رغم نقاط باكستان.. النشامى يتراجع مركزا بالتصنيف العالمي

المنتخب الوطني لكرة القدم - ( من المصدر)
المنتخب الوطني لكرة القدم - ( من المصدر)

 لم يستفد المنتخب الوطني لكرة القدم من الانتصارين الكبيرين على نظيره المنتخب الباكستاني، في منافسات التصفيات الآسيوية المشتركة لكأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027، في تحسين مركزه خلال التصنيف العالمي الصادر أمس عن الاتحاد الدولي "فيفا"، حيث تراجع " النشامى" مركزا واحدا، ليصبح في المركز 71 عالميا والعاشر آسيويا، والتاسع على الصعيد العربي برصيد 1350.21 نقطة. 

اضافة اعلان


وشهد التصنيف الماضي قفزة هائلة للنشامى عندما تقدم 17 مركزا، ليصبح في المركز 70 عالميا والعاشر آسيويا برصيد 1343.6 نقطة، في ظل الإنجاز غير المسبوق والظفر بالمركز الثاني في بطولة كأس آسيا لكرة القدم (قطر 2023)، بخسارته في المشهد الختامي أمام المنتخب القطري بنتيجة 3-1.  


ويعد العام 2004، أفضل الأعوام في تاريخ النشامى من حيث التصنيف، وتحت قيادة الراحل محمود الجوهري، حيث شهد أفضل تصنيف يحتله النشامى على المستويين العالمي والآسيوي، حين احتل منتخب النشامى المركز (37) عالميا برصيد (616) نقطة، حسب تصنيف شهر آب (أغسطس) من العام نفسه، والمركز الخامس على مستوى المنتخبات الآسيوية.


ويخلد "النشامى" حاليا لفترة راحة طويلة، قبل العودة للتصفيات من جديد، حيث تنتظره مواجهتين من العيار الثقيل أمام منتخب طاجيكستان في عمان يوم السادس من شهر حزيران (يونيو) المقبل، وأمام المنتخب السعودي يوم الحادي عشر من الشهر ذاته في السعودية، ويدرك المدير الفني الحسين عموتة أهمية الفوز في هاتين المباراتين لخطف إحدى بطاقتي التأهل للدور الثالث من تصفيات كأس العالم، والتأهل مباشرة  لنهائيات كأس آسيا  المقبلة، إضافة الى تحسين مركزه في التصنيف الدولي، والذي سيعتمده الاتحاد الآسيوي في توزيع المنتخبات على المجموعات في الدور الثالث.  


وسيتم في الدور الحاسم توزيع المنتخبات الـ18 على ثلاث مجموعات، حيث تضم كل مجموعة ستة منتخبات تتنافس بنظام الدوري عبر مرحلتي الذهاب والإياب، ليتأهل أول منتخبين من كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، في حين تتجه المنتخبات الحاصلة على المركزين الثالث والرابع من كل مجموعة إلى ملحق آسيوي.


ويأمل الأردنيون في تواجد تاريخي للنشامى بالمونديال للمرة الأولى في تاريخ الكرة الأردنية، وزادت الآمال والطموحات عقب الإنجاز الاسيوي وزيادة عدد مقاعد القارة الآسيوية في كاس العالم 2026. 


ويحظى المنتخب بدعم كبير من القيادة الهاشمية، حيث حرص جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين على استقبال المنتخب بعد إنجاز كاس آسيا وتكريمه، كما وفر اتحاد الكرة خلال الفترة الماضية، العديد من المعسكرات الخارجية والمباريات الودية القوية، وأعد خطة للمرحلة المقبلة تتضمن برنامجا متكاملا لتحضيرات النشامى للمواجهتين أمام طاجكيستان والسعودية، وبعد ذلك الاستعداد للمرحلة الثالثة والحاسمة من التصفيات.