صدارة مشتركة.. فوز "جزراوي" أول.. ومعدل تهديفي مرتفع

8c3abf8e-untitled-1
8c3abf8e-untitled-1

مهند جويلس
عمان– تقاسم فريقا الحسين إربد والفيصلي صدارة ترتيب فرق دوري المحترفين لكرة القدم للموسم 2022، بعد نهاية الجولة السابعة من البطولة، وقبل فترة التوقف التي ستمتد حتى التاسع عشر من الشهر المقبل، بسبب مشاركة المنتخب الوطني للرجال في تصفيات كأس آسيا، ومشاركة المنتخب الرديف في نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما.
وشهدت الجولة الحالية فوز الجزيرة على الصريح (3-2)، وتعادل مغير السرحان والحسين إربد (0-0)، وفوز الفيصلي على السلط (1-0)، وشباب العقبة على الرمثا (3-2)، وشباب الأردن على معان (3-2)، والوحدات على سحاب (1-0).
وتستعرض "الغد" في سياق التقرير التالي، أهم مشاهد الجولة السابعة من بطولة الدوري، والتي شهدت في جميع مبارياتها الوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على روح مشجع نادي الوحدات والمنتخبات الوطنية سعيد الصيرفي "أبو سعدو"، إضافة إلى رفع جميع جماهير الفرق المحلية لافتة تقدم من خلالها التعازي بالمشجع الذي أفنى حياته في تشجيع فريقه والمنتخب الوطني.
صدارة مشتركة
ونجح الفيصلي في مشاركة نظيره الحسين صدارة الترتيب بفوز صعب على السلط الذي يواصل نتائجه السلبية وتذيل جدول الترتيب، رغم جرأة الفريق في الشوط الثاني والوصول المتكرر لمرمى المنافس، دون أن يغير من واقع النتيجة شيئا.
ولم يقدم الفيصلي المستوى المأمول على مدار 90 دقيقة، إذ يدين بالفوز للمهاجم محمد العكش الذي سجل الهدف الوحيد باللقاء، وللحارس يزيد أبو ليلى الذي تصدى للعديد من الكرات الخطيرة، حارما السلط من تسجيل هدف التعادل.
من ناحية ثانية، لم ينجح لاعبو الحسين إربد في فك شيفرة دفاعات مغير السرحان، ليكتفي بنقطة وفشل في البقاء وحيدا بالصدارة، في مواجهة غاب فيها الحماس والفرص الخطيرة من الجانبين، نظرا لقلة الحلول الفنية عند "غزاة الشمال" تحديدا.
ويواصل مغير السرحان في إزعاج فرق الكبار، بعد أن أوقف الفيصلي سابقا بالتعادل وفاز على شباب الأردن، ليحاول الفريق القادم من محافظة المفرق إلغاء نظرية الفريق الصاعد الهابط، تحت قيادة فنية ممثلة بالمدرب خالد الدبوبي، في ظل استقراره على الأسماء التي صعدت معه لدوري المحترفين.
فوز بعد صيام طويل
وسجل الجزيرة الفوز الأول له في البطولات الرسمية منذ شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، وبالتحديد عندما تغلب على معان بنتيجة 3-1 في الدوري الماضي، ليخوض بعدها الفريق 4 مباريات ببطولة الدوري، و3 مباريات ببطولة الدرع الأخيرة، و6 مباريات في الموسم الحالي ببطولة الدوري، دون أن يسجل نتيجة الفوز، قبل أن يفك صيامه على حساب ضيفه الصريح.
ونجح الجزيرة في قلب الطاولة وتسجيل فوز مثير بأقدام لاعبين شباب، ساهموا في انتشال فريقهم من قاع الترتيب والتقدم مركزا واحدا، وهو ما سيمنح الفريق دفعة معنوية جيدة في الجولات المقبلة.
ورغم تقدم الصريح بهدفين في الشوط الأول عبر محمد أبو عرقوب، مقابل هدف للجزيرة عن طريق بكر كلبونة، عاد "الشياطين الحمر" وبقوة في الشوط الثاني وبتبديل تكتيكي من المدرب عامر عقل، زج خلاله بالموهبة الشابة في منتصف الملعب هاشم المبيضين، وهو الذي نجح في تسجيل الهدف الأجمل في الجولة، قبل أن يتقدم الفريق في النتيجة من علامة الجزاء عبر عامر جاموس، وينهي الفريق سلسلة النتائج السلبية في البطولات المحلية.
