققه بعد 4 مشاركات سابقة لم يستطع خلالها تجاوز الدور ربع النهائي، فيما توجت قطر للمرة الثانية على التوالي، بعد فوزها بالنتيجة ذاتها بالمباراة النهائية على اليابان في العام 2019.


وكان المنتخب الوطني قد بدأ مشاركته في البطولة بالمجموعة الخامسة، بالفوز على المنتخب الماليزي برباعية بيضاء، قبل أن يتعادل أمام كوريا الجنوبية 2-2، فيما خسر بمباراته الأخيرة بالدور الأول أمام البحرين بهدف نظيف، قبل أن يتخطى العراق بثمن النهائي بنتيجة 3-2، فيما عبر منتخب طاجيكستان بالدور ربع النهائي بهدف نظيف، وسجل فوزا تاريخيا في المربع الذهبي على حساب كوريا الجنوبية بهدفين دون مقابل.


قطر 3 الأردن 1

مثل الأردن: يزيد أبو ليلى، عبد الله نصيب “ديارا”، يزن العرب، سالم العجالين، إحسان حداد، نور الدين الروابدة، نزار الرشدان، محمود مرضي (صالح راتب)، علي علوان (أنس العوضات)، موسى التعمري ويزن النعيمات.


المدير الفني: الحسين عموتة (المغرب)


قطر: مشعل برشم، المهدي علي (خوخي بوعلام)، طارق سلمان، لوكاس مينديز، محمد البياتي، أحمد فتحي، جاسم عبد السلام (علي أسد)، يوسف عبدالرزاق (إسماعيل محمد)، حسن الهيدوس (عبد العزيز حاتم)، أكرم عفيف والمعز علي.


المدير الفني: ماركيز لوبيز (إسبانيا)


الحكام: حكم الساحة ما نينج (الصين)، المساعد الأول زهو في (الصين)، المساعد الثاني زهانج شينج (الصين)، والحكم الرابع ليجيز تانتاشيف (أوزبكستان).


الإنذارات: علي علوان، سالم العجالين، يزن النعيمات (الأردن) علي أسد، مشعل برشم (قطر)


سيناريو الأهداف 
- انبرى لاعب المنتخب القطري أكرم عفيف لتنفيذ ركلة الجزاء الذي تحصل عليها بذاته، بعد عرقلته من مدافع المنتخب الوطني عبد الله نصيب “ديارا” داخل المنطقة المحرمة، ليسدد الكرة أرضية على يمين الحارس يزيد أبو ليلى (22).


- رفع لاعب المنتخب الوطني إحسان حداد كرة مقوسة من الجهة اليمنى، استقبلها يزن النعيمات ببراعة، مسددا الكرة بيسراه بإتقان على يسار الحارس القطري مشعل برشم هدف التعادل (67).


- نفذ لاعب المنتخب القطري أكرم عفيف ركلة الجزاء الثانية على يمين الحارس أيضا، بعد إعاقة من اللاعب محمود مرضي (73).


- سجل لاعب المنتخب القطري أكرم عفيف “الهاتريك” من علامة الجزاء أيضا، مسددا الكرة على يسار أبو ليلى الذي تسبب بها بإعاقته لعفيف داخل المنطقة (90+5).


فرص اللقاء 

- تصدى أبو ليلى لمحاولة عفيف من مسافة قريبة وحول الكرة إلى ركنية (7). 


- سدد عفيف من داخل منطقة الجزاء كرة خفيفة استقرت بين أحضان أبو ليلى (8).


- أبعد برشم تسديدة النعيمات الصاروخية من خارج منطقة الجزاء بقبضة يده (16).


- تألق أبو ليلى في إبعاد الكرة الرأسية من المدافع مينديز وحولها لركنية (33).


- سدد مرضي كرة قوية من مسافة بعيدة لكنها لم تعرف طريق المرمى (45).


- أنقذ المدافع القطري محاولة التعمري من مسافة قريبة (45+3).


