رغم المبالغة في التغييرات.. آراء فنية تشيد باختيارات مدرب "النشامى"

المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم الحسين عموتة - ( من المصدر)
المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم الحسين عموتة - ( من المصدر)

حظيت قائمة المنتخب الوطني لكرة القدم، والتي أعلنها أول من أمس المدير الفني المغربي حسين عموتة، برضا وقبول الشارع الرياضي الأردني، حيث اتفقت الآراء بشكل نسبي على أن التشكيلة ضمت أفضل اللاعبين الذين يستحقون التواجد في صفوف منتخب "النشامى".

اضافة اعلان


وكالعادة يبقى هامش الاختلاف على عدد من الأسماء التي تم اختيارها والتي لم يتم استدعائها أمرا طبيعيا عند إعلان كل تشكيلة. 


وشهدت القائمة الجديدة تغييرات كثيرة ومختلفة عن التشكيلتين الأولى والثانية، اللتين سبق وأن أعلنهما عموتة، حيث  تم استدعاء 28 لاعبا، استعدادا للمعسكر الذي بدأ أمس، تأهبا لخوض النسخة الثانية من البطولة الدولية الرباعية. 

 

وشملت تشكيلة المنتخب الجديدة، استبعاد 10 من اللاعبين الذين كانوا حاضرين في تشكيلة عموتة الأولى وهم:  هداف المنتخب الوطني ولاعب الحسين إربد حمزة الدردور، وحارس مرمى الوحدات عبد الله الفاخوري الذي تم استبعاده من وفد الفريق الذي واجه فريق الكويت في كأس الاتحاد الآسيوي بسبب سوء سلوكه، ولاعب سيلانجور الماليزي السابق يزن العرب، بعد حادثته مع حكم المباراة في إحدى مباريات كأس ماليزيا، وحارس مرمى الفيصلي محمد العمواسي، وحارس مرمى الحسين عبد الله الزعبي، وثلاثي فريق الوحدات يوسف أبو الجزر ومحمود شوكت ومحمد عبد المطلب، لاعب الحسين سليم عبيد، ومحترف فريق ايست بنغال الهندي حجازي ماهر.


فيما ضمت القائمة الجديدة 7 لاعبين جدد وهم: المحترف في فريق كاظمة الكويتي أحمد العرسان، والمحترف في فريق الفتح الرياضي المغربي هادي الحوراني، ولاعب الحسين سعد الروسان، إضافة لرباعي المنتخب الأولمبي أحمد الجعيدي، أمين الشناينة، ومهند أبوطه، ودانيال عفانة. 


وكانت قرعة تصفيات المونديال 2026 المقررة في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، أوقعت "النشامى" ضمن مجموعة تضم كلا من: السعودية وطاجيكستان وكمبوديا أو باكستان، فيما وضعت قرعة نهائيات كأس آسيا المنتخب في المجموعة الخامسة، والتي تضم كلا من: منتخبات البحرين وماليزيا وكوريا الجنوبية
ويرى مدربون، أن التشكيلة في عهد المدرب عموتة جاءت جيدة، وضمت أفضل اللاعبين الذين ظهروا خلال منافسات الفترة الماضية في بطولتي دوري المحترفين وكأس الأردن ومشاركة الوحدات والفيصلي في البطولات الآسيوية.


مدرب لأحد أندية المحترفين فضل عدم الكشف عن هويتيه قال لـ"الغد": "اللاعب محمد الكلوب يستحق التواجد في تشكيلة المنتخب بعد الأداء المميز فنيا خلال مباريات الفيصلي الماضية، لافتا إلى أن عددا من اللاعبين الذين تم اختيارهم قد لا يأهلهم مستواهم الفني للبقاء في التشكيلة الرسمية المشاركة في التصفيات الآسيوية المشتركة للمونديال 2023  ونهائيات كأس آسيا 2023. 


ويقول المدرب الوطني عبد الله العمارين: "إن المدرب عموتة اختار أفضل اللاعبين على الساحة الكروية حاليا، مضيفا أن خيارات الجهاز الفني دائما تكون مثار جدل وهذا أمر طبيعي، حيث يوجد لاعبين مميزين يحق لهم التواجد بالمنتخب ولكن تميز أكثر من لاعب في مركزه يحرم المدير الفني من اختيار جميع اللاعبين المميزين بالمركز نفسه.


وبين العمارين، أن الجهاز الفني يتحمل مسؤولية اختياراته والتركيز على اللاعبين المحترفين في المباريات، متمنيا التوفيق للجهاز الفني في قيادة "النشامى" لنهائيات كأس العالم والمنافسة الحقيقية على لقب بطولة كأس آسيا.  


وطالب المشجع محمد الزعبي عموتة، بضرورة عدم المجاملة في اختيار اللاعبين، ومتابعة مباريات الدوري والكأس كافة، والتواصل والتنسيق مع الإدارات الفنية للأندية.


وطالب الزعبي اتحاد الكرة، بتحديد إجازات مدربي المنتخبات، وذلك لإجبار المدرب على متابعة تفاصيل المنتخب والأندية في عمان، لما لذلك من أثر كبير يصب في مصلحة الكرة الأردنية.


وأبدى المشجع استغرابه من استبعاد نجم المنتخب حمزة الدردور، الذي يحتاج المنتخب لخبراته.


وانتقد المشجع كامل سالم، استدعاء عدد من اللاعبين الذين كانوا في أضعف مستوياتهم الفنية خلال المعسكر الأول بقيادة عموتة، ولم يقدموا المستوى الفني الذي يأهلهم ليختارهم عموتة في تشكيلة "النشامى"، وطلب سالم من الجهاز الفني منح الفرصة للاعب الفيصلي محمد الكلوب. 

 

اقرأ أيضاً: 

"عين " عموتة تتجول في الملاعب لرصد النجوم.. والجماهير تترقب