سيدات السلة يسطرن إنجازا تاريخيا.. والحن في التشكيلة المثالية لمنتخب العرب

لاعبات المنتخب الوطني للسيدات يحتفلن بإحراز كأس المركز الأول في البطولة العربية - (من المصدر)
لاعبات المنتخب الوطني للسيدات يحتفلن بإحراز كأس المركز الأول في البطولة العربية - (من المصدر)
خالد تيسير العميري سطع نجم المنتخب الوطني للسيدات 3×3 بكرة السلة، في سماء العاصمة القطرية “الدوحة” بعدما أحرزت اللاعبات لقب النسخة الثالثة من البطولة العربية لثلاثيات كرة السلة، في إنجاز جديد يسجل لكرة السلة الأردنية، فيما اكتفى منتخب الرجال بإحراز المركز الرابع، خلف منتخبات العراق وموريتانيا وقطر تواليا، مع تذيل السعودية جدول الترتيب العام. منتخب السيدات يتوج بلقب البطولة العربية لثلاثيات كرة السلة ويعد هذا اللقب العربي الأول في تاريخ مشاركات المنتخب الوطني للسيدات لثلاثيات كرة السلة على مستوى الساحة الخارجية، ويمهد الطريق نحو توسيع دائرة المشاركات في بطولتي آسيا والعالم، وتحقيق نتائج إيجابية تترجم مدى تطور واهتمام أسرة اللعبة بالقاعدة النسوية. ويترقب كثيرون أن يكون اللقب العربي النسوي، فأل خير على المنتخب الوطني للرجال، الذي يقف على أعتاب تحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق على مستوى الرياضات الجماعية، الذي يتمثل ببلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الثانية تواليا والثالثة في تاريخه. وعلى مستوى الجوائز، تواجدت لاعبة المنتخب الوطني ماريا الحن في تشكيلة منتخب العرب التي أعلنها الاتحاد العربي لكرة السلة، إلى جانب الكويتية ليلى بهبهاني والسعودية كوثر خياط، فيما فاز السعودي بدر السليماني بمسابقة الرمية الحرة للرجال، ونالت الكويتية ليلى مراد جائزة مسابقة السيدات، وظفر العراقي علي إسماعيل بمسابقة التصويبة الساحقة للرجال “الدنك”. وتعد رياضة كرة السلة 3×3 من الرياضات المثيرة وذات الشعبية الكبيرة وجديدة العهد نسبيا؛ حيث ابتكرت هذه الرياضة من أساليب لعب عدة حول العالم، ولاقت نجاحا كبيرا عندما لعبت للمرة الأولى في منافسات رسمية بدورة الألعاب الأولمبية للشباب في سنغافورة بالعام 2010، ومنذ ذلك الوقت أصبحت تنظم جولة عالمية للعبة وبطولة العالم من قبل “فيبا”. منتخب السيدات.. إنجاز تاريخي عبر المدير الفني لمنتخب السيدات، هيثم طليب، عن رضاه بما حققه المنتخب الوطني للسيدات من مكتسبات، تركت انطباعا جيدا حول مستقبل كرة السلة النسوية بين منتخبات المنطقة، حتى وإن غابت عن البطولة منتخبات بحجم سورية ولبنان، مدونا في منشور له عبر حسابه الشخصي على “فيسبوك”: “الحمد لله، حصل منتخب السيدات على المركز الأول في البطولة العربية لثلاثيات كرة السلة، أشكر جميع من دعمنا لتحقيق الإنجاز، والقادم أفضل إن شاء الله”. التشكيلة التي ذهب بها المدرب الوطني هيثم طليب إلى قطر، وضمت اللاعبات زارا النجار وماريا الحن وماسه النوباني وليليانا أبو جبارة، كانت تتمتع بدرجة عالية من الجاهزية الفنية والبدنية؛ حيث انعكست مشاركة اللاعبات في الدوري المحلي والبطولة العربية الأخيرة في تونس والبطولات الخاصة، إيجابا على أدائهن في بطولة العرب بالدوحة. وحقق منتخب السيدات الفوز في 6 مباريات “العلامة الكاملة”، بانتصاره على السعودية بنتيجة (20-9) والكويت “ب” (15-9) وقطر (19-12) والكويت “أ” في مباراتين بواقع (21-6) و(21-13) والسعودية (21-7)، وبنسبة فوز بلغت 100 %، مع تسجيلهن إجمالي 117 نقطة وبمعدل 19.5 نقطة في المباراة الواحدة. وفي المقابل، لم يقدم لاعبو المنتخب الوطني للرجال؛ أحمد حسونة وزين نجداوي وخالد أبو عبود ونادر أحمد، الأداء المتوقع منهم في البطولة العربية، في سيناريو غير متوقع قياسا بحجم الفوارق والمستويات الفنية مع لاعبي المنتخبات المشاركة؛ حيث غابت المهارة وتدنت اللياقة البدنية وفقد التركيز الذهني، وأضحى الفريق عبارة عن مجموعة من اللاعبين “يرتجلون” أداء هزيلا من دون خطة، وهو ما دفع لاعب “الصقور” زين نجداوي للخروج عن النص والروح الرياضية وضرب أحد لاعبي المنتخب القطري، الذي تبادل معه “اللكمات”، ليتم استبعاد اللاعبين بقرار حكم المباراة في مباراة دور تحديد المركزين الثالث والرابع. نردد دوما، أن إرادة الفوز وروح الصقور يمكن أن تتغلب على الفوارق الفنية والبدنية التي تصب بصالح المنافسين في بعض الأوقات، لكن الإرادة غابت وتثاقلت تحركات اللاعبين وافتقدت الأجساد الى الروح القتالية والعزيمة القوية، ليفشل معظم اللاعبين في تأدية أدوارهم كما يجب، ما يستوجب الوقوف مع النفس و”النقد الذاتي” لإعادة النظر باختيار بعض اللاعبين، الذين يراهم كثيرون من المتابعين بأنهم غير مؤهلين لهذه المهمة. بلغة الأرقام، خاض منتخب الرجال 5 مباريات في البطولة العربية؛ حيث فاز على العراق (21-18) والسعودية (21-16)، وخسر أمام موريتانيا (19-21) وقطر مرتين (19-21) و(15-20)، بنسبة فوز بلغت 40 % مع تسجيله 95 نقطة وبمعدل 19 نقطة في المباراة الواحدة.اضافة اعلان