تقدم بسيط
وفي بقية المباريات، تقدمت فرق الوحدات وشباب العقبة وشباب الأردن مركزا للأمام بعد تسجيلها الفوز الذي منحها 3 نقاط مهمة، مع التساوي بالنقاط بواقع 10.
ويواصل فريق الوحدات تقديم الأداء الباهت في مباريات دوري المحترفين منذ عودته من المشاركة الآسيوية، وفاز بهدف وحيد ولم يقنع الجماهير الحاضرة، والتي التزمت الصمت في معظم فترات اللقاء حدادا على "أبو سعدو"، لتدق النتائج المسجلة مؤخرا ناقوس الخطر في "الأخضر".
ونجح شباب العقبة في الدقائق الأخيرة من قلب الطاولة على الرمثا الذي تأثر بطرد مدافعه كوليبالي، وبقيادة المدرب رائد الداود الذي أدرك مكامن ضعف الفريق المنافس في الكرات العالية تحديدا، ليستحق لقب مدرب الجولة، بعد منافسة من مدرب الجزيرة عامر عقل.
ورغم تقدم الرمثا مبكرا بالنتيجة عن طريق عبد الرحمن أبو الكاس، إلا أن العقبة لم يستسلم وعدل الكفة عبر أسامة عقار، ليعود كوليبالي ويمنح فريقه التقدم من جديد، إلا أن المدافع أحمد أبو حلاوة كان له رأي آخر في العودة بصناعة الهدف الثاني لزميله عقار، وتسجيله الهدف الثالث وسط فرحة هستيرية لجماهير الفريق على مدرجات ملعب العقبة.
وفي مواجهة مثيرة، نجح شباب الأردن من التخلص من عقبة معان، بفوز شاق جاء عبر اللاعب وسيم الريالات (هدفان) وسليم عبيد، فيما سجل لمعان خلدون الخزام وإبراهيم الرواد.
المثير للانتباه أن المدافع عبيد أصبح منقذا للفريق وحاسما بتسجيله 3 أهداف لغاية اللحظة في الدوري، وهو المدافع الأكثر تسجيلا للأهداف في الموسم الحالي، لتنجح كتبية المدرب وسيم البزور في إيقاف النتائج السلبية التي تعرض لها الفريق مؤخرا.
شذرات وكواليس
- سجلت الجولة الحالية الهدف الأسرع في دوري المحترفين للموسم الحالي، والذي جاء عن طريق لاعب الرمثا عبد الرحمن أبو الكاس في مرمى شباب العقبة، وذلك بعد مرور دقيقة و48 ثانية فقط.
- تعرض ستاد عمان الدولي لضغط كبير خلال الجولة الحالية، من خلال إقامة 4 مباريات عليه من أصل 6 مباريات، وهي المرة الأولى التي يقام فيها هذا العدد من المباريات على ملعب واحد بجولة واحدة خلال الموسم الحالي، وغالبا ستكون الأخيرة، في ظل إصدار الاتحاد جدول الجولات المتبقية حتى الجولة السادسة عشر، وخلو أي جولة من إقامة 4 مباريات على الملعب نفسه.
- اعتبر العديد من الرياضيين أن اختيار تشكيلتي المنتخب الوطني والرديف قبل جولة واحدة على التوقف وبدء تدريبات المنتخب، أثرت بشكل أو بآخر على مستويات بعض اللاعبين الذين حاولوا تجنب الإصابة خوفا من عدم المشاركة في الاستحقاقات المقبلة، فيما أثرت معنويا على بعض اللاعبين الذين توقعوا استدعاءهم، ليقدموا مستويات غير مقنعة مع أنديتهم.
- شهدت الجولة الحالية ارتفاع المعدل التهديفي بشكل واضح عن الجولتين الماضيتين، بعد أن تم تسجيل 17 هدفا، وهي الجولة الأعلى تهديفا لغاية اللحظة إلى جانب الجولة الرابعة، ليصل عدد الأهداف المسجلة في دوري المحترفين إلى 88 هدفا من أصل 39 مباراة.
