سيميوني: أتلتيكو مدريد استعاد أسلوب طموحه وقوته

مدرب أتلتيكو مدريد دييجو سيميوني -(من المصدر)
مدرب أتلتيكو مدريد دييجو سيميوني -(من المصدر)

مدريد - أكد دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، أن الفريق "استعاد أسلوب لعبه وطموحه وقوته وشكله" بعد مونديال 2022، مبرزا أهمية الأداء "الجماعي" داخل الملعب، في تصريحات أدلى بها عقب الفوز 3-0 على فالنسيا أول من أمس.اضافة اعلان
وقال سيميوني: "أفضل ما فعلناه منذ العودة من المونديال هو استعادة الفريق لأسلوب لعبه وطموحه وقوته وشكله وهذا شيء جيد"، خلال مؤتمر صحفي إثر الانتصار على فالنسيا في الليجا، مضيفا أن الموسم انتقل من "معتاد إلى سيء" ثم من "معتاد إلى جيد".
وأضاف، "يعتمد الأمر على الطريقة التي ينهي بها الفريق هذا الموسم ومواصلة العمل كفريق. حين تكون المجموعة بخير، يبدع الفريق"، متطرقا إلى الدفع بألبارو موراتا وتوماس ليمار وبابلو باريوس وأنخل كوريا وأكسل فيتسل أول من أمس، وكذلك عدم ظهور جيوفري كوندوجبيا منذ خمس مباريات.
وأوضح المدرب الأرجنتيني، "لا نستطيع اللعب بكوندوجبيا بعد لأن هناك منافسة شديدة في خط الوسط، لكننا نعلم أننا لا نعتمد عليه منذ مباريات عدة ومن الصعب التدريب مع ذلك. يلعب في فريق حافل بالتنافسية ونحتاج للاستمرار على النسق نفسه في المجموعة فيما هو مقبل".
وتابع، "هناك مواقف عدة. حين يدور الحديث عن عدم الاحترام ممثلا في اللعب خمس أو عشر دقائق، عند بداية الموسم نقول للاعبين دوما إن عدم الاحترام هو عدم تدريبهم بناء على ما يحتاجون لفعله كي يصبحوا جاهزين حينما نحتاج إليهم. ندرب اللاعبين الأساسيين والاحتياطيين بالقوة نفسها كي يكونوا جاهزين بمجرد أن تسنح لهم الفرصة. جميعنا رابحون طالما كانت هناك تنافسية".
من جانبه، قال ماركوس يورينتي لاعب وسط أتلتيكو مدريد: "إن المنتخب الإسباني الذي استبعد منه بسبب قرار فني في أول قائمة للمدرب الجديد لويس دي لا فوينتي، بمثابة "هدية" و "المهم هو النادي"، معربا عن طموح فريقه إلى الكفاح من أجل الظفر بأكثر من المركز الثالث.
وصرح اللاعب لمنصة "دازون": "كما أقول دائما، المنتخب بمثابة هدية. الشيء المهم هو النادي، وهو ما يقودك بعد ذلك إلى المنتخب. إنه المكان الذي تتواجد فيه طوال العام وهذا ما يهم دائما. عليك أن تحاول فعل الأشياء بشكل جيد في ناديك، وهو ما سيجعل الأشياء الجيدة تأتي إليك".
وأكد: "قبل كأس العالم، كنا تريد الشيء نفسه، تحقيق انتصارات ولم تنجح الأمور بالنسبة لنا. من الواضح جدا أن الفريق قام بتغيير. الآن نحن أفضل بكثير، نستمتع بأنفسنا، ونخوض مباريات رائعة، ونسجل العديد من الأهداف".
وتابع يورينتي: "من الواضح أننا تمكنا في هذه المباريات الأخيرة، بصرف النظر عن لعب مباراة رائعة، من تسجيل العديد من الأهداف، ولا نستقبل سوى القليل، وفي النهاية هذا هو ما يقودك لتحقيق أشياء عظيمة. الفريق سعيد وفي حالة معنوية جيدة وسيواصل العمل من أجل أن يصل إلى أعلى مركز ممكن" في ترتيب الليجا في ختام البطولة الإسبانية، حيث يحتل المركز الثالث بـ51 نقطة، بفارق 4 نقاط عن ريال مدريد الوصيف و14 نقطة عن برشلونة المتصدر.
وأضاف اللاعب ردا على سؤال حول منافسة أتلتيكو على المركز الثاني: "هدفنا هو إنهاء الدوري ونحن وفي أعلى مركز ممكن. في النهاية، لم يتبق لنا سوى الدوري، لنبذل قصارى جهدنا ونحاول الصعود في المركز، لدينا فرق رائعة في القمة فلماذا لا نلاحقها. كلما كان ذلك ممكنًا من الناحية الحسابية سننافس من أجله".-(إفي)