طموحات مشروعة للأرثوذكسي أمام بيروت بـ"سلة" سوبر غرب آسيا

لاعب الأرثوذكسي فريدي إبراهيم يتجه لتسجيل "دنك" بسلة أهلي حلب - (من المصدر)
لاعب الأرثوذكسي فريدي إبراهيم يتجه لتسجيل "دنك" بسلة أهلي حلب - (من المصدر)
خالد تيسير العميري – يخوض فريق النادي الأرثوذكسي مواجهة قوية مع فريق بيروت اللبناني، عند الساعة 6:40 من مساء اليوم في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، ضمن منافسات الجولة الثانية عن المجموعة الأولى من بطولة دوري سوبر غرب آسيا لكرة السلة “وصل”. وطرح النادي الأرثوذكسي التذاكر الخاصة للمباراة المنتظرة عبر موقع (www.ticketingboxoffice.com) بسعر دينارين للدرجة الأولى وعشرة دنانير للدرجة الخاصة، حيث من المقرر أن يتم بث اللقاء عبر شاشة قناة الأردن الرياضية بتعليق الزميلين سامر طه ومحمد ملص. وفاز الأرثوذكسي في الجولة الأولى على اتحاد أهلي حلب السوري (59-40) وبيروت اللبناني على ذوب آهن أصفهان الإيراني (73-56)، ليتصدر الأرثوذكسي جدول ترتيب فرق مجموعته برصيد نقطتين، متقدما بأفضلية فارق النقاط (+19) عن بيروت، الذي حل ثانيا بالرصيد النقطي نفسه (+17)، فيما يحتل أصفهان وأهلي حلب المركزين الثالث والرابع تواليا برصيد نقطة. ويشهد اليوم ذاته إقامة مواجهة تجمع بين أصفهان الإيراني وأهلي حلب السوري في صالة “أزادي” بطهران عند الساعة الرابعة عصرا بالتوقيت المحلي، لحساب الجولة الثانية من مباريات المجموعة نفسها. وطبقا لنظام البطولة، تلعب فرق المجموعة مع بعضها البعض بنظام الدوري الكامل من مرحلتين “ذهاب وإياب”، على أن يتأهل بطل كل مجموعة من المجموعات الأربع لمنطقتي الخليج وغرب آسيا إلى الدور نصف النهائي الخاص بكل منطقة بشكل مباشر، فيما يلعب ثاني وثالث المجموعتين مع بعضهما البعض “كروس” في دور التصفيات المؤهلة لنصف النهائي، مرورا بالدور النهائي، الذي سيفرز بطلا للمنطقتين إلى جانب تحديد صاحب المركز الثالث. وستتأهل الأندية صاحبة المراكز الثلاثة الأولى في المنطقتين إلى بطولة آسيا، والتي ستضم ثلاثة أندية من منطقة الخليج والعدد نفسه من منطقة غرب آسيا، على أن ينضم لهما بطلي الهند وكازاخستان، ليصبح العدد الإجمالي 8 أندية تتنافس عبر مجموعتين، بحثا عن اللقب، الذي يمنح صاحبه بطاقة المشاركة في بطولة العالم للأندية “الإنتركونتيننتال” 2023.

الأرثوذكسي وبيروت.. فض الشراكة

يدخل الأرثوذكسي اللقاء في حالة معنوية جيدة للغاية، مع إحرازه مؤخرا لقب بطولة كأس الأردن إلى جانب فوزه في مباراته الأولى ببطولة الدوري الممتاز، حيث يعول المدير الفني اللبناني هاري سافايا ومساعده زيد ساحوري على قدرات فريدي إبراهيم في ضبط الإيقاع وتدوير الكرة مع أشرف الهندي والمحترف الأميركي داكستر مايلز حول القوس، بإسناد من أحمد الحمارشة والمحترف الأميركي براندون سبيرمان تحت السلتين. وتزخر دكة بدلاء “نسور عبدون” باللاعبين، محمد شاهر وكيدن نجداوي وهاني الفرج وأحمد الخطيب وعاكف الشياب ومحمد المخطوب وخالد أبو عبود، الذي لم تتضح بعد إمكانية مشاركته بسبب الإصابة التي ألمت به مؤخرا واستدعت “3 غرز” في الرأس، إلى جانب العارض الصحي لزيد خوري. وسجل الأرثوذكسي في مباراته الأخيرة التي فاز بها على أهلي حلب 15 نقطة من استثمار حالات “التيرن أوفر” مقابل 7 نقاط لأهلي حلب، ونقطتين مقابل 7 من “الفاست بريك”، و12 نقطة من الفرصة الثانية دون تسجيل الفريق السوري أي نقطة، وساهمت دكة بدلاء الأرثوذكسي بتسجيل 9 نقاط مقابل 8 لـ “بنش” أهلي حلب، كما قام الأرثوذكسي بإجمالي 46 متابعة مقابل 43، و17 تمريرة مقابل 14، و11 ستيل مقابل 5. بدوره، يعول المدير الفني لفريق بيروت اللبناني مروان خليل على قدرات الأميركي كليفلاند توماس في صناعة اللعب بالتناوب مع كرم مشرف والمحترف الأميركي كيني هايس حول القوس، مع تولي جيرار حديديان وعلي حيدر مهمة اللم والتسجيل تحت السلتين. ويمتلك الجهاز الفني للفريق اللبناني، مرونة تكتيكية كبيرة على “البنش”، والذي يضم كلا من اللاعبين: كارل قزح وايلي رستم وعمر جمال الدين ونعيم رباي وجاد عبدالمسيح ورودريك عقل والأميركي كين هورتون. وسجل بيروت في مباراته التي فاز بها على أصفهان 21 نقطة من استثمار حالات “التيرن أوفر” مقابل 24 نقطة، و14 مقابل 15 نقطة من “الفاست بريك”، و6 مقابل 8 من الفرصة الثانية، وساهمت دكة بدلاء بيروت اللبناني بتسجيل 18 نقطة مقابل 25 نقطة لـ “بنش” أصفهان، وقام بيروت بإجمالي 40 متابعة مقابل 25، و14 تمريرة مقابل 17، و8 ستيل مقابل 11.

مواجهة تاريخية

يعتبر هذا اللقاء الأول على صعيد المواجهات المباشرة بين الفريقين، حيث سبق للأرثوذكسي خوض ثلاث مواجهات فقط أمام فرق لبنانية منذ العام 2004، وتحديدا أمام فريق الرياضي بيروت اللبناني. وخسر الأرثوذكسي أمام الرياضي (98-118) في دور المجموعات لبطولة الأندية العربية يوم 28 نيسان (أبريل) 2008، ثم خسر في الدور ربع النهائي لبطولة غرب آسيا أمام الرياضي (80-96) يوم 18 آذار (مارس) من العام 2009. كما خسر الأرثوذكسي في ظهوره الخارجي الأخير أمام الرياضي بيروت بنتيجة (75-111) ضمن الدور ربع النهائي لبطولة غرب آسيا للأندية في 20 شباط “فبراير” من العام 2016.اضافة اعلان