"صقور الأردن" يواصل التحضير لكأس آسيا

رئيس اتحاد كرة السلة، محمد عليان - (الغد)
رئيس اتحاد كرة السلة، محمد عليان - (الغد)

خالد العميري

عمان- بدأ لاعبو المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، تحضيراتهم الفنية والبدنية، تأهبا لمشاركته السادسة عشرة في النسخة الثلاثين من نهائيات كأس آسيا، والتي ستقام في أندونيسيا خلال الفترة من 17 إلى 29 آب (أغسطس) المقبل.اضافة اعلان
ويعمد الجهاز الفني بقيادة مروان معتوق ومساعديه وسام الصوص ومحمد حمدان من خلال رحلة التحضير المبكرة، إلى تحسين مهارات اللاعبين ورفع نسب التسجيل لديهم، إلى جانب تقوية العضلات وزيادة مستوى اللياقة البدنية، فضلا عن معالجة الأخطاء التي رافقت أداء "صقور الأردن" في النافذة الأخيرة من التصفيات الآسيوية.
وقال رئيس اتحاد كرة السلة محمد عليان، في تصريحات لـ"الغد"، على هامش انطلاقة تدريبات المنتخب الوطني: "لقد وضعنا هدفنا الرئيسي أمام اللاعبين، والذين قبلوا بدورهم هذا التحدي، وأكدوا عزمهم على تحقيق المطلوب في البطولة الآسيوية".
وأضاف عليان: "بدأنا تكثيف جهودنا لتأمين سلسلة من المباريات الودية مع عدد من المنتخبات القوية، التي تتمتع بسمعة طيبة على مستوى اللعبة بهدف تحقيق الفائدة المرجوة".
ولدى سؤاله حول هوية اللاعب المجنس الذي سيمثل (صقور الأردن) في النهائيات في مركز (الباور فوروورد)، يقول: "لقد استقرت اللجنة الفنية على أسماء 3 لاعبين لتجنيس أحدهم، وسنقوم باختيار اللاعب الذي يتناسب مع طريقة لعبنا الهجومية وتطلعاتنا للمرحلة المقبلة، وسيصار إلى الإعلان الرسمي عن اسم اللاعب بعد الاتفاق معه والانتهاء من إتمام أوراقه كافة".
وسبق للمنتخب الوطني أن حقق المركز الثاني "الوصيف" في نسخة العام 2011 التي أقيمت في الصين (حاملة اللقب)، وفي نسخة العام 2009 أحرز "صقور الأردن" المركز الثالث خلف الصين "الوصيف" وإيران "البطل"، علما أن المنتخب الوطني سبق له المشاركة في 15 نسخة سابقة ويتطلع لإحراز اللقب في مشاركته رقم 16، فيما يعد المنتخب الكوري الجنوبي الوحيد الذي لم يغب عن أي نسخة، يليه المنتخب الياباني، الذي شارك في 28 نسخة وغاب عن النسخة الثانية التي أقيمت العام 1963 في الصين تايبيه (تايوان).
إلى ذلك، علمت "الغد" من مصادر موثوقة، عن تأجيل الاجتماع الذي كان من المقرر أن يعقده مجلس إدارة اتحاد كرة السلة الأسبوع الماضي، لمناقشة العديد من الملفات المهمة، حيث سيصار إلى عقد اجتماع جديد، يُحدد موعده لاحقا.