- رفع علوان كرة بالمقاس على قدم التعمري سددها من اللمسة الأولى بدون تركيز فوق المرمى (45+6).


- حاول علوان مباغتة الحارس القطري بكرة خلفية مرت بجانب القائم الأيسر (57).


- مرر التعمري كرة على طبق من ذهب لحداد الذي جاءت تسديدته أرضية أبعدها الحارس لركنية (59).


- أهدر العرب فرصة تعديل الكفة من كرة مقصية وسط حضور مميز للحارس القطري (60).


- مر التعمري من دفاعات قطر وسدد الكرة بقوة لكن الحارس أبعدها، ليكملها علوان بكعبه بجانب المرمى (61).


- أبعد أبو ليلى بحضور تام الركلة الثابتة التي نفذها عفيف من حدود منطقة الجزاء (83).


شذرات وكواليس 

- للمرة الأولى في تاريخ مشاركات المنتخب الوطني، يتم احتساب ضده 3 ركلات جزاء خلال مباراة واحدة، فيما تعد هذه المرة الأولى في تاريخ المسابقة التي يحتسب فيها العدد نفسه من ركلات الجزاء في المباراة النهائية.


- نجح يزن النعيمات في هز الشباك بمباراتين متتاليتين، ليكون اول لاعب في تاريخ المنتخب الوطني يحقق ذلك في تاريخ المسابقة.


- أصبح لاعب المنتخب القطري أكرم عفيف أول لاعب في تاريخ كأس آسيا يسجل أهدافا في نهائيين مختلفين بالمسابقة، بعد تسجيله هدفا في نهائي النسخة الماضية في العام 2019 بمرمى اليابان.


- حمل اللاعب العراقي المعتزل يونس محمود كأس البطولة، ودخل به إلى أرض الملعب، علما بأنه كان بطلا مع منتخب بلاده في نسخة العام 2007.


- يعد المنتخب القطري السادس عبر التاريخ الذي يتوج بلقب البطولة على أرضه، فيما يعتبر المنتخب الخامس الذي يحصل على اللقب في نسختين متتاليتين، بعد كوريا الجنوبية (1956-1960)، وإيران (1968-1972-1976)، والسعودية (1984-1988)، واليابان (2000-2004)


- قام المنشد الأردني محمد بشار بأداء السلام الملكي بصوته قبل انطلاقة المباراة، وسط تفاعل كبير من الجماهير الأردنية الحاضرة بالمدرجات، بشار سبق له الظهور في الملاعب القطرية أثناء أداء النشيد الوطني لجميع الدول العربية في كأس العرب نهاية العام 2021.


- تابع مباراة المنتخب الوطني ونظيره القطري 86492 مشجعا من المدرجات، في أكثر مباراة شهدت حضورا جماهيريا بالبطولة الحالية، فيما كانت المباراة الافتتاحية بين قطر ولبنان الثانية من حيث الحضور الجماهيري بواقع 82490 مشجعا، فيما بلغ عدد إجمالي الحضور في البطولة مليون و509 آلاف و496 مشجعا، وهو الأعلى بتاريخ البطولة.


الجوائز الجماعية والفردية 

- حصل المنتخب القطري على جائزة اللعب النظيف المقدمة من الاتحاد الآسيوي، تسلمها قائد المنتخب حسن الهيدوس.


- حصل لاعب المنتخب القطري أكرم عفيف على جائزة هداف البطولة، بعد تسجيله 8 أهداف في النسخة الحالية.


- حصل لاعب المنتخب القطري مشعل برشم على جائزة أفضل حارس مرمى بالبطولة.


- حصل لاعب المنتخب القطري أكرم عفيف على جائزة أفضل لاعب بالبطولة.
- حصل المنتخب الوطني باحتلاله المركز الثاني على جائزة مالية قدرها 3 ملايين دولار.

 




 

اقرأ أيضاً: 

الملك: عفيه يا النشامى