- بعد فوز الجزيرة على الصريح بنتيجة 3-2، أصبحت جميع الفرق في دوري المحترفين لديها فوز واحد على الأقل في البطولة، فيما لم تتعرض فرق الحسين إربد، الفيصلي، الوحدات وشباب العقبة للخسارة حتى الآن، علما بأن الأخير هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر في أي مباراة رسمية في جميع البطولات المحلية للموسم الحالي، فيما لم يتعادل الصريح في أي مباراة.
- يعد فريق شباب الأردن الأقوى هجوما بتسجيله 11 هدفا، فيما يعد السلط الأضعف بتسجيله هدفين فقط، بينما يتشارك فريقا الحسين والوحدات كصاحبي أقوى خط دفاع بقبولهما هدفين فقط، ويعد الصريح الأضعف بعد قبوله 13 هدفا.
- حضر 3400 مشجع تقريبا مباراة الوحدات وسحاب في آخر مباريات الجولة، وهو العدد الأعلى من بين الحضور خلال الأسبوع الحالي.
- سجلت الجولة الحالية البطاقة الحمراء الثانية في دوري المحترفين، بعد تلقي المدافع السنغالي لفريق الرمثا بكاري كوليبالي الإنذار الثاني في لقاء فريقه أمام شباب العقبة، علما بأن لاعب الحسين إربد خليل بني عطية هو من تلقى البطاقة الأولى في الجولة الماضية.
- استهجنت جماهير الفيصلي والوحدات الأداء الباهت الذي ظهر عليه الفريقان في الجولة الحالية أمام السلط وسحاب رغم الفوز بهدف نظيف، لتطالب الفريقين ضرورة التركيز وتقديم المستويات الجيدة لاحقا إلى جانب النتائج، وتحديدا قبل موعد الكلاسيكو المرتقب بينهما بعد العودة من التوقف.
- شهدت المنصة الرئيسة على ملعب تطوير العقبة توترا كبيرا بعد نهاية المباراة وتحديدا من جانب إدارة الرمثا، والتي صبت جام غضبها على حكم المباراة الذي لم يكن موفقا في قراراته حسب وصفها، فيما لوح رئيس النادي خالد الزعبي بالاستقالة من الرئاسة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى كشفه عن العديد من الأمور التي تخص النادي، جماهير الرمثا في الملعب ألقت عددا من الأحذية على ملعب اللقاء، في حادثة نادرة في الملاعب المحلية.
- لم تخل الجولة الحالية من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل، بدءا من ضربة الجزاء الذي تم منحها للجزيرة على حساب الصريح، مرورا بالعديد من اللقطات في مباراة الرمثا وشباب العقبة، نهاية بلمسة يد غير واضحة قبل هدف الوحدات الوحيد في مرمى سحاب.
صدارة الهدافين
يواصل المهاجم البرازيلي في صفوف شباب الأردن تصدر لائحة هدافي الدوري المحلي برصيد 5 أهداف، رغم عدم تسجيله أهدافا خلال الجولة الحالية، فيما يحل في المرتبة الثانية المهاجم الكولومبي لفريق سحاب دييجو كالديرون، والمهاجم الجزائري لفريق شباب العقبة أسامة عقار، ومهاجم الصريح محمد أبوعرقوب، ومدافع شباب الأردن سليم عبيد وبرصيدهم 3 أهداف، فيما سجل هدفين كل من مهند أبو طه، محمد أنس، خالد عصام (الوحدات)، حجازي ماهر، فارس غطاشة، سيف درويش (الحسين)، محمد العكش، أمين الشناينة (الفيصلي)، وسيم الريالات (شباب الأردن)، عبد الرحمن أبو الكاس، بشار ذيابات، حمزة الدردور (الرمثا)، محمد الجوهري (مغير السرحان)، فرج عيد (شباب العقبة)، معاذ محمود (الصريح)، خلدون الخزام (معان).

اضافة اعلان

مدافع الجزيرة معتصم الجعبري يشتت الكرة من أمام لاعب الصريح إبراهيم الخب - (تصوير: أمجد الطويل)