صلاح يمسك دموعه في ليلة وداع كلوب

GN9P0F0X0AANrqo
يورغن كلوب

مسك النجم المصري محمد صلاح دموعه وبدا حزيناً خلال وداع مدربه يورغن كلوب، عقب نهاية المباراة الأخيرة للمدرب الألماني والتي فاز فيها ليفربول 2 - صفر على ضيفه وولفرهامبتون، يوم الأحد، في المرحلة الـ38 (الأخيرة) لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، على ملعب "آنفيلد".

اضافة اعلان

وخلال الكلمة التي ألقاها كلوب لجماهير النادي، التقطت الكاميرا صورا للنجم المصري صلاح الذي ظهر متأثرا واغرورقت عيناه بالدموع، كما كان قد احتضنه المدرب عقب نهاية اللقاء مباشرة.

وقرر كلوب إنهاء مسيرته هذا الموسم مع الفريق الأحمر، والتي بدأت منذ أكتوبر 2015، وتوج خلالها الفريق بالعديد من الألقاب من بينها الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي والدرع الخيرية وكأس العالم للأندية وكأس إنجلترا وكأس رابطة الأندية المحترفة.

وكان صلاح متأثرا رغم أن علاقته بكلوب تأثرت في الفترة الأخيرة، ففي الشهر الماضي اشتبك الجناح المصري مع مدربه على خط التماس قبل دخول الأول بديلاً في مباراة وست هام، قبل أن يقول للصحافيين إنه "سيشعل حريقاً" إن تحدث بالتفاصيل.

ولكن كشف كلوب أنه تجاوز الخلاف لاسيما مع بقاء بضعة أيام على نهاية قصته مع ليفربول، واعتبر بأن المشكلة بينه وبين مهاجم فريقه الدولي المصري محمد صلاح "قد سويت نهائيا".

وقال: لو لم نكن نعرف بعضنا البعض لهذه الفترة الطويلة، لما كنت أعرف كيف كنا سنحل هذه المشكلة. لكن الاحترام متبادل بيننا وبالتالي لا مشكلة فعلا. لقد سويت الأمور وكلانا ينظر إلى الأمام.

 كما أكد النجم المصري أنه تطور تحت قيادة كلوب، وذكر في تصريحات قبل المباراة الأخيرة للمدرب الألماني: لأكون صادقا هو طورني كلاعب، ساعدنا بعضنا البعض بطريقة كبيرة للغاية، وعلى المستوى الشخصي إذا حدثت لي مشكلة أستطيع اللجوء له وطلب نصيحته، التواصل بيننا سيبقى للأبد.