ريال مدريد يتلقى الخسارة قبل موقعة الأهلي

لاعب ريال مدريد ماركو أسينسيو بعد إهداره ركلة جزاء أمام مايوركا امس -(من المصدر)
لاعب ريال مدريد ماركو أسينسيو بعد إهداره ركلة جزاء أمام مايوركا امس -(من المصدر)

مدن - فقد ريال مدريد 3 نقاط ثمينة في سعيه لملاحقة برشلونة على صدارة الليجا بخسارته خارج قواعده على يد مايوركا بهدف دون رد أمس الأحد ضمن الجولة الـ20 بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، في آخر اختبار له قبل بداية مشواره في مونديال الأندية بالمغرب بعد غد الأربعاء أمام الأهلي المصري في نصف النهائي.اضافة اعلان
وعلى ملعب "إيبيروستار"، يدين أصحاب الأرض بالفضل في هذا الفوز الثمين للنيران الصديقة التي تكفلت بتسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 13 برأس المدافع ناتشو فرنانديز بالخطأ في مرماه.
وليست هذه الضربة الوحيدة التي تلقاها الفريق الملكي اليوم، بل إنه افتقد لخدمات حارسه الأساسي البلجيكي تيبو كورتوا، الذي غادر الملعب خلال فترة الإحماء قبل المباراة بسبب شعوره بآلام في العضلة الضامة للقدم اليسرى، لتحوم الشكوك حول إمكانية لحاقه بمواجهة الأهلي.
ويعاني الفريق من غيابات عديدة للإصابة أبرزها مهاجمه وهدافه الأول النجم الفرنسي كريم بنزيمة، والمدافع البرازيلي إيدر ميليتاو والفرنسي فيرلان ميندي، وكذلك البلجيكي إيدين هازارد، فضلا عن كورتوا أمس.
كما أن الفريق فقد 3 نقاط ثمينة في إطار حملة الدفاع عن لقبه، وملاحقة غريمه التقليدي برشلونة الذي أصبح بإمكانه تعميق الفارق إلى 8 نقاط في حالة فوزه على ضيفه إشبيلية الليلة.
وبخسارته الثالثة هذا الموسم، الثانية في آخر 5 مباريات، تجمد رصيد الميرينجي عند 45 نقطة في المركز الثاني، ويبتعد مؤقتا بفارق 5 نقاط خلف البلاوجرانا.
بينما حصد فريق المكسيكي خافيير أجيري 3 نقاط ثمينة قفزت به للمركز العاشر بـ28 نقطة.
وقال ناتشو فرنانديز لاعب ريال مدريد إن خسارة فريقه من مايوركا "مؤلمة"، وأضاف عقب المباراة "إنها مباراة معقدة. لقد دافعوا بشكل جيد. هدفهم جاء بالحظ، لكنهم اجتهدوا ونحن أهدرنا فرصنا. خسارة المباراة مؤلمة".
وصرح ناتشو "كنا نعرف أن الأمور ستكون معقدة جدا. حظينا بوقت راحة قليل. مايوركا يقدم موسما جيدا".
وعن الهدف الذي سجله في مرماه قال "إنها أمور تحدث في كرة القدم. ضربت في رأسي ولسوء الحظ دخلت المرمى. أهدرنا أيضًا ركلة جزاء ومن المؤسف أننا خسرنا الثلاث نقاط".
وبخصوص ما فعله الجمهور ولاعبو مايوركا مع زميله البرازيلي فينيسيوس قال "هذا الأمر لا يفيد أحدا"، معتبرا أنه من الأفضل الاستمتاع بكرة القدم وعدم خلق "هذا المناخ".
سيري أ
أحكم نابولي قبضته على صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوز مستحق أمس الأحد خارج الديار 0-3 على سبيزيا، ضمن منافسات الجولة الـ21.
جاءت ثلاثية نابولي في شوط المباراة الثاني، وافتتحها خفيتشا كفاراتسخيليا بهدف أول من ركلة جزاء (47)، قبل أن يضيف فيكتور أوسيميين هدفين آخرين في (68) و(73) لصالح الضيوف.
وعزز المهاجم النيجيري أوسيمين صدارته لهدافي الدوري بعدما رفع رصيده إلى 16 هدفا.
بهذا الانتصار، يضيف نابولي إلى رصيده ثلاث نقاط ليزيد غلته إلى 56 نقطة يؤمن بها صدارة الكالتشو، بفارق 16 نقطة كاملة عن أقرب ملاحقيه ووصيفه إنتر ميلان صاحب الـ40 نقطة وهو نفس رصيد روما الثالث.
أما سبيزيا، فقد تعقد وضعه في الجدول بعد أن تجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز السابع عشر على مشارف منطقة الهبوط التي تفصله عنها حاليا خمس نقاط فقط.
ليج 1
حقق موناكو أمس الأحد ثاني انتصار على التوالي بالفوز على كليرمون بثنائية نظيفة في إطار الجولة الـ22 من دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.
سجل هدفي الفوز لموناكو جييرمو ماريبان (3) وبريل امبولو (13) ليرتفع رصيد موناكو إلى 44 نقطة في المركز الرابع، بينما تجمد رصيد كليرمون عند 30 نقطة في المركز الـ11.
ويتصدر باريس سان جرمان البطولة برصيد 54 نقطة بفارق ثمان نقاط عن مرسيليا في المركز الثاني. -(وكالات)