سيلتكس يعادل سيكسيرز بالظهور الأول لإمبيد بعد اختياره لاعب الموسم

لاعب سيلتكس جيلين براون في طريقه للتسجيل بسلة فيلادلفيا سيكسرز – (من المصدر)
لاعب سيلتكس جيلين براون في طريقه للتسجيل بسلة فيلادلفيا سيكسرز – (من المصدر)

مدن – تعادل فريق بوسطن سيلتكس مع نظيره فريق فيلادلفيا سيفينتس سيكسرز (1-1) في سلسلة نصف نهائي القسم الشرقي بالأدوار الإقصائية من بطولة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بعد تغلبه عليه بنتيجة (121-87)، في مباراة أقيمت المباراة على ملعب سيلتكس.اضافة اعلان
وتعد هذه المباراة الأولى لنجم سيكسرز الكاميروني جويل إمبيد، بعد فوزه بجائزة أفضل لاعب في الدوري الأميركي هذا الموسم، حيث كان إمبيد قد غاب عن أول مباراة في نصف النهائي بسبب إصابة في الركبة، وفي عودته أول من أمس سجل 15 نقطة و3 متابعات.
وقاد فريق سيلتكس للفوز، اللاعبون جيلين براون بـ25 نقطة ومالكولم بروجدون بـ23 نقطة، فيما قدم جايسون تايتوم أداء باهتا وسجل 7 نقاط فقط، كما لم يتمكن أي لاعب في صفوف فريق سيكسرز من بلوغ حاجز الـ 20 نقطة.
ومن المقرر أن تقام المباراة الثالثة بين الفريقين اليوم، في فيلادلفيا بمعقل سيكسرز.
وأحرز الكاميروني جويل إمبيد، عملاق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز، جائزة أفضل لاعب في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (أن بي ايه) هذا الموسم، متقدماً بفارق مريح على الصربي نيكولا يوكيتش حامل اللقب في آخر سنتين.
وبعد حلوله وصيفاً وراء يوكيتش مرتين، قدم إمبيد موسما مميزا، حيث بلغ معدله 33.1 نقطة، 10.2 متابعات و4.2 تمريرات حاسمة في 66 مباراة.
وحصل إمبيد على 73 صوتا في المركز الأول، مقابل 15 ليوكيتش عملاق دنفر ناغتس و12 لليوناني يانيس أنتيتوكونمبو "وحش" ميلووكي باكس.
وقال اللاعب المولود في العاصمة الكاميرونية ياوندي لشبكة "تي أند تي" بعد تتويجه: "لا أعرف حقاً من أين أبدأ، لقد انتظرتها منذ وقت بعيد".
وتابع اللاعب البالغ طوله 2.13م: "عمل شاق، لقد مررت بالكثير، ولا أتحدث هنا فقط عن كرة السلة، بل عن الحياة، قصتي، كيف وصلت إلى هنا والتضحيات التي قدّمتها، الشعور جيد. لا أعرف ماذا أقول. رائع".
وساعد اللاعب العملاق فريقه فيلادلفيا على الحلول ثالثاً في المنطقة الشرقية خلال الدور المنتظم، لكنه غاب عن آخر مباراتين في الأدوار الإقصائية (بلاي أوف) لإصابته بركبته خلال المباراة الثالثة ضد بروكلين نتس الأسبوع الماضي.
وتعزّز هذه الجائزة مكانة إمبيد في "أن بي ايه"، وذلك بعد مشوار صعب بدأ في معسكر لاكتشاف المواهب أداره مواطنه ولاعب دوري المحترفين السابق لوك مباه أموت، وبعد خوضه موسما واحدا في دوري الجامعات، اختاره فيلادلفيا بعد تصنيفه ثالثا في درافت اللاعبين الصاعدين العام 2014.
إلى ذلك، فرض لوس أنجليس ليكرز بقيادة أنتوني ديفيس، رقابة دفاعية لصيقة على ستيفن كوري وزملائه، ليحقق فوزا افتتاحيا ثمينا على أرض حامل اللقب غولدن ستايت ووريرز 117-112، في نصف نهائي المنطقة الغربية.
ولبّت المباراة بين عملاقي ولاية كاليفورنيا التوقّعات، حيث فرمل ليكرز عودة رهيبة لغولدن ستايت في نهاية المواجهة، لينتزع منه أفضلية الأرض، إذ كان الأخير قد حلّ سادساً في الغربية مقابل المركز السابع لليكرز.
وكان ليكرز في طريقه للفوز بعدما صنع فارقاً بلغ 14 نقطة قبل 6 دقائق على نهاية الوقت الأصلي، نتيجة خطة دفاعية محكمة على ملعب "تشايس سنتر" في سان فرانسيسكو، برز فيها أنتوني ديفيس صاحب 30 نقطة و23 متابعة. لكن ووريرز ردّ بعنف من خلال ثلاثيات ستيفن كوري (27 نقطة بينها 6 ثلاثيات) وعادل 112-112، ليحقق سلسلة رائعة من 14 نقطة توالياً، قبل دقيقة و38 ثانية من نهاية الوقت.
وفيما كان ووريرز، مدعوماً من الجماهير المذهولة بالعودة، في طريقه لقلب الطاولة وتحقيق الفوز، استجمع ليكرز قواه وصمد في الثواني القاتلة، حيث استعاد دانجيلو راسل تقدم الفريق الأصفر (114-112)، قبل أن ترفع رمية حرّة للأسطورة ليبرون جيمس (22 نقطة و11 متابعة) الفارق إلى ثلاث نقاط، فيما أهدر جوردان بول فرصة المعادلة قبل 9.7 ثوان من الصافرة، قبل أن توصل رميتان حرتان من الألماني دنيس شرودر ليكرز إلى بر الأمان. (وكالات)