زيارة ميسي للسعودية تكشف عن أزمة في باريس

كشفت زيارة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم باريس سان جيرمان المفاجئة إلى السعودية، عن وجود أزمة حقيقية في صفوف الفريق الفرنسي. وذكرت شبكة RMC سبورت أن هناك حالة من اللامبالاة تنتاب لاعبي الفريق الباريسي في الفترة الأخيرة، في ظل عدم الالتزام بتعليمات وتوجيهات كريستوف غالتيه، مدرب الفريق. وأضافت أن غالتيه يعيبه أيضا كثرة الإجازات السلبية التي منحها للاعبين، وآخرها أكثر من 3 أيام قبل الخسارة في المباراة الأخيرة ضد لوريان. وأشارت إلى أن مدرب بي إس جي، استدعى لاعبيه لحصة تدريبية، صباح الاثنين، وفضل عدم الحديث معهم عقب الخسارة الأحد الماضي، لتفادي أي أجواء متوترة. وتابعت أيضا: "في الوقت الذي لم تجد كلمات غالتيه صدى مؤثرا لدى لاعبيه، سافر ليونيل ميسي إلى السعودية". وكشفت أن زيارة ميسي الترويجية إلى السعودية، كانت مفاجأة لعدد من زملائه في الفريق الباريسي، الذين لم يكونوا على دراية بها. وواصلت الشبكة الفرنسية: "توقيت هذه الزيارة يثير التساؤلات، ورغم أنه مخطط لها، وميسي نجم استثنائي، إلا أنه لم يكن على المستوى في المباريات الأخيرة". وختمت تقريرها: "كما أن كثرة رحلات ميسي الذي بلغ 35 عاما، تثير الجدل حول قدرته على التعافي بدنيا، خاصة أنه كان في زيارة أخرى إلى مدينة برشلونة، مطلع الأسبوع الماضي". RTاضافة اعلان