"صقور الأردن" يغادر اليوم إلى الإمارات تأهبا لـ "السلة العربية"

عناق بين لاعبي المنتخب الوطني محمد شاهر وفريدي إبراهيم - (من المصدر)
عناق بين لاعبي المنتخب الوطني محمد شاهر وفريدي إبراهيم - (من المصدر)

خالد العميري

عمان– تغادر بعثة المنتخب الوطني الأول لكرة السلة مساء اليوم، متجهة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، تمهيدا للمشاركة في النسخة الرابعة والعشرين من بطولة المنتخبات العربية لكرة السلة، التي تحتضنها "دبي" خلال الفترة من 8 إلى 16 شباط (فبراير) الحالي.

اضافة اعلان


وتقلص عدد المنتخبات المشاركة في البطولة العربية إلى 8 منتخبات بعد انسحاب سورية، حيث حل المنتخب الوطني في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات، ليبيا والإمارات وتونس، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات، المغرب ولبنان والجزائر والصومال.

 

الشقيقان عباس يغيبان عن “صقور الأردن” في البطولة العربية لكرة السلة


وطبقا للجدول، يستهل "صقور الأردن" مشواره في البطولة العربية بمواجهة "الدولة المستضيفة" الإمارات عند الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء 8 من الشهر الحالي في صالة نادي النصر، على أن يلاقي المنتخب التونسي عند الساعة الرابعة من عصر يوم الخميس 10 منه، قبل أن يختتم مشواره في الدور التمهيدي بمواجهة منتخب ليبيا يوم السبت 12 منه، عند الساعة الثانية عشر ظهرا.


وتمثل البطولة العربية محطة تحضير جيدة للمنتخبات المشاركة عن قارتي آسيا وإفريقيا، في النافذة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2023، حيث تأتي مشاركة "صقور الأردن" تحضيرا لاستضافة منتخبي لبنان وأندونيسيا يومي 24 و27 شباط (فبراير) الحالي، لحساب النافذة الثانية من التصفيات الآسيوية.


عابدين ينضم لقائمة المعتذرين

واعتذر قائد المنتخب الوطني زيد عباس عن عدم تمثيل المنتخب الوطني في البطولة العربية بسبب خضوعه لفترة استشفاء في تركيا، فيما اعتذر محمود عابدين عن عدم التواجد مع "الصقور" في المرحلة المقبلة لظروف عمله، في الوقت الذي تعذرت فيه مشاركة "المخضرم" موسى العوضي والنجم الشاب هاشم عباس في بطولة المنتخبات العربية، للإصابة.


وتشهد مراكز صناعة اللعب والشوتينغ غارد والسمول فوروورد، فائضا في قائمة اللاعبين المستدعاة، بوجود المجنس كيفن وير وفريدي إبراهيم ومالك كنعان وأمين أبو حواس وسامي بزيع وجوردان دسوقي، فيما سيتناوب اللاعبون، محمود الهزايمة وزين نجداوي ومحمد شاهر ويوسف أبو وزنة وأحمد حمارشة وأحمد عبيد على تأمين منطقة العمق، في الوقت الذي لم تتضح فيه بعد إمكانية مرافقة اللاعبين، فادي قرمش وعلي كنعان وأدهم الدجاني ببعثة "صقور الأردن" التي ستغادر في وقت متأخر من اليوم إلى "دبي".


نظام البطولة

وتم توزيع المنتخبات المشاركة على مجموعتين، بحيث تقام مباريات الدور التمهيدي خلال الفترة من 8 إلى 12 شباط (فبراير) الحالي، بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة.


وتتأهل الفرق الأربعة في المجموعتين إلى الدور ربع النهائي، الذي يقام يوم 14 شباط (فبراير) الحالي، طبقا لنظام "الكروس"، حيث يلتقي أول المجموعة الأولى مع رابع المجموعة الثانية وأول المجموعة الثانية مع رابع المجموعة الأولى وثاني المجموعة الأولى مع ثالث المجموعة الثانية وثاني المجموعة الثانية مع ثالث المجموعة الأولى.


وتتأهل الفرق الفائزة إلى الدور نصف النهائي من البطولة العربية، المقرر إقامته يوم 15 من الشهر نفسه، على أن تختتم البطولة في اليوم التالي لتحديد المراكز الأربعة الأولى.


وتم اعتماد 14 لاعبا لكل فريق في قائمته بدلا من 12، على أن تستفيد الفرق من إشراك اللاعبين الإضافيين في حال إصابة أي لاعب أساسي بفيروس "كورونا"، مع تأكيد إقامة المباريات إذا كان عدد المصابين أقل من سبعة، والتأجيل في حال زاد العدد على المعدل المطلوب.


تحديد نسبة الحضور الجماهيري

وأكدت اللجنة المنظمة للبطولة العربية، ضرورة الالتزام التام بكافة الإجراءات الاحترازية، المعتمدة من قبل الجهات الحكومية المختصة لمواجهة فيروس كورونا، مشددة على مراعاة سلامة وصحة جميع المشاركين والحاضرين في منافسات البطولة، عبر السماح بالحضور الجماهيري بنسبة 60 % كحد أقصى، من سعة صالة نادي النصر مستضيف البطولة.


وتسبب قرار الاتحاد السوري لكرة السلة، والمتمثل بالاعتذار عن عدم المشاركة في البطولة العربية للمنتخبات، بصدمة كبيرة للجنة المنظمة للبطولة، خاصة وأن جميع الحجوزات تمت، وتم إرسال تأشيرات الدخول للبعثة، مع تأكيدات من سورية بتثبيت المشاركة.


وكانت اللجنة المنظمة قد قسمت المنتخبات المشاركة في البطولة على مجموعتين، لكن بعد انسحاب سورية المفاجئ، تم اعادة برمجة اوقات المباريات.


وحصلت قناة "دبي" الرياضية على حقوق بث بطولة المنتخبات العربية لكرة السلة، وفقا لما أكده الاتحاد العربي لكرة السلة، في الوقت الذي لم تتضح فيه بعد، مدى إمكانية قناة "الأردن الرياضية" على بث مباريات "صقور الأردن".


وقررت اللجنة المنظمة، إطلاق اسم "الراحل" الشيخ حمدان بن راشد، على كأس البطولة التي تستضيفها الإمارات، والتي تقام تحت رعاية الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي.


ووقعت اللجنة المنظمة للبطولة العربية، مع سوق دبي الحرة، عقد رعاية تكون بمقتضاها راعية للنسخة الـ 24 للبطولة التي تستضيفها دبي على صالة "راشد بن حمدان" في نادي النصر.


وجاء هذا الدعم، ليؤكد على العلاقة المتينة بين الاتحاد الإماراتي لكرة السلة وسوق دبي الحرة، والتي امتدت لأكثر من ثلاثة عقود، عبر الشراكة التي جمعت بين الطرفين في بطولة دبي الدولية منذ نسخة العام 1989.