شباب الحسين يلتقي عيرا على مراكز متأخرة في "طائرة" الأندية العربية

1708860233728870600
جانب من لقاء قطر القطري والنجمة البحريني في الدور الأول من "طائرة" الاندية العربية-(تصوير: أمجد الطويل)

يلتقي فريقا شباب الحسين – سادس المجموعة الأولى- ، وعيرا – خامس المجموعة الثانية-، عند الساعة السادسة 6 من مساء اليوم  في صالة قصر الرياضة، ضمن مباريات المنافسة على المراكز من 9-12، والذي يلتقي ضمنها أيضا فريقا النجمة البحريني ومصافي الشمال العراقي عند الساعة 3 في الصالة ذاتها.

اضافة اعلان

 

  وتغلف السباق العربي مباريات الدور ربع النهائي، والذي يلتقي فيه قطر القطري مع برقان الكويتي عند الساعة 11 في صالة الأميرة سمية، والتي تشهد لقاء دار كليب البحريني مع السيب العُماني عند الساعة 1 ظهرا، ولقاء السويحلي الليبي مع كاظمة الكويتي عند الساعة 4 مساء، ولقاء الأهلي بنغازي مع الشرطة القطري عند الساعة 7 مساء.


عيرا وشباب الحسين.. مستوى متواضع

لم يقدم فريقا  شباب الحسين – بطل الدوري وكأس الأردن والسوبر-، وعيرا وصيف الدوري وكأس الأردن، ما يشفع لهما، ويلتقي مع التطور الملحوظ الذي تشهده اللعبة، على صعيد نتائج منتخب السيدات على سبيل المثال، واستقطاب اتحاد الكرة الطائرة للراعي الرسمي – مدارس التربية الريادية- لأول مرة في تاريخ الكرة الطائرة الأردنية.


ولعل اللافت أن كلاهما تذوقا الخسارة في 5 مباريات في مجموعتيهما، وإن كان عيرا استفاد من قبول اعتراضه أمام الشمال العراقي، وفاز إداريا بنتيجة 25-0، 25-0

 

و25-0، والفوز جعله يتقدم إلى المركز الخامس في المجموعة الثانية، إلا أنهما غرقا في بحر جاهزية الفرق العربية، وتدشينها أفضل المحترفين، وصلت فيها تكلفة أحد المخترفين من أحد الفرق 370 ألف دولار، ورفض اللعب في صالة قصر الرياضة خشية الإصابة، وهو المبلغ الذي يفوق ميزانية أندية الطائرة لجميع الدرجات.


ولا عذر لفريقي شباب الحسين وعيرا، خاصة شباب الحسين الذي سبق له أن اقترب من دخول المربع الذهبي، وحل خامسا في البطولة العربية التي أقيمت في مصر في العام 1993، واختير وقتها المدرب الوطني إسماعيل توفيق ومدرب شباب الحسين وليد العسود حاليا، إلى تشكيلة الفريق العربي بالبطولة، وفعلها الشباب بالعام الماضي في بطولة غرب آسيا الأولى في عمان، وإن كان فريق عيرا يشارك لأول مرة في البطولات العربية، وطاردت لعنة الإصابات أحد محترفيه ولاعبي المنتخب الوطني أحمد العواملة وعبادة فخري، لكن هذه المشاركة المتواضعة للفريقين، وضعت يدها على جرح الطائرة الأردنية على مستوى الرجال.


عموما يبدو الحوار متكافئا بين المدربين وليد العسود لشباب الحسين، وإياد توفيق لفريق عيرا، حيث يعتمد الأول على المعد ياسر عثمان، خالد أبومشرف، محمود عبدالعزيز، إياد ماضي، والمحترفين الغاني إبراهيم عبد الحميد والروسي ماهاي، والليبرو أيهم خنفر، ويعتمد الثاني على المعد يعقوب القهوجي، خالد هلال، محمد جمال، راشد العلوان، البيلاروسي فريدريك ، إياد محاسنة والليبرو بشار محارمة.


الاتحاد العربي يجتمع بـ"الاحتكام"

اجتمع الاتحاد العربي برئاسة الشيخ علي بن محمد آل خليفة، وحضور عضو الاتحاد العربي نائب رئيسة اتحاد الكرة الطائرة جهاد قطيشات، بلجنة الاحتكام لبطولة الأندية العربية 42، في ساعة متأخرة من الليلة الماضي، برئاسة علي حيدر، حيث أشاد آل خليفة بالمستوى الرائع لحكام البطولة، مثمنا جهودهم لإنجاح المباريات وقيادتها إلى بر الأمان، مشيرا إلى أن البطولة حددت الأهداف المرسومة من قبل الاتحاد، وجمعت الشباب العربي في عمان، مثمنا مساعي اتحاد الكرة الأردني وترتيباته في استضافة هذه النسخة من البطولة.


وأكد نائب رئيس الاتحاد جهاد قطيشات، أن اتحاد اللعبة بتوجيهات رئيسته سمو الأميرة آية بنت الفيصل، وضع إمكاناته كافة، لإنجاح استضافتها في عمان، وسخر إمكانياته كافة، لخدمة الاتحاد العربي ولجانه والوفود العربية المشاركة، مشيرا إلى أن مراسم حفل الختام ستعكس مدى التطور الذي وصلت إليه الطائرة الأردنية.
على صعيد متصل، قال رئيس لجنة الاحتكام في الاتحاد العربي علي حيدر: "نعمل بروح الفريق في لجنة الاحتكام، وفق أهداف الاتحاد العربي، ومبادئ التنافس الشريف، مثمنا جهود زملائه في اللجنة، ومقدرا التسهيلات التي قدمها الاتحاد الأردني من النواحي الفنية للجنة الاحتكام، ما خيم على مباريات البطولة وسلاستها والتنظيم الرائع للنسخة 42".

 

اقرأ أيضاً: 

عيرا يخسر أمام السويحلي الليبي ويفوز إداريا على مصافي العراقي بـ”الطائرة” العربية”