سميوني يتنفس الصعداء بعد تأهل إنتر ميلان إلى دور الثمانية

مدن- بلغ إنتر ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، رغم تعادله السلبي مع بورتو أول من أمس الثلاثاء، على ملعب الدراجاو، في إياب دور الـ16 بالمسابقة.اضافة اعلان
وتأهل النيراتزوري للدور المقبل، مستفيدا من فوزه بهدف دون مقابل، في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب جيوزيبي مياتزا.
وقالت شبكة "أوبتا" للإحصائيات، إن إنتر تخطى مرحلة إقصائية بدوري أبطال أوروبا دون أن يستقبل هدفا في الذهاب والإياب، لأول مرة منذ الموسم 2009-2010.
وأضافت أن النيراتزوري في ذلك الموسم، تخطى سيسكا موسكو الروسي في ربع النهائي دون استقبال أي هدف، وحينها حقق اللقب الأوروبي في النهاية.
وأشارت إلى أن إنتر وميلان قطبي مدينة ميلانو وصلا سويا للدور ربع النهائي بدوري الأبطال، لأول مرة منذ موسم (2005-2006).
فيما نوهت شبكة "بليتشر ريبورت"، إلى أن الإنتر وصل ربع النهائي لأول مرة منذ العام 2011.
وأشاد سيموني إنزاجي، مدرب إنتر ميلان بوحدة فريقه، بعد أن تمكن من التأهل لدور الثمانية، مستفيدا من فوزه في مباراة الذهاب بهدف نظيف.
وأثنى إنزاجي على جهود لاعبيه الذين استطاعوا الحفاظ على نظافة الشباك والتأهل للدور التالي، وقال لمجموعة "ميدياست" الإعلامية: "لعبنا مباراة عظمية، تماسك اللاعبون وقدمنا شوط أول ممتازًا. في الجزء الأخير من المباراة، عانينا سويا، كل الاحترام لهذه المجموعة".
وأضاف: "في كرة القدم، الحظ مهم نسبيا، ولكن في مباراتين، نستحق العبور لدور الثمانية. الآن، من حقنا أن نستمتع بمصير كان مفقودا لفترة طويلة".
كما أثنى هنريك مخيتريان على زملائه بالفريق، ويعتقد لاعب الوسط أن إنتر لديه فرصة حقيقية للتقدم أكثر في البطولة.
وبسؤاله عما إذا كان بإمكان الفريق المضي قدما، قال لشبكة "سكاي سبورتس": "يمكنك أن تحلم دائما، نريد أن نقدم أفضل ما عندنا. إنها فرصة عظيمة، إنتر لم يصل لدور الثمانية منذ فترة طويلة، ولكن ينبغي أن نلعب بتركيز".
وذكر: "كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة للغاية. أود أن أهنئ زملائي لأننا قاتلنا حتى النهاية. أتمنى أن يمنحنا هذا التأهل دفعة للمباريات المقبلة".-(وكالات)